النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصة قصيرة بعنوان... يمهل ولا يهمل

  1. #1


     رقم العضوية : 18390
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 2
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  العراقي يبقى عراقي غير متصل


     

    قصة قصيرة بعنوان... يمهل ولا يهمل

    [align=right]يمهل ولا يهمل

    يقال ان في زمن لم تكن هناك وسائل عبور الانهار سوى العبارات.
    وفي احدى الايام ركبت سيدة ومعها طفل رضيع في احدى العبارات للعبور الى الجهة الثانية من النهر.
    وكان صاحب هذه العبارة شاب في العشرينيات من عمره.
    وكانت هذه السيدة انيقة جدا وترتدي من الذهب والمجوهرات لا يستهان به.
    نظر صاحب العبارة الى تلك السيدة وهي ترتدي الذهب والمجوهرات. ففكر ان ينطلق بها وحدها الى الجهة الاخرى من النهر .
    وقبل الوصول الى الجهة الاخرة وفي منتصف الطريق يقوم بالقضاء عليها وجردها من كل شئ ويقوم بقتلها ورميها في قاع النهر.
    انطلق صاحب العبارة بعبارته وما ان وصل في ومنتصف الطريق قضى عليها ورماها في النهر ولم يبقى من تلك السيدة سوى الطفل الرضيع.
    نظر الى الطفل وقال له ان امك قد ماتت فلا داعي ان تعيش انت.
    ورمى الطفل ايضا في النهر .
    وبعد وصول العبارة الى الجهة الثانية... قال لنفسه.
    لم يعد لي مكان هنا وان بقيت سيكتشف امري وسيكون الموت هو مصيري ايضاً.
    هرب هذا الشاب مع غنيمته من تلك البلدة عازما الذهاب الى ابعد مكان يمكن ان يصل اليه وهناك يبدأ حياته الجديدة من الثروة التي حصل عليها.
    وما هي الا بايام حتى وصل الى بلدة توقع هذا الشاب ان الوصول اليه محال.
    ولكن ما ان وصل الى تلك البلدة حتى وان حدثت جريمة قتل لبلدة مجاورة للبلدة التي وصل اليها.
    وعلى الفور القت الشرطة على المجرم على ايدي اثنان من الشرطة الذين كانوا قريبين من مكان حدوث الجريمة.
    وهذان الشرطيان هما الشاهد الاثبات على وقوع الجريمة.
    اتصل احد الشرطيان بدائرة الشرطة. وطلب منهما ان يحضروا القاتل الى الدائرة لاحالته على القضاء ولينال عقابه العادل.
    اخذ الشرطيان المجرم متوجهين به الى دائرة الشرطة.... وفي الطريق استطاع المجرم ان يهرب منهم باعجوبة وافلت من قبضتهم.
    وهنا اصبح الشرطيان في مشكلة.
    اكيد سيعاقبون عقوبة شديدة... فكروا في طريقة للافلات من العقوبة التي تنتظرهم.
    وبعد قليل من التفكير جائت لاحد الشرطيان فكرة.
    وهي ان اي واحد يلاقيهم في طريقهم يقبضون عليه ويقدمونه الى دائرة الشرطة على اساس انه هو المجرم وتنتهي المشكلة.

    واصل الشرطيان طريقهم.. وما هي الا بخطوات.... جاء في طريقهم الشاب صاحب العبارة الهارب من جريمة قتل سيدة وطفلها الرضيع.

    اوقفوه وسألوه من يكون.
    رد عليهم الشاب انه غريب جاء من بلدة بعيدة وقرر الاستقرار في هذه البلدة للعيش فيها.
    نظر الشرطيان الى بعضيهما وقال احدهم للثاني هذا هو الشخص المطلوب.
    وعلى الفور قبضوا عليه وقالوا له انت مقبوض عليك بتهمة القتل المتعمد...وسنسلمك الى دائرة الشرطة ونحن شاهدان عليك.
    ذهل الشاب من ما سمعه من الشرطيان... اية جريمة وكيف هو متهم فيها وهو لا يعرف اي تفاصيل عنها.
    اخذو الشاب الى دائرة الشرطة وسلموه هناك .
    وما هي الا بضعة ايام حتى احيلت اوراقه الى القضاء وكان في المحكمة الشرطيان شاهدين عليه.. فحكم القاضي على الشاب بالاعدام شنقا حتى الموت.
    وهنا صرخ الشاب صاحب العبارة بالقاضي قائلاً.
    يا سيادة القاضي انا لم ارتكب اية جريمة قتل في بلدتكم او اي بلدة مجاورة .
    وان هذا الحكم ليش حكمك وانما هو حكم الله سبحانه وتعالى.
    فانا ارتكبت جريمة قتل حقيقية واستطعت الهرب منها لكن الله كان لي بالمرصاد.
    والقدر رتب لي جريمة قتل اخرة لاحاكم عليها.

    والان يا سيادة القاضي كان هذا هو حكم الله وانا الان امامكم وافعلوا بي ما تريدون.


    بقلم / العراقي يبقى عراقي

    [/align]


  2. #2

    الصورة الرمزية نور نجم سهيل
     رقم العضوية : 12285
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,569
     الإقامة : العراق\بغداد\حي القادسية
     هواياتي : التاليف الرسم النحت المطالعة العامة
     اغنيتي المفضلة : جميع اغاني القيصر
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  نور نجم سهيل غير متصل


     
    شكرا على هذه القصة المليئة بالحكمة والموعظة اتمنى لك التوفيق ودمت لنا ودام قلمك اختك نور


    الى من علمني الفن بكل ما تعنيه الكلمة اقول لك اني لن انساك ابد الى مدى الحياة واعاهدك اني ساكمل المسيرة من بعدك لانك وبكل اختصار مثلي الاعلى في الفن كنت اتمنى ان اكون طالبتك لكن يكفيني فخرا انك خالي (رحمك الله يا اغلى انسان).

    اكمال دراساتي العليا هي الامل الوحيد الذي اعيش من اجله في الحياة لكي استطيع ان اتحدى الكون واثبت وجودي للعالم ليعرفوا من هي نور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •