أخاصمك ِ بشدة ْ

أخاصمك ِ بشدة
يا سمراءَ ،وأعتزلُ كلَّ النساء ِ
وانحرفُ متحيزًا لتكَ المرآة ِ الشقراء ِ
عبقرية ُ ُهي ومتألقة ُ ُ
خصامك ِ لم يعد مشكلة ً
فهذه نكتة ُ ُمستبدة ُ ُ

أخاصمك ِ بشدة
فأنت ِ لم تعودي تلكَ المرآة ِ
عرفتك ِ قوية ً ولك ِ فكرة ً
الحياة ُ كلَّها بين يدك ِ كلمة ُ ُ

هاجَ بحرُك ِ وتركتيني أغرق
أغمقُ عينيّ من أجل أن لا أقلق
لكنك ِ عنيدة ُ ُ وقاسية ُ ُ
خصامي هذه المرة ِ بشدة
وانحرافي متحيزُ ُسيكون لامرأةٍ

تقدرُ حبي وتستسلم ُ
لهوايَ بشدةٍ فتلك َ أمنية
أخاصمك ِ وأخاصمها
فلقد خاصمتُ كلَّ النساء ِبشدة

خصامُك ِ وخصامها
لم يعد يسبب لي مشكلة ً
فالآن أنا معتزلُ ُ للنساء ِ
وهذه ليست معضلة

فلدي الآن عاشقة ُ ُ
وهي متحررة ُ ُورائعة ُ ُ
أخاصمك ِ بشدة

فالمسألة بالنسبة ِ لي موعظة ُ ُ
وحريتي يا متعجرفة
الدرسُ هذه المرة ِ

سيكون لك ِ بعشقي
لامرأةٍ وقحة
أخاصمك ِ ولا أريدُ منك ِ قبلة

9/12/2006 م - رائد الرسام