سهم الحب
اصابني في مقتل وكنت اظن انني لن اقتل وانني احيا بدون حب وان الحياة بدون حب افضل
كنت ارتعب من ذكر اسمها واهرب عندما اري ظلها واقفل كل الابواب في وجهها
حتي اصابني سهم لااتذكر من اين اتي وكيف اتي كل ماهناك انني احببت وبقوة وقذفت بكل
افكاري الي المحيط الهادي لترقد افكاري البليده مع الاعشاب والطحالب البحريه
سهم الكره
هو قابع في الخلايا ينتظر الافراج مسجون داخل نفسي ينتظر التحرير ليخرج عن الصمت الاليم
وحانت اللحظه وخرج السهم الثقيل منطلقا باقصي قوة ليحرق الاخضر واليابس
ليشعل الحريق وبشرارة من شر مستطير فقد تراكمت بذور الكره حتي اصبحت شجره عميق الجذور
كثير الاغصان متشعبة الفروع
سهم الوفاء
لن انساك يا من كنت حبيبتي ساكون معك في رحله ايامي القادمه ءءستقيم معي في منزلي
ونفسي انت معي يازوجتي الراحل دارك قلبي وقبرك روحي انت حقا ذهبت الي ربك ملبيا النداء
ولكنك مازلت أنا حيا تحيا أنت داخل صدري وصورتك هي عيني فدوما اراك
انت هنا في احضاني وبين انفاسي اشم عطرك واتلمس وجهك ءءأنني اراك حبيبتي واسمع
صوتك يناديني كم احب اسمي من شفتيك ودقات قلبك تدق بين ذراعي انت هنا معي في داخلي
كل الناس قالوا انك رحلت وانا اقول انك حاضراه مازلت حية ليقولو ما شاءؤ فانت في نظري حية

سهم الغدر
فجاه تركها حمل حقائبها وغادرة بدون كلمه وداع ورقه صغيره من سقط المتاع ارسلتها لتكون
هي مسك الختام
حين بدات الثمره تنضج قررة ان تكون لفتاه غير ام الاولاد هي فقط من الماضي الفقير الذي يريد
ان يمحوه من ذاكرة عقل محة كل بطاقات الحب والعرفان وبقيت شهاده النكران والجحود
بارزه في كل مكان لتبرق علي صدرها كاول من غدرة بعد ان ذاقة حلاوة المال
فكانت الاوراق الخضراء هي تذكره المرور لعالم لايعترف الا بالجديد ولا يحترم الا من عنده تلك
الاوراق فقيمتك ايها الانسان اصبحت الان بعدد الاوراقءءء لابعدد الاخلاق والصفات
فاول سؤال كم تملكين من الاموال ويظل السؤال المفقود ـــ

أتمني لكـم أن تكونوو بأفضل الصفات وأنا واثق انكم افضل بكثير