الى متى ودموعي تبكي عليك
الى متى وانا احرق الشموع لتنير وجهك
وجهك الذي ماعدت اراه
واذا رأيتك اظن اني رأيت مأساه
احبك هكذا كنت اقول
كلامات تفقد الجسد العقول
والان ابحث عن غيرك في السهول
بحثت ولكني مثلك لم اطول
فعشت في صحراء الوحده
ولكن حياتي الان بدونك ظلمه
ادركت إن كانت شموعك
تغريني اوقات دموعك
فما عدت اراك الا في الاحلام
ارجوك عودي وانسي ذلك الكلام
عشت في ليلي ونهاري تلك الايام
ايام كنت معي ولكني لم اعرف تلك الايام