ملقي بين اربع جدران

بعد ان قست الدينا علي كثيرا قررت الاختلاء بنفسي ولو لقليل من الوقت فتوجهت مسرعا الي غرفة قديمة في منزلنا
بها القليل من الاثاث سرير متهاللك وكرسي قديم يكسوه التراب القيت بنفسي علي السرير واذا بي ادخل عالم غريب
مظلم ينعدم به نشوة الاحساس بالضوء وبعد فترة من السير علي قدميفي هذا العالم ا ذ بشريط حياتي يمر امام عيني
هذه هي مدرستي وانا طفل كيف كنت اقف في طبورها القديم وكيف كنت احاول الهروب خلف الصفوف حتي ابتعد عن عيون المدرسين وها انا اصعد الي فصلي ولا احاول ان اجلس مثل الاولاد جميعا في الصفوف الامامية كنت دائما احب ان اجلس في الصفوف الخلفية حتي ابتعد عن كل العيون وها هي الفتاة الي تفتحت عليها عيوني كنت احب ان اكون بجنبها دائما ولكن دون ان اقترب منها وحالة من الحزن تنتابني عندما تغيب واخاف من السؤال عليها حتي لا يلتفت احدالي مدي اهتمامي بها
وها هو ملعب المدرسة الذي كنت اركض فيه كثيرا دون ان اعلم سبب للهذا الركض وتتوالي امامي الايام حتي اصل الي هذا العالم الكبير المسمي بالجامعة وكيف تخلط فيه المشاعر والاحلام وتتكون الافكار ثم تنهار علي واقع اليم يرمي باحلامنا في مهب الريح
لا
اريد ان اخرج لقد قررت الخروج بالفعل سوف اعود الي عالمي
ولكن كيف اهااااااااا سوف اركض مسرعا حتي اخرج وامارس حياتي بشكل طبيعي فمهما كانت قاسية لكنها لا تكون اقسي من هذا العالم
ولكني اجد من يعترض طريقي
اناس غاية في الغرابة جالسين علي مقاعد كبيرة ومكتوب فوق رؤسهم عنوان كبير مكتوب عليه (في العمق )
من انتم
يردون علي نحن نزاعات دائما ما تحركت بداخللك
والان حان وقت التابين الخاص بك
انا لا افهم شيء
يقولون ليس عليك سوا الاجابة علي هذه الاسئلة
اين موقعك من الدينا ؟
لا ادري
بل تدري
ارد وكيف ارد عليكم وانتم ادري بلاجابة مني
يقولون يجب ان تجيب
انا لا ادري ما هو موقعي ولكن احس ان حلمي اصبح للبيع واصبحت انا سلعة تباع وتشتري كيف لهذا العالم ان يخنق حلمي
يقول كبيرهم
ها هي الدينا تلاعبك تعطيك بمليء يدك وعندما تقترب تجد انك ابعد ما تكون عن حلمك
ولكن كيف تكسرني الظروف
يقول
هذا هو حال الظروف تتدخل كي تكونك
اقول
اذا كانت الدينا جلعت علي كاهل الظروف تكوني فعلي الظروف ان تتشكل بطريقة انسانية
يقولون ما معني الصداقة
قولتلهم المسرح كبير والشاطر الي يكمل
قال بلاش فلسفة
قولت انتم الي علمتوني
قالوا طيب وحلمك
قولتهم المارثون كبير واداواتي بسيطة بس نفسي طويل
طيب والحب
قولت دا قدر وانا شايفه ومستنيه
وبصوت اجش الحكم اخر الجلسة
وها انا مازلت في انتظار الحكم


اذا كان لابد ان نموت فلماذا لا نموت واقفين
ما خرج من القلب فانه قطعا سوف يصل الي القلب