النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مراحل الشعر الأمازيغي وحياته التاريخية وقضاياه الدلالية

  1. #1

    (((ساحر القلوب)))
    الصورة الرمزية رعد العراقي
     رقم العضوية : 6191
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 5,316
     الإقامة : في قلب الاحزان
     هواياتي : غير محددة
     اغنيتي المفضلة : غالية
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  رعد العراقي غير متصل


     

    مراحل الشعر الأمازيغي وحياته التاريخية وقضاياه الدلالية

    إذا كان الشعر العربي الفصيح بالمغرب قد حظي بالجمع والتدوين والاحتضان من قبل المؤسسات الرسمية: تشجيعا وتدريسا ورغبة في ربط الماضي بالحاضر، فإن الشعر الأمازيغي الذي كان الشاعر الريفي ينشده ويغنيه بقي أمدا طويلا وهو مضطهد ومهمش ولم يعترف به على تعاقب الحضارات التي تناوبت على المغرب.
    إن من أهم خصوصيات الشعر الأمازيغي بالريف ارتباطه بالبيئة والغناء والفئات الاجتماعية البسيطة والكادحة من فلاحين ورعاة ومزارعين، لذا اتسم هذا الشعر بعدم تقربه من السلطة. لذا نرى فيه ذلك المدح التكسبي الذي وجدناه في الشعر العربي، وحتى إن وجدنا مدحا في هذا الشعر فهو مدح خالص لا يقصد به التبرك الأعمى والتزلف المصطنع والرياء المجاني.
    إن الشعر الأمازيغي - كما قلنا سابقا- مضطهد تاريخيا لأن الشاعر الأمازيغي سواء أكان فلاحا أم راعيا أم عاملا بسيطا لم يكن أبدا مقربا من القصور... بيد أن الكتابة وهي أرقى وسيلة لتدوين تجارب الشعوب وحضارتها كانت بيد الطبقات الحاكمة والمسيطرة على زمام السلطة. ونتج عن هذا أن الشعر الأمازيغي والثقافة الأمازيغية ولغتها وغيرها من المظاهر الحضارية الأخرى والجمالية لم يسمح لها بفرض نفسها تاريخيا.
    و لم يكن هذا الاضطهاد سياسيا ولغويا ورسميا فقط، بل كان كذلك طبقيا؛" لأن الشعر الأمازيغي هو شعر الرعاة، شعر الحصادين، شعر أبناء وبنات الفلاحين
    التي تسيل أياديهم دما، وجباههم عرقا بحثا عن لقمة الخبز وكومة حطب، إن شعر المهاجرين في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين إلى مستغانم ووهران ومغنية وعين الترك بالجزائر... بحثا عن العمل في مزارع المعمرين من الأجانب، إنه شعر الأرامل اللائي فقدن أزواجهن في جبهات القتال والذين ساقهم الجنرال فرانكو في أحلك سنوات الريف لخوض الحرب الأهلية التي كانت بين اليمين واليسار الإسبانيين.إنه كذلك شعر الفلاحين المضطهدين في كزناية... ومختلف قبائل المغرب الذين كان الجوع ينخر أحشاءهم في الوقت الذي كان كبار الإقطاعيين والجنرالات الإسبان يسهرون على كؤوس الويسكي... إنه شعر الآلاف من العاطلين الواقفين أمام أسواق التشغيل في انتظار عقد الشغل، إنه شعر الدموع والأحزان، دموع المهاجرين المغتربين بأسرهم في سبيل لقمة الخبز، يعانون من الاغتراب الذاتي والمكاني ومن الانفصال الحضاري والابتعاد عن زوجاتهم وذويهم وصغارهم، إنه بكل اختصار أشعار الناس الطيبين.
    إنه بكل اختصار شعر المعاناة والألم والتراجيديا وكذلك شعر الأمل والتفاؤل. إنه يرصد محن أهل الريف وطموحاتهم نحو التغيير وتطلعاتهم إلى المستقبل الزاهر.
    بيد أن الوسائل الرسمية لم تهتم بثورية هذا الشعر وبعده الالتزامي والنضالي وجرأته في طرح القضايا المصيرية والاجتماعية والسياسية، بل أخذت منه فلكلوره ورقصاته الماجنة في الظروف الوطنية والمناسبات السياحية. وغالبا ما يتخذ هذا الرقص الفلكلوري من قبل جماعة"إمذيازان" في تناسق جماعي يقوم أعضاؤها بضرب الأرض بالأرجل خمس مرات مع إطلاق رصاصات البنادق حماسا وتوهجا، وتنقسم الجماعة بعد ذلك إلى فرقتين يقودها شيخ محنك في حرفته. وتندفعان مدا وجزرا كأنهما تتبارزان، ويحضر في هذا الرقص تحريك الجسد خاصة الأرجل والأيدي والأكتاف والتزيي بالألبسة التقليدية البربرية التقليدية. وتشارك المرأة إلى جانب الرجل في الرقص والغناء، ولاسيما أنها هي التي تقوم بترديد الإيزري بصوتها الرخيم وإنشاد "لايارا لايارا لايارا لابويا".
    إن الشعر الأمازيغي وثيقة تاريخية وحضارية إذ ترصد لنا ملامح الريفيين وبيئتهم بكل سماتها الجغرافية والاقتصادية والمعاشية والأخلاقية والثقافية والحضارية. إنه شعر الفطرة والطبيعة التي لم تلوثها معكرات المدنية الدخيلة والمزيفة. ولا يمكن أبدا الاطمئنان إلى الأحكام المتعجلة التي أصدرتها عقليات عدائية أو عنصرية في حق هذا الشعب الريفي الأصيل مثل التخلف والتوحش والبدائية والجهل. فالإنسان الأمازيغي منذ استقراره بالريف يكره الظلم والهوان ويأبى الجور ويميل إلى العدالة ويدافع عن حريته ولو تطلب منه ذلك التضحية بالنفس والنفيس. مما أدى به إلى أن يطرد جميع الشعوب ذات النوايا الاستعمارية والعدائية كالبيزنطيين والرومان والوندال والإسبان؛ لأن همها الوحيد هو استغلال ثروات البلاد واستعباد أهلها وتسخيرهم في الأشغال الحقيرة والأعمال الدنيئة.
    ولما دخل الإسلام إلى المغرب أقبل عليه أمازيغيو الريف بكل طواعية واقتناع نظرا لما وجدوا فيه من دعوة إلى التسامح والسلام والفضائل العليا والسمو بالإنسان إلى أعلى مراتب الحياة الكريمة. وتأكدوا أن الإسلام دين الحنفية البيضاء وشريعة العدالة الاجتماعية لا يتميز فيه إنسان عن أخيه الإنسان إلا بالتقوى وتمثل مبادىء الشرع الإسلامي الصحيحة النابعة من القرآن والسنة النبوية الشريفة.
    وللشعر الأمازيغي عدة وظائف في المرحلة الأولى من مراحله التاريخية، منها: الوظيفة الانفعالية التعبيرية التأثيرية حيث يغلب عليها الإيحاء والتشخيص الإحيائي والمشابهة الحسية، والوظيفة المرجعية التي تستند إلى استنطاق الأحداث واستقراء تاريخ المنطقة.
    وعليه، يمكن لنا تمييز ثلاث مراحل كبرى في الشعر الأمازيغي: مرحلة الاستعمار ومرحلة الاستقلال ومرحلة التدوين والتحديث.



    تحياتي
    رعد العراقي


  2. #2

    الصورة الرمزية الساهر(العاشق)
     رقم العضوية : 12003
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 2,113
     الإقامة : بغداد..وهل اجمل.
     هواياتي : الشعر..كرة القدم
     اغنيتي المفضلة : الحب المستحيل
     قوة السمعة : 15
     الحالة :  الساهر(العاشق) غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا لك اخي رعد على هذة المعلومات الاكثر من رائعة..عاشت ايدك ..


  3. #3

    تم ايقاف العضو
    الصورة الرمزية رورو الساهر
     رقم العضوية : 12119
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 218
     الإقامة : سوريا_ دمشق
     هواياتي : سماع اغاني الساهر _والاشعار
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانية منذ بداياته والى الان
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  رورو الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    شكر جزيلا لك على المعلومات الجميلة

    تقبل تحياتي وتقديري


  4. #4

    (((ساحر القلوب)))
    الصورة الرمزية رعد العراقي
     رقم العضوية : 6191
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 5,316
     الإقامة : في قلب الاحزان
     هواياتي : غير محددة
     اغنيتي المفضلة : غالية
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  رعد العراقي غير متصل


     

    افتراضي

    الساهر العاشق
    رورو الساهر
    اشكركم جزيل الشكر على المرور الجميل والرائع
    تحياتي
    لكم
    رعد


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •