قصيده للشاعر عادل محسن حبيت انقلها الكم
يارت تعجبكم

الغربه
ناديت مـــــــن الغــــرب مــــحـــد سمع صوتي
لا بوي لا صــحـــــبــــتي لا امـــــي لا خـــوتي
بالغربه احس مختنق و ارد ابجي و اصرخ حيل
و مـــرات احس انتهــــــت روحي وقرب موتي

درت الشـــــوارع مشـــــي والحيره بأقدامي
وظنتي بهذا المـــشي تتــــحقـــــــق احلامي
وش جابـــــــني للغــــرب ليش اتركت بيتي
يا قيمتي عند هلــــي يا سمعـــتي وصيـــتي
آنا إلي كنـــت للظـــهر متهــــنــي بنـــومي
و احتار وقت العصر شـــلبس من اهدومي

ناديت من الـــــغــــرب و تذكــــــرت حالي
اشقد قيمه كانت إلي و شقد كنـــــــــت غالي
عبرت الحدود و رحت امـــــــــسح بدمعاتي
وعفت اهلي ودنيتي وام بيــــــتي واطفـــالي
ما جني رايح سافر رحت ارجف من الخوف
و جنـــــــي مشيت وبعـــــــد ما اعود للتالي
و اهناك شفــــــــت الالـــــم والذله والحيره
وحسيت بيـــــت الاهـــــــل ما نرهم ابغيره
امدلل ابيتـــــــي جنت ويظحـــــكن عيوني
اشبيه غريب اصبحــــــــت من ديره لديره

راسلت مره هـــــلي و ردت انطي عنواني
و بالغربه من من انا ويا بيــــت يرضــاني
يا روحي منهم هلـــــــــي و اشقد رقم بيتي
ومن اجي تــــــعبان انا ياهـــــــــو يتلقاني
وين انا بلمت هلي و اصحـــابي واخواني
عايش عمر من عمــر ما ظـــن يرد ثاني

إلي يبتعـــد عـــن هـــلــــه النـــاس ما تهابه
و لو جاع و لـــه مرض من يحسب احسابه
إلي على داره ابتـــــعد ما يـــلقى مــــقداره
آه على ذلـــــــة الغــــــــرب يا بويه يا يابه
خايف انا و ارتجــــف جــــن عايش بغابه
و اتمنى من الوطـــــن بس شـــمت اترابه

صح البشر بالغرب تحــــــجي و يفهمونك
تقعد تروح وتجــــــــي بس ما يقــــيمونك
انت مجرد شخـــــــــص متغرب و رحال
عفت اهلك وديـــــــــرتك و تغربت للمال
لحظة بعد ما اظــــــل بين الغــــرب شلي
و اسلم على ما بقى من قيمــتي احسن لي
خزن بعيني الدمع يم الغــــرب ما بجيــت
و ارد ابجي مثل الطفل يم باب بيت اهلي

تحياتي
اخوكم المصلاوي عمر