...(( لإجلكِ حبيبتي ))...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ






تورط , بحبكِ ...

عام بعد عام ...

و دوختُ ناظريكِ , في سماء الهُيام ...

رسمتُ لكِ , النجم ...

وظللتُ القمر , في وجنتيكِ ...




لإجلكِ حبيبتي ...

تكلم الحرف , في السطور ...

وكلّما القلب , ونثر العطور ...

ونطق .. ! وهجى .. !

صمتَ العبور ...

و أزهر..؛

ما كان ..؟ مدفون بالصدور ...

جالا , و حلاّ ...

في روائع ضفائرك الزمردية ...

و بعثرا ...

سؤلا" لإجلكِ ...

بعدما , رفعتُ العتب ...

و خيمتُ في شواطئ شفتيكِ ...

دون ملل أو تعب ...

وحلقت في سماء عينيكِ ...

و مزقتُ السحب ...

لأرى أجمل قمرا" ...

يطل من خلف الهضاب ...

و أناغي زر بيلسانة ...

سكنت القلب ...

ومضت , في ذاك الدرب ...؟

تسأل وتسأل ...

ما الحب ...؟

...(( الحــــــــــ ؟ ـــــــــــب ))...

الحب ...

يا حبيبتي ...

قرطاس وقلم ناشف ...

في دفتر مذكراتي ...

يبوح , لمن .. كلاّ ...

بياض الصفحات ...؟

الحب ...

يا حبيبتي ...

رمح و شفق , اخترقا نبض الشريان ...

ولم يعلنا العصيان في الوريد ...

الحب ...

يا حبيبتي ...

يمامة بيضاء , كحرير التوت ...

غزل خيوطه , بماء الورد ...

و أرتشف العنبر بالمهد ...

و طاب , وخيم ...

بالقلب ...؟

الحب ...

يا حبيبتي ...

قنبلةً موقوتة و لغم مسلح ...

زرعت بين الوردةِ و الأشواك ...

ولكن , لمن يعبث بهذهِ الكلمة ...

الحب ...

يا حبيبتي ...

قصيدة , أكتبها ببحر عينيكِ ...

و أشرع , فيها روايات ...

تطيبٌ , أمسيةً ...

في كل المساءاتِ ...

لإجلكِ حبيبتي ...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


...(( صوت الليل ))...