الرعشة الأولى



ســكبتُ فـي عــينيك ِخـمراً و عنـبا
فـثـارَ الـحـبُ في نهـديـك ِو الـتهـبـا
فــصـرخــتِ مــزقـني و حـطــمـنـي
واجـعل ْمـن شـفتيك َفي فمي حطبـا
يـا صاحـبَ الحب ِحرّرني من ألمـي
فـقد ثـارَ النهـدُ لرؤيـاك َواضطـربـا
ما لي ارتجفت ُحين أخذتَ ترشفني
ومــا للعرق ِمـن مسـاماتي انسـكبا
و حيـن فـكـكـّتَ لـلـقـميص ِعـروتهُ
ارتعشَ الصغير ُمن يديك َو انسحبا
تـاريـخ ُمـيـلادي لا لــســت ُاذكــرهُ
كــل يــوم ٍقـبـل يـديــكَ قــد شــطـبا
فـارسم ْعلـيّ مــا شــئتَ من رســم ٍ
وأكــتبْ تـاريـخا ًلـلحـب ِمــا كـُـتـبا
حـرّرْ ســجينك مـن سـجن ِيعـذبّـُـه
مـل َّالســجينُ مـن قـضـبـانـهِ تـعبـا

كنان الريس
هذه القصيدة مشاركة من صديقي كنان الريّس أرجو أن تنال إعجابكم