[align=center][]*+*+*+
*+*+*+
*+*+*+

اليوم ... لم يكن ككل الأيام التي مضت ...
لم يكن مظلماً .. ولا موحشاً ..
اليوم مختلف ...
اليوم .. اشرقت الشمس على غير عادتها ..
اليوم .. اشرقت الشمس على الوجود ..
اليوم .. اشرقت الشمس في داخلي ..

ياااااااااالله .. ما اجمل هذا اليوم ..
فاليوم .. التقيته من جديد ..
وأخيراً التقينا .. وأخـــيــــراً ....


اليوم .. التقيته .. داخلني شعور العظماء ..
وودت لو كان بإمكاني ان اصفق بصوتٍ مرتفع ..
او اجري في الطرقات حافية القدمين ..
او اصرخ في الفضاء .... وأخــــــييييييييييراً ...

اليوم .. التقيته .. ولا استطيع وصف احساسي ..
ولا تصوير الشعور الذي يخالجني ..
وكأنني اعيش اسطورةً من الخيال ..
او حكايةً قديمه .. دافئه .. وملونه ..

اليوم .. التقيته .. بعد ان ظننت ان كل الدروب لن تنتهي اليه ...
وان كل المتاهات لن تؤدي اليه ..
وان تجارب البحث عنه ستبوء بالفشل ..
وانني لن اجد إلا السرااااااب ...

اليوم .. التقيته .. ومازلت لا استطيع تصديق ذلك ..
مازلت غير قادرةٍ على استيعاب انه " عاد " ..
مازلت اعيش اجواء حلم البحث عنه ...

اليوم .. التقيته .. فتفجرت كالفرح ..
وولدت كالحلم ..
وتنفست بعمقٍ بعد الاختناق ..
وامطرت عليّ غيوم الحب بعد الجفاف ..
وانجتني ذرات العشق من الغرق ..

اليوم .. التقيته .. في محطةٍ لم انتظره عليها ..
وفي لحظةٍ لم اتهيأ لقدومها ..
وفي مكانٍ لم ابحث عنه فيه ..
وفي مساءٍ لم اعطره لاستقباله .. لكنني التقيته ..

اليوم .. التقيته .. وربما هو من وجدني ..
ربما كان يبحث عني كما ابحث عنه ..
وربما كان يجرب المتاهات للوصول إلي ..
ربما كان يسهر لاكتشافي ..


سعيدةٌ انا ..
سعيدةٌ جداً ..
فلقد سجلت اليوم تاريخاً عظيماً ..
تاريخاً احياني من جديد ..
تاريخاً اهداني صوته .. وكلماته .. وحبه .. وشوقه من جديد ..
تاريخاً قدم لي الابتسامة بعد سلبي اياها ..

اليوم .. فقط اليوم .. ومنذ ساعاتٍ قليله ..
التقيت حباً عشته بيني وبين نفسي ..
التقيت شوقاً عانيت منه وحدي ..
ولهفةً كادت توصلني للجنون ..
يااااااااااااااالله .. ما اجمل هذا اليوم ..

*+*+
*+

يااااااااه .. ياحبي .. يا عشقي .. ياهيامي .. يالهفتي .. ياحياتي .............يا .... انا ..
قبل ان التقيك اليوم .. كانت الجدران حولي بارده ..
والايام كانت صامته ..
وليلي صقيع .. وقلمي يرتجف بين يدي كالطفل الرضيع ..

احبك .. احبك .. احبك .. احبك ..
سأكتبها لك الف مرةٍ إن اردت ..
سأكتبها بدم قلبي .. قلبي الذي لم ينبض لسواك ..

احبك .. احبك .. احبك .. احبك ..
ولست اتسلى .. ولا افجر ثورة الاحساس ..
ولا اصطاد القلوب في بحر العشق ..

احبك .. احبك .. احبك .. احبك ..
وليس بيني وبينك الآن شئ .. فاليوم سنبدأ من جديد ..
سنلون العالم .. ونزين المدن .. ونزخرف الطرقات .. ونلغم الدروب بالفرح ..
وننشر جنون الحب في الكرة الأرضيه ..

احبك .. احبك .. احبك .. احبك ..
ولا شئ يبرر هذا الحب ..
لا شئ يبرر الجنون في قمة العقل ..
والاشتعال في الانطفاء .. والمراهقة في النضج ..
والبداية في النهايه ................ لا شئ يبرره ..

وانت ؟!!! اخبرني عنك ..
هل مازالت احلامك هي احلامك .. هل مازالت ملكاً لي وحدي .. ؟؟؟
هل مازلت تحرص على كتابة الرسائل إلي .. بحبر الاشتياق ؟؟؟
هل مازلت قريبةً جداً منك .. اتجول على ضفاف قلبك في كل حين .؟؟؟
هل مازلت تحن إلي .. وحنينك يجرفك كالطوفان نحوي ؟؟؟
هل مازلت ترفض واقعاً لا يحتوي حكايتنا .. وتحلم بأن تعود اليناالذاكره؟؟؟
هل مازلت تخبئ تفاصيلي في ذاكرتك .. وتحتفظ بتفاصيل ايام العمر ؟؟؟
هل مازال حبك هو حبك ؟؟ وشوقك هو شوقك ؟؟ وحنانك هو حنانك ؟؟
ورومانسيتك هي رومانسيتك ؟؟ وجنونك هو جنونك ؟؟
وقلبك هو قلبك ؟؟؟؟ .....
اااااااااه ... اشتقت الى قلبك ......

*+
*+
*+

يا انتم .. يا انتم ..
التقيته اليوم .. التقيته ..
وأخييييييييييييييييييراً التقيته ..
سمعت صوته .. وهمساته .. وحدثته ..
وقالها .....
قال " أحبكِ " .. قال " اشتقت اليكِ " ....

فإن بحثتم عن الفرح .. فاعلموا انه يسكنني اليوم ..
وإن بحثتم عن السعاده .. فاعلموا انها اليوم في داخلي ...
فاليوم .. كان استثنائياً ..
كان مختلفاً ..
كان ............. يوم ولادتي من جديد ..

اليوم التقيته ... فولدت من جديد ..

واخيراً .. وأخييييييييييييييييييراً ...
[.[/align]

[align=center]مع تمنياتي بالتواصل الدائم[/align]