هكذا سافرت

وتركتني بين الحب وللا حب
أميرة بغداد

هكذا سافرت

هكذا سافرت وردتي الجورية ُ
وهجرتني وحيدًا
بين الحب وللا حب
حالة ُ عزفٍ منفردٍ
والكمانُ يعني القصيدة َ

تركتني وسافرت
وقالت لن أعطُيك َ قبلتي
فهذه نهاية ُ ُ حزينة ُ ُ

هي التي جلست بقربي
وأنا أكتبُ القصيدة َ
فأذوبُ بعشقها
وما كنتُ أعرف ُ أني
أكتب ُسمفونيتي الأخيرة

هكذا سافرت وردتي
وتركتني ودموعي حزينة ً
فأجلسُ على مقعدي وبيدي أوراقي
فأشتاقُ لعينيك ِ يا بغدادية َ

وأكتبُ فيك ِ قصائدي الجورية
ويحتارُ عشاقُ كلمتي
من هي الأميرة الفراتية ْ
هي التي علمتني سرَّ أشجاني
وكيفَ تكتبُ القصيدة

هكذا سافرت ملهمتي
فما عدتُ مشتاقُ ُ لقلمي
هذا العازفُ باسمك ِ أيتها الجورية ُ
ألحانُ ُ وموسيقى

قصيدتي بغدادية ُ ُ
فمتى سترجعين لكي أعيدَ
بناءُ القصيدة

سافرت وتركتني ودموعي حزينة ً
فتلك َ هي نهايتي مع الأميرة ِ
أحبك ِ نعم أحبك ِ يا أميرتي
20/10/2006 م
رائد الرسام