صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: لكل عشاق نزار القبانى موضوع تحكى جارة لى وزميلة هدباء

  1. #1

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    لكل عشاق نزار القبانى موضوع تحكى جارة لى وزميلة هدباء

    هاى ياجماعة انا جيبلكوا موضوع عن نزار القبانى وابنته تحكى عنه جارتهماوزميلة هدباء هو طويل بس معلش اتمنى اسمع الردودرايتها قبل أن اراه ....….

    الزمان : بداية العام الدراسي ..
    المكان : بيروت / الكلية الأهلية للبنات ……

    اليوم الاول من بداية عام دراسي جديد يكون عادة من الايام التي كنا ننتظرها بفارغ الصبر فبعد فراق لصديقات الدراسة توزع فيها الجميع ما بين بيروت والجبل ….. تنقطع الاخبار ونتبعثر هنا وهناك يعود الشمل ويجتمع من جديد .. الاشواق والقبلات توزع هنا وهناك والضحكات تملأ الساحة الرحبة للمدرسة … لم تبدا الدروس بعد ولم يبدأ الهم والقلق من اختبار مفاجيء او تسميع شفوي لا بد منه يتبعه موشح تلقيه معلمة ساخطة علىاستهتارنا وتهاوننا في تحضير المادة .. الكل في هرج ومرج واخبار الاجازة تتوزعها الشلل في كل مكان .. الا المستجدات فهذه الفئة يعتريها غربة في اليوم الاول … لذلك تنزوي المستجدات في الاركان يرااقبن ما يجري بوجل واستغراب شديدين … ويدق الجرس معلنا ضرورة ان ينتظم الجمع في طوابير الصباح .. جلبة وفوضى في صفوف طالبات الثانوي والهاي سكول، وهمس يدور هنا وهناك عنها … والكل ينظر باتجاهها كأنها تحفة هبطت لتوها من السماء .. وهي في حالة خجل شديد تود لو ان الارض تنشق عنها وتبتلعها ..ولم ترحم البنات وجلها بل امطرنها بنظراتهن وفي داخلهن حسد على انها ابنة شخصية ذائعة الصيت والشهرة .. ترى من تكون ؟؟؟ تساءلنا فيما بيننا ولم نجروء على توجيه سؤالنا لطالبات الثانوي فهذه الفئة كانت تتزعم المدرسة ولها برستيج خاص كان من المحظور علينا ان نخترقه … كنا ننظر اليهن كقدوة كشيء كبير يستحق منا كل الاحترام … والخضوع للأوامر التي يصدرنها …. وجاءتنا الاجابة ..هناك طالبة جديدة في الثانوي .. هل تعرفون ابنة من تكون ؟؟؟
    خلتها ابنة رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء…. قالوا بل اهم من ذلك هي ابنة نزار قباني …. واسمها هدباء … اعجبت بالاسم يومها كل الاعجاب فقد كنت اسمعه للمرة الاولى…. ومع الوقت وجدت ان شاعرنا حين اختارلها هذا الاسم كان فعلا في حالة روقان ما حصلت … يبدو انه تأملها بحب لدرجة الاختراق واعجب بها اشد درجات الاعجاب ثم تفتق ذهنه عن هذا الاسم الذي لايمكن ان يصدر الا عن شاعر فنان ..وكانت هي في الحقيقة اسم على مسمى……. كانت هدباء فعلا بعينين ذابلتين وجمال هاديء … يبعث الطمأنينة والهدوء في النفس ..وكان من حسن حظي ايضا ان جاورتها في حافلة المدرسة ظهرا .. وكان لنا حديث سريع وكنت لا ازال مبهورة بها ..وكانت المفاجأة التي لم اتوقعها هي انها حين غادرت الحافلة غادرتها معي ..فوقفت اتحرى الامر …واكتشفت انها جارة لنا وتسكن في البناية المقابلة لبيتنا تقريبا … وكما لا يخفى عليكم فإن البيوت في بيروت ناطحات اسمنت متلاصقة … متقاربة بحيث يعيش الناس داخل شقق منفصلة ظاهريا.ولكنهم في الحقيقة غير منفصلين تماما عن الآخرين …..لأن الشرفات والنوافذ يطل بعضها على بعض…. والادوار العالية تتمكن ببساطة من متابعة ما يدور في البيوت المقابلة بكل سهولة ويسر وخصوصا اذا كان الفصل صيفا.. حيث تفتح الابواب والنوافد طلبا للنور وللهواء العليل … وبذلك تكون منفذا جيدا للملاقيف الذين يملكون هواية متابعة الآخرين في حياتهم الخاصة …… وكنت في شاعرنا منهم…. وكنا لا نزال في شهر سبتمبر ……فالابواب والنوافذ مشرعة … يا فرحتي !!!!!!!!!..
    صعدت مسرعة الى البيت …. ، وخرجت اتقصى الامر من الشرفة ترى في أي دور من الادوار سأجدها ؟؟؟ ومن ثم اجده …….
    ولم يكن من الصعب ان اهتدي ..واهتديت ………


