النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل كانَ حُبّاً - للسياب

  1. #1

    ساهري
    الصورة الرمزية كابتن الحق
     رقم العضوية : 7206
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 815
     إعجاب متلقى : 4 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  كابتن الحق غير متصل


     

    هل كانَ حُبّاً - للسياب

    هَلْ تُسمّينَ الذي ألقى هياما ؟

    أَمْ جنوناً بالأماني ؟ أم غراما ؟

    ما يكون الحبُّ ؟ نَوْحاً وابتساما ؟

    أم خُفوقَ الأضلعِ الحَرَّى ، إذا حانَ التلاقي

    بين عَينينا ، فأطرقتُ ، فراراً باشتياقي

    عن سماءٍ ليس تسقيني ، إذا ما ؟

    جئتُها مستسقياً ، إلاّ أواما

    * * *

    العيون الحور ، لو أصبحنَ ظِلاً في شرابي

    جفّتِ الأقداحُ في أيدي صِحَابي

    دون أن يَحْضَينَ حتى بالحبابِ

    هيئي ، يا كأسُ ، من حافاتكِ السَّكْرَى ، مكانا

    تتلاقى فيه ، يوماً ، شَفتانا

    في خفوقٍ والتهابِ

    وابتعادٍ شاعَ في آفاقهِ ظلُّ اقترابِ

    * * *

    كم تَمَنَّى قلْبِيَ المكلومُ لو لم تستجيبي

    من بعيدٍ للهوى ، أو من قريبِ

    آهِ لو لم تعرفي ، قبل التلاقي ، من حبيبِ!

    أيُّ ثغرٍ مَسَّ هاتيك الشفاها

    ساكباً شكواهُ آهاً … ثم آها ؟

    غير أنّي جاهلٌ معنى سؤالي عن هواها ؛

    أهو شيءٌ من هواها … يا هواها ؟

    * * *

    أَحْسدُ الضوءَ الطروبا

    مُوشكاً ، مما يلاقي ، أن يذوبا

    في رباطٍ أوسع الشَّعرَ التثاما ،

    السماء البكرُ من ألوانه آناً ، وآنا

    لا يُنِيلُ الطَّرْفَ إلاّ أرجوانا

    ليتَ قلبي لمحةٌ من ذلك الضوءِ السجينِ ؛

    أهو حُبٌّ كلُّ هذا ؟! خبّريني



    المصدر : عن ديوانه " أزهار وأساطير " ، ضمن مجموعته الكاملة المجلد الأول ص 101 . دار العودة - بيروت - 1997 .


  2. #2

    الصورة الرمزية ! الـقـيـصـر !
     رقم العضوية : 17932
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 103
     الإقامة : :::عيـنـاهـا بيـتـي وسـريري:::
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  ! الـقـيـصـر ! غير متصل


     

    افتراضي

    [align=center]كابتن الحق

    جميل جدا هو اختيارك للقصائد في هذا القسم

    وياحبذا لو تكتب كل يوم موضوع أو موضوعين

    كي يتسنى لنا قرائتها والتمتع بمعانيها

    دمت بكل الود

    تحياتي لك[/align]

    [align=center]
    الليلة غير
    شعوري غير
    اشواقي غير
    حتى الأغاني غير
    صدري سما وإحساسي طير
    [/align]



    [align=center][/align]

  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية كابتن الحق
     رقم العضوية : 7206
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 815
     إعجاب متلقى : 4 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  كابتن الحق غير متصل


     

    افتراضي

    واشواقي لك.......................


  4. #4

    الصورة الرمزية نور نجم سهيل
     رقم العضوية : 12285
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,569
     الإقامة : العراق\بغداد\حي القادسية
     هواياتي : التاليف الرسم النحت المطالعة العامة
     اغنيتي المفضلة : جميع اغاني القيصر
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  نور نجم سهيل غير متصل


     
    شكرا لك اخي على نقلك هذه الكلمات الرائعة التي تبكيني كل ما اقرؤها فيكفي انها للسياب رحمه الله
    مع تحياتي واحترامي
    اختك نور


    الى من علمني الفن بكل ما تعنيه الكلمة اقول لك اني لن انساك ابد الى مدى الحياة واعاهدك اني ساكمل المسيرة من بعدك لانك وبكل اختصار مثلي الاعلى في الفن كنت اتمنى ان اكون طالبتك لكن يكفيني فخرا انك خالي (رحمك الله يا اغلى انسان).

    اكمال دراساتي العليا هي الامل الوحيد الذي اعيش من اجله في الحياة لكي استطيع ان اتحدى الكون واثبت وجودي للعالم ليعرفوا من هي نور

  5. #5

    الى متى الضياع ؟
    الصورة الرمزية شاعر حزين
     رقم العضوية : 5004
     تاريخ التسجيل : Apr 2006
     المشاركات : 537
     الإقامة : بغداد
     هواياتي : الشعر .. والبقية تأتي
     اغنيتي المفضلة : مع بغدادية
     إعجاب متلقى : 49 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 38 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  شاعر حزين غير متصل


     

    افتراضي

    رائعة من روائع السياب حقا
    وهو رائد الشعر الحر
    بل اعتبره المؤسس له

    ولو تعلمون انه اقوى حتى من نزار قباني في شعره
    لكن شعره لا يفمه الا شاعر
    اني عن نفسي
    اقره للسياب
    افهم قليل من قليل


    حبيبي تسلم على القصيدة الرائعة

    ياريت لو تكدر تنزل الديوان الكامل اذا م وجود على النت


    تحياتي واحتراماتي

    شاعر حزين

    مناجاة
    أُناجيك فمالك لا تجيبين .. لعينيك انظر ولي لا تنظرين
    قطِّع قلبي بالنوى إربا .. ولم يبقَ منه إلا اللجين
    سموتِ بقلبي حتى سماه .. وما روّيتِ منه ضماه
    لا اعجبُ من فعلك هذا .. فلم يسمُ راويا إلا الحسين

    وهبتك الشمس والقمرْ .. وكل بستان شقه نهرْ
    وزدتك جوهرا من روحي .. وما زدتني إلا أنين!

    .

    بقلمي المكسور...

    شاعر حزين


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •