يامن بها جرح الحبيب قد انكوى
صبرا فاني تائه بحياتي
هل ينفع الحب الوليد اذا ارتوى
من صدر خائنة لما في الذاتي
هل للوفا نمط يسير به الهوى
يوم احبك ويوم للنهاياتي
قد جلتي حول الموت بحثا عن دوا
فمن ذا يكون مخفف السكراتي
غيري انا غير المحب ومن طوى
ايامه بين حسراتٍ واهاتي
روحي قد اختارت جحيما بعدما قلبي نوى
لم استطع لوما خوفا من الاتي
ادركت مابيني وبين ذئبٍ قد عوى
ماتعوي الذئاب الا للخياناتي