    وللحديث يقية …….. هل اتابع ؟؟؟؟
    نزار الاب ..........

    --------------------------------------------------------------------------------

    وبدأت متابعتي … بشغف وبدأت اسئلتي تمطرها كلما انفردنا في حافلة المدرسة فلم تكن هي زميلة الفصل الواحد … كانت في المرحلة الثانوية وانا في المتوسطة ….. جمعتنا الغربة في بلد الحب والنقاء قبل ان تمزقه الحرب الاهليه وتغير ملامحه الجميلة والاصيلة ………………

    نزار الاب على لسانها ومن ملاحظاتي :
    قد يتصور البعض ان شاعر العصر الذي كتب في المرأة ما كتب كان ابا متحررا .. وهذا غير وارد ابدا …. هو باختصار شديد رجل شرقي متفهم … كان يمثل بالنسبة لابنته الرمز لكل الفضائل واحلى الخصال ..الاب الذي يُلقي اذنا صاغية لأبنائه يحاورهم ويسمع منهم ويناقشهم ويقنعهم او يقنعوه …… لذلك كانت شخصية هدباء شخصية واثقة .. حين تتحدث لا تملك الا ان تصغي لها ..حين نتاقش لا تملك الا ان تعجب بمنطقها … حين تقنعك لا تملك الا ان تقتنع ..وهذا لا يأتي من فراغ بل من اسلوب تربية متبّع ومستمر ..من نظام حياة يُناقش فيها كل صغيرة وكبيرة بوسائل وطرق مدروسة …. و كان في ذلك الزمان القادرين من الاباء على تحقيق ذلك مع بناتهم قلة .. ومن هذه القلة كان نزار قباني ….. وكنت احسدها على هذه الناحية فقد تعودنا نحن ان نتلقى اوامر وننفذ وليس لنا ان نعترض او نناقش ( عييييييب ) !!!!
    قد يتصور البعض انه كان منصرفا لحياة اللهو والعبث…… ويعيش في عالم نساء نساء نساء …..والحقيقة انه لم يكن كذلك بشكل مكشوف ….. لا تلحظ فيه الا انسانا محترما .. دبلوماسي قديم ..شكل وسيم وانيق ..ابتسامة تتجه الى الجهة اليسرى من وجهه اذا جامل.... وتفتر عن بعض اسنانه الامامية اذا ضحك ..عاش في مدينة تعتبر صاحب المغامرات النسائية بطلا ومثلا يحتذى....... ولكن الحق يقال لم الحظ طوال فترة متابعتي الدؤوبه له انه يوجد شيء مكشوف للعيان امامنا .... وذلك احتراما منه لصورته امام من هم اهم من الجيران و من كل الخلائق ( أولاده ) وقد عاش ومات وهو في نظرهم القدوة … في بلد تختلف فيه المفاهيم عما هو متداول لدينا ……عاش نزار بعد ان غادر العمل الدبلوماسي ودمشق معا . واختار بيروت وعشق بيروت ... اختار متنفس حرية .. ولم يوظفها بمفهوم الآخرين في حياته الا ايجابيا... على الاقل في المحيط الذي يوجد فيه عائلته واولاده ... بينما كان غيره يأتونها حتى يعيشوا الانفتاح بكافة اشكاله علنا …الانفتاح على كل ما هو محظور في بلادهم .. وكانت مرتعا للكثيرين ………
    الاوقات التي كان يقضيها في البيت كثيرة والسهرات التي كان يقضيها وحده ليلا كثيرة جدا ….حتى قبل زواجه من بلقيس الراوي … العناية التي يسبغها على ابنائه كانت اكثر بكثير مما يفعله اباؤنا ….
    كان الكتاب في اوقات فراغه وهي كثيرة لا يفارق يده …..
    وقد تتصوروا انه كان دائم التأنق داخل البيت لا بل كان يعيش الاسترخاء الذي يتطلبه جو البيت … فلا زلت اذكر هذا الروب دي شمبر Robe Du Chambre العودي فوق البيجاما …..
    قليل هم الاصدقاء او الاقارب الذين كان يستضيفهم في منزله..... وقليلة هي مشاوير الخارجية .. هوفي بيته اب مثل ابي وابيك وابيها .. اب من اغلى واهم همومه( اولاده ) وبعدهم كان يأتي كل شيء واي شيء ..هذا قبل ان يضم البيت زوجته الثانية بلقيس الراوي ..
    وعند بلقيس لي وقفة اخرى ……………
    واتابع .........

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

  2. #2

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    لوسمحتوا لو الموضوع عجبوا قالولى عشان اكمل وهو موضوع طويل جدا

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

  3. #3

    ساهري

     رقم العضوية : 6554
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 1,123
     الإقامة : بين الحنايا والأضلاع
     هواياتي : احب القيصر والمبدع الساحر كاظم الساهر
     اغنيتي المفضلة : كل ابو اغانيه(بكل تعصب)
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  سيد الحب غير متصل


     

    افتراضي

    ضلي زيدي
    يالغلا
    انا متلهف لمعرفة المزيد
    يسلمووو والله يعطيك العافيه

  4. #4

    تم ايقاف العضو
    الصورة الرمزية باسم علي
     رقم العضوية : 5462
     تاريخ التسجيل : Apr 2006
     المشاركات : 2,155
     الإقامة : في قلب الساهر
     هواياتي : السباحه وسياقه السيارات
     اغنيتي المفضلة : كل ما يخرج من فم الساهر
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  باسم علي غير متصل


     

    افتراضي

    يا ريت اتكميلنا
    موضوع كتير رائع


  5. #5

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    مرسى على الزيارة

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

  6. #6

    ساهري
    الصورة الرمزية ملاك الروح
     رقم العضوية : 7328
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 7,884
     إعجاب متلقى : 1 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 21
     الحالة :  ملاك الروح غير متصل


     

    افتراضي



    [align=center]قريباً
    مسابقة فن الالقاء لقصيدة أتحبني بأصوات عشاق القيصر [/align]


    [align=center][/align]

    [align=center][rams]http://danatuae.com/users/umm/Albums/Arabic/Kazem%20Alsaher/Yawmeyat-Rajol-Mahzoom/Danatuae.Net-09 - Madinat El Hob.mp3[/rams][/align]

  7. #7

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    جزء تانى من الموضوع

    كان يختفي احيانا في سفرة قد تطول وقد تقصر ..ولكن النظام الداخلي في بيته لم يكن يتأثر كثيرا لأن قواعد الالتزام في حالتي غيابه وحضوره اصبحت معروفة وتطبق باقتناع وليس قواعد تطبق في حضورة وتتبخر في حال غيابه … كنا لا نعرف انه غادر لأن هدباء كانت دائماعند ثباتها الا اذا طالت السفرة فكان يحركها الشوق فتبوح …… كان لها الأب والام معا بعد وفاة امها .. لكنني ابدا ما لاحظت اليتم عليها .. كانت مشرقة وعادة كانتى الزميلات اللواتي فقدن امهاتهن يملن الى العزلة والحزن العميق الذي يسكن الاحداق فلا تملك بعد ان تراها الا ان تقول ياحرام امها ميته اما هدباء فلم تكن كذلك لأنه استطاع ان يعوضها بحنانه وانفتاحه عن هذا اليتم …… وكانت شديد الاعجاب به كأب .. ولم تكت تحفظ له الكثير من اشعاره وكنت افعل هذا اكثر منها بكثير واستغل فسة الغذاء اليومي في مطعم المدرسة لأقف على احدى الطاولات في غياب المشرفات والقي اشعاره التي احفظها بين اعجاب الجميع …..كما كنت اقلد طريقته في الالقاء حتى نتاهى اليها الامر فحضرت يوما لتسمعني وتبسمت طويلا من قدرتي على تقليده ..ولما عرفت بشغفي الشديد بشعره اصبحت تحضر لي دواوينه كلما ظهر احدها …… وتجرأت مرة وطلبت منها اهداء منه على احد كتبه وفزت بذلك ..وقلدتني الكثيرات بعد ذلك …….
    نزار الشاعر وموقف العائلات المحافظة منه :
    كان اقتناء كتاب لنزار قباني محظور في اوساط العائلات المجافظة وكانت كتبه وكتب احسان عبد القدوس تقع تحت بند الممنوع من التداول لذلك كانت النساء والفتيات يقتنين كتبه وكأنهن يقتنين ممنوعات ويحرصن على اخفائها بحيث لا تصل اليها ايدي الاباء والامهات …… او الازواج …. ومن هنا تكونت شعبيته …كان يكفي عند صدور ديوان جديد له ان يعقد امسية شعرية في احدى الجامعات لتجد جشدا كبيرا من الفتيات والنساء يفوق بكثير الحضور الرجالي ولتنفذ الطبعة الاولى والثانية والثالثة من الاسواق بسهملة وكثير من اليسر …..فقد راق للنساء ان يجدن بين الرجال نصيرا لهن ان يجدن بين الرجال من يتمشى مع طموحاتهن من يحررهن من سلطة الرجل الجائرو حتى ولو على الورق ..… وكان لهذه النصرة اسباب أن لم اسميها عقدة رافقت الشاعر وفتح عينيه عليها وهي مأساة اخته التي ماتت شهيدة الحب … بعد ان رفض والده تزويجها بالرجل الذي اجبت .. وعاشت بعد ذلك زهرة تزوي حتى واتتها المنية .. فكان حزنه عليها شديد …. وتأثره بالموقف في القادم من حياته اشد ..
    فقد جند نفسه نصيرا للمرأة وفاء لأخته التي قضت شهيدة حبها الذي حال الآخرين دونه
    كان النظام الذي يسير عليه المجتمع فيما مضى هو ان لا تتزوج المرأة ابدا من رجل احبته حتى ولو كان من ابناء العمومة ..وان ترغم على الزواج بمن يختاره لها الاهل وعليها ان تذعن شاءت او ابت …… واعتقد ان هذا النظام لا يزال سائدا في كثير من المجتمعات المغلقة ….
    علاقة الشاعر بالنساء :
    هي علاقة مؤكدة ..اذ لا يمكن للخيال وحده ان يرقى الى المستويات التي وصل اليها شاعرنا …. في زمن وبلد تحررت فيه المرأة من كافة القيود واطلقت العنان لتحررها بدافع من تأثر خارجي بالغرب .. فلذلك كانت تجربته معهن غنية ..حتى احب فعلا …وكان حبه الكبير هي بلقيس الراوي التي استعصت عليه ..فقد كانت من عائلة ارستقراطية زمن العائلات الارستقراطية التي كانت في العراق واعتقد انه التقاها في احد المصايف اللبنانية للمرة الاولى حيث كان الصيف هو موسم اهل الخليج من شتى انحائه يتقاطرون طلبا للجو الجميل والوجه الحسن ….
    اعجب بها كل الاعجاب فالجمال الغجري الذي كانت تتميز به كان كفيلا بأن يلفت الشاعر ولما استعصت ازداد رغبة بها ..وصمم ان يفوز بها مهما كانت التبعات ..ولم يكف عن التغزل بها ولا يزال الاهل يرفضون اباحيته ومجونه ..ولكنه فاز بها لذلك كانت احاطته لها بعد ان اصبحت في بيته ملفته للنظر ..اصبح كل عالمه بلقيس وبلقيس وحدها ….مما اثار غيرة النساء اللواتي طالما حلمن ان يأخذن عنده هذه المكانة ..ولم تكن بلقيس استعراضية ولم تكن تقبل بأن تظهر اعلاميا إلا فيما ندر فظلت لغزا لكل النساء اللواتي عشقن نزار ..حتى فازت بها احدى القنوات التلفزيزنية واقنعتها بإجراء مقابلة تتحدث فيها عن نزار الحبيب والزوج والاب ….
    عادة ما تميل نساء المشاهير الى الاستعراض والمبالغة في الملبس والمكياج توخيا للفت النظر واثبات الجمال الذي استحق اعجاب الشخصية الشهيرة فكثير منهن كن يتشبهن بالفناناات المشهورات وتكون لطلتهن في المجتمعات المخملية نوع من ال choc والابهار ولم تكن بلقيس الراوي من هذا النوع ..كانت جميلة فعلا بلا رتوش ولا افتعال

    وأذكر هذا اليوم تماما فقد خلت الشوارع تقريبا من المارة وقبع الناس امام الشاشة الفضية بانتظار ان يرون بأعينهم هذه الغادة التي استطاع الشاعر بعدها الاستغناءعن كل النساء …. ماذا يميزها ؟؟ ما هي القدرات الفريدة التي تملكها لتكون وحدها اثيرته …..وامعانا من المخرج في وضعها بصورة مبهمة فقد جرى تعتيم الاستوديو كاملا حتى عن المذيع الذي يحاورها وتم الاكتفاء بإضاءة بسيطة حول وجهها وشعرها ولم يقترب بالكاميرا كثيرا من وجهها امعانا في اثارة غيظ كل اللواتي ينتظرن امام الشاشة ان ينتقدن فيها عيبا ..كانت بسيطة في ردودها بسيطة في جلستها في ملبسها … بشرتها تميل الى البياض وعينين خضراوتين وشعر طويل رائع يذكرني بأن ما قاله فيه واقع :
    والشعر الغجري المجنون
    يسافر في كل الدنيا ….
    قد تغدو امرأة ياولدي
    يهواها القلب …هي الدنيا ….
    وبالفعل اصبحت كل دنياه قبل وبعد ان يفوز بها ……الذي كان يبدو من طرق تعامله معها انها اميرته وليس زوجته انها الحبيبة ابدا وليس الزوجة ..في وقت نضجت عواطفه واصبح مسؤولا عن انفعالاته فوجهها ناحيتها بلا منازع …..
    واعتقد انها كانت تستحق هذه المكانة التي خصها بها فقد كانت انسانة رائعة لا تملك الا ان تعجب بها …. عندما تراها في الحقيقة لا كما عرضها التلفزيزن تحس انها حورية فرت من الجنة فتلقفها نزار ..واحاطها بكل لنواع الحب الذي تتصورنه فكانت له نعم الحبيبة والزوجة والصديقة والام والاخت ..كا احتضنت الهدباء التي طالما تخوفت على مكانتها عند نزار ..فكان تخوفها في غير مكانه كما واشرفت على زواجها في حفل رائع لا يليق الا باميرة رائعة مثلها ………………
    هي والعمل الوطني او السياسي :
    وللحديث بقية ………….

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

  8. #8

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    جزء جديد يارب يعجبكوا وقالولى اكمل

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

  9. #9

    ساهري
    الصورة الرمزية mazzika
     رقم العضوية : 3566
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 911
     الجنس : Male
     الدولة : Egypt
     الإقامة : بلد العمال
     هواياتي : كتيييير
     اغنيتي المفضلة : كله
     إعجاب متلقى : 43 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 4 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  mazzika غير متصل


     

    افتراضي

    شكراا كتيييير انجلينا
    معروف ان نزار كان يحب بلقيس حب كبير وعظيم وغريب
    حب اعمى زي ما بيقولوا

    ميرسيييييييييييييييييي

    تحياتيmazzika


    حتى الشاي مالوش طعم من غيرك


  10. #10

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 51 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    مرسى على زيارتك اه كان بيحبها جدا وكان بيشوف فيها كل نساء الارض عقبالنا يارب ههههههه

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •