يمكن تعريفه هو احداث الوحدة والتكامل بين العناصر المختلفه للعمل الفني من خلال عمليات التنظيم واعادة التنظيم والتحليل والتركيب والحذف والاضافة والتغيير في الاشكال والدرجات اللونية وقيم الضوء والظل والمساحات وغير ذلك من المكونات الاخرى . وحينما نتعرض للانشاء كونه مجموعة من العناصر تعطي عند تجميعها صفات بنائية ليكون لهاشكل مميز تعبر عن مضمون ما باسلوب معين فالانشاء بذلك وكما يقول ركسن فانه ببساطة وحرفيا يعني وضع اشياء عديدة معا بحيث تكون في النهاية شيئا واحدا وطبيعة وجود كل من هذه العناصر (الوحدات )يساهم مساهمه فعاله في تحقيق العمل النهائي الناتج . ان طبيعة تطبيق هذه العناصر ضمن العمل الفني واعطائها المميزات الدقيقة والعلاقات الرابطة لها ضمن قوانين توتجدها ولتعطي من مجموعها وحدة عامة شاملة ورئيسية في اظهار مزايا العمل الفني كتكوين انشائي متكامل السمات سوف تجعلنا نقول ان في الانشاء التصويري لابد ان يكون كل شئ موضح ومحدد ويؤدي الدور المطلوب ةالنشاط من خلال علاقةكل عنصر بالمكونات الاخرى فالوحدة او التكامل في العمل الفني (اي الانشاء)يعني ايضا تالف وتعاون كل العناصر الضرورية التي تمثل مستلزمات بناء الشكل كالخط والمساحة واللون والضوء ...الخ ولعل كل تلك الناصر لمجموعها تمثل التكوين العام للشكل وهنا نؤكد حقيقة لابد ان تكون في الانشاء التصويري كل العناصر التكوينية فيه متفاعلة في نمط واحد منسق.