النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم؟؟؟؟؟

  1. #1

    الصورة الرمزية محمد السويسى
     رقم العضوية : 8355
     تاريخ التسجيل : Sep 2006
     المشاركات : 53
     الإقامة : مصر ام الدنيا
     هواياتي : التعارف الجاد
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانى القيصر
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  محمد السويسى غير متصل


     

    قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم؟؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..طبعاً إلي يقرأ العنوان يقول وشووو هل أبو إلي مايستحي على وجهه؟..وشالسالفه اصلاً وليييه سوى كذا..بس قبل لاتحكم على الشيء..اعرف وشوو السالفه
    وهاذي القصه..حلوووه..
    قصة أب أدخل شاب الى ابنته وهي تستحم





    هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..
    في إحدى الليالي الدامية كانت قوات الإحتلال تطارد شابا فلسطينيا وكانوا يطلقون النار عليه بقصد قتله، فحار هذا الشاب إلى أين يذهب، فطرق أحد الأبواب، ففتح الأب الباب ، فأخبره هذا الشاب بأنه ملاحق ، فقال الرجل: أدخل وإئتمن، فدخل الشاب ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا على الباب وصوتا من الخارج يصيح "إفتح الباب وإلا بفجروا" فحار الأب أن يخبئ الشاب خوفا من أن يقتلوه، وكانت له إبنة صبية تأخذ حماما، فقال الرجل للشاب : أدخل الحمام ، فرفض الشاب بقوة الدخول وقال: سأخرج إليهم ، فدفعه الرجل إلى داخل الحمام وأغلق الباب، ومن ثم ذهب ليفتح الاباب للجنود، فدخل المحتلون وقاموا بتفتيش البيت بكل غرفه، ولما يئسوا من أن يجدوا ضالتهم جروا ذيولهم وخرجوا خائبين، فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق إمتنانا لصنيع هذا الأب، وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل وخرج.

    وفي اليوم التالي جاء الشاب برفقة والديه طالبا يد هذه الفتاة، فكان جواب الأب أنه لا يريد أن يربط مصير إبنته برجل لمجرد الشكر وشعوره بالإمتنان، فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال:
    " والله يا عم، لقد رأيت في منامي إبنتك محاطة بنساء بالثياب البيض، وهي تأتي إلي مسرعة فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها ((الطيبون للطيبات)) "
    فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه إبنتي زوجا لك وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة.

    وها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة ملؤها الحب عنوانها الإخلاص ورزقوا بمحمد وخولة.

    من الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلى أين وصلت حقارة هذا الأب
    ولكن الآن بعد قرائتكم لهذه القصة ما رأيكم بهذا الأب وبماذا تحكمون عليه
    إلى الآن لا أجد له حكما عندي..

    اللهم صل على محمد و آل محمد.. اللهم زيدنا فى الصلاة على النبى محمد خاتم الانبياء والمرسلين


  2. #2

    ساهري
    الصورة الرمزية moon alsaher
     رقم العضوية : 4401
     تاريخ التسجيل : Mar 2006
     المشاركات : 1,969
     الإقامة : مصر
     هواياتي : القراءه والكتابه
     اغنيتي المفضلة : انا وليلى
     إعجاب متلقى : 1 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  moon alsaher غير متصل


     

    افتراضي

    قصه رائعه والله شكرا لك
    وربنا يسعدهم وفعلا الطيبين للطيبات وهذا الاب يستاهل نيشان والله

    []]



  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية دلع الساهر
     رقم العضوية : 3701
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 2,680
     الإقامة : بيت الأشباح هع هع
     اغنيتي المفضلة : كل أغانيه بلا استثناء
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  دلع الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    بصرااااحة انا عن نفسي احس اني احتاج الى تفصيل اكثر للقصة

    الى الآن مقطع الحمام في راسي << طيب فرضا ما طلب يدها << يعني شافها ,, طيب حرااام

    ع العموم مشكوور اخوي ع القصة

    يعطيك الف عافية

    وانا عن نفسي ما عجبني تصرف الاب هذي الحقيقة << لاتزعل مني ,, بالنهاية (( الاختلاف لا يفسد للود قضية ))


    (`'•.¸(` '•. ¸ * ¸.•'´)¸.•'´)
    «´¨`.¸.* تقبلوا احترامي*. ¸.´¨`»
    (¸. •'´(¸.•'´ * `'•.¸)`'•.¸ )







    الـ<ـبــ g الجنـgـgـgنــ كانـــا صديقينــ حـoـيـoـينــ ..

    نشبتـ بينهـoـا oـعــركة خرج oــنها الـ<ـبــ بفقـدانـ بصرهـ ..

    فأصبح الـ<ـبــ أCـمى إجتـoـCـا للـoـحاكـoـة gبعد

    الـoـداgلة gالتـ<ــقيق

    قررgا أنـ يعاقبـgا الجنـgـgـgنــ Cـلى جريـoـتهـ بأنـ يقـgد الـ<ـبــ مدى الـ<ـياة لذلكـ


  4. #4


     رقم العضوية : 6417
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 293
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  الكاظم الأخر غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا اخي على النقل

    قد سبق لي وان قرأت هذه القصه
    ولكن لاعلم هل هي حقيقيه؟ ام لا

    والله من كثر ما نقرأ قصص خياليه في المنتديات

    اصبحنا ما نصدق اي قصه

    يعطيك العافيه اخوي


  5. #5

    الصورة الرمزية ماتحرك احساسي
     رقم العضوية : 8885
     تاريخ التسجيل : Sep 2006
     المشاركات : 6,309
     الإقامة : العراق
     اغنيتي المفضلة : كل الاغاني
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  ماتحرك احساسي غير متصل


     

    افتراضي

    والله قصة كلش رائعة

    وانا البداية لمن قرأت العنوان تصورت حقارة هذا الاب اللي يسوي هجي شي

    الف الف شكررررررررررر محمد




  6. #6

    ساهري
    الصورة الرمزية mary
     رقم العضوية : 3761
     تاريخ التسجيل : Mar 2006
     المشاركات : 110
     الإقامة : الاردن عمان
     هواياتي : الكتابة
     اغنيتي المفضلة : اشكيك
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  mary غير متصل


     

    افتراضي

    العنوان قاسي جدا و القصة حلوة بس الموقف جدا صعب و لا يمكن اتصور الي حصل و رأيي انو ما بسير الاب يتصرف هيك


  7. #7

    ساهري
    الصورة الرمزية jawzaa alsaher
     رقم العضوية : 8409
     تاريخ التسجيل : Sep 2006
     المشاركات : 183
     الإقامة : عالم الخيال
     هواياتي : كتابة الخواطر
     اغنيتي المفضلة : اليلة احساسي غريب و لو اننا لم نفترق
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  jawzaa alsaher غير متصل


     

    افتراضي

    و الله انك رعبتنا:36_1_47[1]:
    شو ها العنوان
    بس القصة كثييييييييييييييييييير حلوة
    تسلم:36_1_11[1]:


    jawzaa alsaher
    :36_3_9[1]:

    [align=center]




    الله يحفظك الحبيبة ديالي:36_3_13[1]:
    [/align]

  8. #8

    ساهري
    الصورة الرمزية ALQB6AN
     رقم العضوية : 9195
     تاريخ التسجيل : Sep 2006
     المشاركات : 200
     الإقامة : الاردن
     هواياتي : كرة القدم
     اغنيتي المفضلة : انا وليلى
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  ALQB6AN غير متصل


     

    افتراضي

    الضرورات تبيح المحضورات
    اشكرك اخي على القصة الاكثر من رائعة
    لكني احتجت الى موضوع كهذا حتى اتحدث عن هذا الشعب
    " من القصة ان الشاب مطارد من الاحتلال وطرق باب الرجل واعطاه المان امان لروحه لا اكثر وقد حفظ الشاب هذا العهد بالرغم من كل الوسائل المتاحة له . هذا شعب لا يهيم بمرأة او مال او جاه اكثر من خمسين عاما شعب يقاوم يناضل يموتون باليوم مرات ومرات مذ ان وعيت وأتمنى اليوم الذي يجيئ ولا اسمع فيه خبر استشهاد فلسطيني هذا شرف لنا وهو شعب موعود بالنصر ولو لاخر الزمان ارض مباركة حولها - اللهم ارزقنا صلاة في المسجد الاقصى - مهما قلت فلن اعطي هذا الشعب حقه في الختام ستظل فلسطين في اعماقنا وقلوبنا ووجداننا مهما حيينا"
    اشكرك اخي محمد على القصة

    [IMG][/IMG]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •