جلست بجانها ولم تلفتفت ............. وكم كان يعانقني ثغرها بالابتاساماتِ
اصبحت الغريب بوطني..................لحظة عشتها كانت من اصعب اللحظاتِ
وكم تمنيت ان لا اراها ............... بعد ماماتت احلامناالبريئه وتاهت كلماتي
بعد ان طال غيابها عني ............واستنكرتها قصيدتي واحتظرتها مفرداتي
بعد ان جفت اقلامي بعدها ......... ومن يستحق بعدها لحني واجمل ابياتي
من يستحق العزف باناملي........... سوى شفتيها واحظانها والوجناني
اخذت انادي عليها بجانبي............. واخذت اردد وانبح همسي بالنداءاتِ
ابتسمت لها وهي مندهشه .............. وكم كانت تجنح بعواطفها همساتي
تأففت مني ورمت مهجني...........بسهام غدر كان اقرب لي منه للوفاتِ
يامصيبتي كم اخلصت لها......... وكم ذبحتني وادمت بالجحود معاناتي
وكم نزفت لها مشاعري............ وانهمرت على يدي مهجتي و دم دمعاتي
سابقى احبك واحبك واحبك ......... واذوبك عطرا امتزجك بجرح زهراتي
للقصيده بقيه ولكن اعتذر عن ذكرها كامله لاسباب شخصيه