عيد ميلاد من لا تعرف

لا تكتب عني ..
كي تخبرني اني..
كلوديا شيفر.. او نشوة الانبياء..
لا تكتب عني..
كي تخبرني اني..
املك عينان كغابتا قطن..
لاجلهما تلمس الشمس اظافر السماء..
اعرف اني انعم ما خلق الله..
واعرف ان بكفي خلاصة النساء..
اعرف اني فيروزة..
واني حبة فرطت من مسبحة الاولياء..
اني امرأة قاتلت جدا..
وخاطرت جدا..
وهزمت كل الادباء..
وقتلت الدبين الابيضين..
فقد قدمهما لي احد العظماء..
لا تكتب عني شيئا قد تسميه جديد..
فليس يا سيدي الشرقي يخلق بعد فمي..
شيء مفيد..
لا تخبر عن دهاء عيني..
ولا عن وجع طواحيني..
لا عن اتباعي من العبيد..
فكل شيء يبعد سنتمترا واحدا عن شفتي..
هو شيء غير مفيد..
دعني اخبرك ان كتفي هواءاً احمر..
وساعداي معبد من جليد..
لا تكتب لتهديني في عيد ميلادي..
قوس قزح من الشعر..
او دوزانا من الريحان..
فأنا بأمري تستدير اكواز الصنوبر..
وبأمري يصبح الدبان وحلا..
وطموحك كشاعر يصبح نعش رمان..
لا تهديني بعيد ميلادي..
قصيدة من حبر الخريف..
اعرف يا سيدي ان الشعراء جياع..
واناملي الخضراء رغيف..
واعرف انني مسلسل مكسيكي من الف حلقة..
وبقية النساء ليست اكثر من ارشيف..
لا تخبرهم عن اول حرف من اسمي..
فكل السنونوات قبل ان تنام تقرأ سورة (لوميتا) الحسناء..
وكل بركان عصبي يفقد صوابه يقول (لوميتا) الحسناء..
واعرف يا سيدي..
ان الارض ان دارت حول خصري..
تنجب صيفا وتنجب شتاء..
لا تكتب في عيد ميلادي عن ربطتي ..
التي كانت قبل عقد غجريه..
اعرف انها اثارت كل عناصر الشارع..
وتحولت الى قصيدة نثريه..
واعرف ان كل امرأة غيري هي توقيت ميلادي..
وانا وحدي بينهن امرأة هجريه..
ـ لا لا لا ..
انا لم اكتب لك..
كي اخبرك عن شيء تعرفيه..
اني اكتب لاقول..
بقي شيء واحد فقط..
لم تعرفيه..
لم تعرفيه..

بشار الفلسطيني