أنا محتل وأعلنت إحتلالي
فكل جيوش الأرض
قد مرت خلالي
تدمرني ...
تزلزلني....
وتسحقني....
صارت صروحي شبه أطلال ِ
وثقت بأن لي حصناً منيعاً
ولم أدرِ ضعفي في قتالي
فجيش عيونها أمضى وأدهى
تجاوز بالنظرات
أركان خيالي ....
وصار أسيرها قلبي وروحي
وسجانها لاتعنيه حالي
أ ُقاوم مبسماً كالدُرِ حتى
أقايض لاثمي
أهلي ومالي...............
**************
جرحي مزار الصائمين
على الجراح
مستودع الآهات
للطعن مباح....
مستنقعٌ يأسن فيه العذب من مائي
وتنعدم الرياح ........
جرحي عميق ٌ
تحت أوجاعي ......
يقرحه الدمع ....
ويدميه النواح ......
جرحي وأنتي ....
والراقصين على دمي ...
غزاة قلبٍ ..
فوق ألسنة الرماح .....
متضرجاً بالقيح
مسلوب الهوى....
معتل .. منكسر العزيمةِ والسلاح
موجعتي ..
واليوم ماذا تأملين
أأقول أهواك وماقلت متاح
منذ إحتلالي ..
والجنود بكل أروقتي إغتصاب
أنا عفة اللامغرمين حبيبتي
وأماط حسنك عن تمنعنا الوشــــــــاح ...
اخوكم
@@ المتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم @@