النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصة إرهابي ليوم واحد

  1. #1

    ساهري

     رقم العضوية : 7598
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 49
     الإقامة : في مشيمة أوهامي التاريخية
     هواياتي : أنا قارضة الكتب..وكاتبة شعر
     اغنيتي المفضلة : أنا وليلى..ياصايغين الذهب..سيدة عمري..يدكِ
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  zvix غير متصل


     

    افتراضي قصة إرهابي ليوم واحد

    قصة إرهابي ليوم واحد

    من "يوميات عالم يمشي على رأسه "... بقلم الطيب الجوادي





    .......ماذا حصل..في حينا الهادئ..هذا الصباح..؟

    استفقنا على جلبة عظيمة..وكأنّ الأرض انشقت..أو الجبال اندكّت..منبهات سيارات البوليس

    والإسعاف..والحماية المدنية..تملأ المكان بنعيبها..وطائرة هيلوكبتر تحلق في الأجواء..وجنود

    بملابس الكومندس المموهة..يحتلون مواقعهم..على أسقف بيوتنا..المتواضعة..المهددة..بالإنهيار

    في كل لحظة..ودبّابة ضخمة تمركزت على تلّة مشرفة على حينا البائس..الملقى..على أطراف المدينة..

    يا الاهي..هل انتقلت بيت حانون الينا.؟.صحت في أعماقي..كان جميع..سكان الحي..قد تكدسوا على الشرفات..

    وآثار الحيرة والقلق بادية على وجوههم..

    تذكرت..فجأة..جارنا أحمد أواكس.."هو وحده من يحل لنا اللغز ويأتينا بالخبر اليقين "فهو مخبر بالفطرة..

    نعتبره في الحي..رجل..المهمات الصعبة..والمفتاح الذي..لا تصمد أمامه الأبواب المغلقة..

    "ولكن كيف سأتصل به "فكرت..فقد أغلق محموله منذ أسابيع..لأنه يشكّ..أن الموساد..والمخابرات

    الأمريكية تتجسسان عليه..لأنه وحده من يعرف..مقر بن لادن..والقتلة الحقيقين لجون كندي..حسب

    ادعائه..

    اتصلت..به رغم كل شيء..فجاءني صوته..خافتا..مرتعشا.."اكتشفوا خلية للقاعدة في حينا"قالها

    وأغلق محموله..دون أن يترك لي فرصة..لمزيدلإستفسار..

    نزل علي الخبر..كأنه..الصاعقة..

    "القاعدة في حينا" غير معقول..صاح جميع من حولي بصوت واحد لما عرفوا الخبر..

    ولكن..من يمكن..أن يكون..قد أسس خلية للقاعدة في حينا..؟

    لم تطل حيرتنا..فقد أخرج الجنود جارنا..بشيرتاجر الخردة..من منزله مكبل اليدين..ووراءه..العمة

    رمانة زوجته تولول وتصيح..و أبناؤه التسعة يقذفون سيارات الجنود بالحجارة..على طريقة أطفال غزة..

    أما البشير نفسه.. فقد كان يلوّح بعلامة النصر..بكلتا يديه غير مبال..بصفعات الجنود التي لا ترحم..ويسأل

    عن مراسلي..العربية والجزيرة..محاولا القاء خطاب على جمهور الفضوليين الذين تحلقوا حوله..

    اهتززنا جميعا..لما حدث..ولم يصدق أحد من أبناء حينا..أن جارنا بشير تاجر الخردةالمسالم -الذي

    يقضي وقته..يلعب الورق..في مقهى الحي..وليس له من هواية في حياته غير رمانة زوجته التي تلد له طفلا

    كل سنة-يمكن أن يكون من عناصر القاعدة؟؟

    تركنا جميعا أعمالنا ..وتحلّقنا ..نساء ورجالا واطفالا..بجانب العمة رمّانة..محاولين مواساتها

    وتخفيف المصاب عليها..

    "ما الحكاية يا عمّة ..لماذا قبضوا على زوجك..؟"سألتها محاولا..أن أغلف ملامحي بأكبر قدر ممكن من التأثر..

    "بس..يا جماعة..أرجوكم..قبل كل شيء..ما معنى القاعدة ومن هو بن لادن ؟ أصلا أنا لم أفهم شيئا.."

    قالت ذلك..وهي تغالب دموعها..وتمسح أنفها وعينيها بخرقة بالية..ثم أضافت"أصلا أنا لا أشاهد التلفزيون

    ولا أسمع الراديو..الشياطين المناكيد [تقصد أولادها ]لا يتركون لي أي فرصة.."لم تترك جارتنا هنيّة الفرصة

    تمرّ دون أن تستعرض رصيدها الثقافي الذي اكتسبته من متابعة المسلسلات والأفلام المصرية .."بسيطة..يا جارتنا..

    القاعدة..ممكن تقولي..زي عصابة حمادة وتوتو..بتاع فيلم عادل إمام..يعني ناس حرامية "

    شهقت الخالة رمانة كمن أصابها جنيّ "عصابة..ماذا تقولين يا وجه النحس..هل تقصدين أن "أبو عيالي" حرامي ؟"

    هنا تدخلت مثقّفة أخرى من مثقّفات حيّنا..لتوضح لها "بن لادن هذا....فارس شُجاع يركب فرسا أبلق..ويحمل

    في يده الكريمة سيفا بتارا !!ويتعمم بعمامة خضراء..ويتلألأ وجهه نورا..إنه ولي من أولياء الله الصالحين !!"

    مسحت الخالة رمانة بييدها على وجهها بخشوع ظاهر وتمتمت "ياولي الله يا سيدي بن لادن كن معي وانقذ

    زوجي من محنته..إنه أب لتسعة أطفال !!"

    أراد جارنا أبو سليمان أن يوضح الأمر أكثر فأضاف "يعني ممكن تقولي..زي عنترة بن شداد

    في زمانه ..فهو كان يقتل ألف كافر..بطعنة واحدة من سيفه"

    هنا تدخل سالم الفاهم عضو الفرع المحلي للحزب موضحا "لا رجل عظيم ولا زفت..هذا مُجرد متطرف..يستغل

    ديننا الحنيف لإشاعة البلبلة واستثارة عواطف العامة على ولاة الأمور حفظهم الله !!"

    هنا تدخل مُصطفى الشيوعي ..وبعد ان حك شعره الذي طال حتى غدا مثل جزة صوف..وبعد ان مسح على

    لحيته التي لم تعرف مقص الحلاق منذ عقود.."يا جماعة..بن لادن هذا صنيعة من صنائع الإمبريالية والصهيونية..

    تستعمله المخابرات الأميريكية لتبرير هيمنتها على البروليتاريا..وكل قوى التحرر في العالم !!"قال ذلك بصوته

    الجهوري..وكأنه يخطب أمام الطلبة أيام زمان في كلية الآداب بمنوبة !!

    لم يتردد رابح الإخوانجي كما نناديه في الحي [نسبة للإخوان المسلمين ]..وهو الخصم التاريخي لمصطفى الشيوعي..

    في إزاحته جانبا ..ليخاطب الحاضرين بعربيته القحطانية القحّة كما يدعي دائما "أيها الجمع الكريم..لا تسمعوا لهذا

    الشيوعي الفاسق !!إن أخانا..اسامة..هو بقية السلف الصالح..وهو الذي سيرفع الراية إن شاء الله..ويُغيض العدا..

    ويعيد ديننا الحنيف عزيزا كما بدأ.."

    في هذه الأثناء كان فم الخالة رمانة مفتوحا على آخره..فلا يبدو على المسكينة انها فهمت كلمة واحدة..من هذه

    الخُطب العصماء..!!فهي لا تُحسن القراءة والكتابة..و هي حتى وإن عرفت بالصدفة أن هناك دولة اسمها

    أمريكا..فهي ليست متأكدة إن كانت هذه الدولة توجد في ضواحي حينا الذي لم تُغادره قط..أو أبعد قليلا !!

    لم ينقذنا..من هذا الجدل الا الدخول المفاجئ..لجارنا بشير تاجر الخردة..يجرجر ساقيه بصعوبة بالغة..وقد

    تشوّه وجهه..الذي غطته الكدمات..والزرقة المشوبة بلون الدم..حتى أن عينيه لا تكادان تظهران..

    "ما الحكاية..يا أخ بشير" تساءل الحميع بصوت وحد..في حين سارعت..الخالة رمانة.الى.مساعدته على الجلوس..

    راح..جارنا ينطق الحروف بصعوبة"أخبروني قبل كل شيء..هل..أوردت قناة الجزيرة الخبر ؟"ولما جاءه جوابنا بالسلب

    أضاف"هكذا دائما نحن المناضلين..لا نجد الا النكران.."وبعد أن تنهّد تنهدة طويلة أضاف"ان شاء الله يذكرنا التاريخ بخير"

    لم يكن من الممكن أن ننتظر أكثر فبادرته" يا أخ بشير ما حكاية انتمائك للقاعدة ؟"طلب مرآة وتأمل وجهه طويلا

    ثم اتكأ على جنبه..وطلب من أحد ابنائه أن يجهز له شيشة ..وعيناه لا تفارقان التلفزيون المفتوح أمامه على الجزيرة

    "أصل الحكاية يا جماعة..بدون ما أطوّل عليكم..أنني رفعت الهاتف..وطلبت السفارة الأمريكية..وطلبت منهم

    يخبروا بوش أنّ أمامه نصف ساعة ليخرج من العراق..ويجبر شارون..على الخروج من فلسطين..والا..فانني

    سأدمر بلاده وأسبي نساءه وأهزم جيشه..وعندما سألوني من تكون.. أخبرتهم..أنني من القاعدة..وأشتغل مع

    بن لادن في نفس الورشة"

    ساد الحاضرين صمت ثقيل ممزوج بالحيرة والسخرية والتعجب..

    أدرك..جارنا ذلك فأضاف"يا أخوان ..لم أجد حلا آخر..لازم..واحد مننّا..يتحرّك..يفعل أيّ شيْ..حتى

    لو كان مجرد كلام..الأمريكان قتلونا ذلاّ..ومش معقول نبقى مكتوفي الأيدي..أنا متأكّد أنني قتلتهم رعبا..

    ليوم كامل على الأقل..وهذا يكفي


  2. #2

    الصورة الرمزية نور نجم سهيل
     رقم العضوية : 12285
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,569
     الإقامة : العراق\بغداد\حي القادسية
     هواياتي : التاليف الرسم النحت المطالعة العامة
     اغنيتي المفضلة : جميع اغاني القيصر
     إعجاب متلقى : 2 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  نور نجم سهيل غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا على القصة الجميلة اتمنى لك التوفيق


    الى من علمني الفن بكل ما تعنيه الكلمة اقول لك اني لن انساك ابد الى مدى الحياة واعاهدك اني ساكمل المسيرة من بعدك لانك وبكل اختصار مثلي الاعلى في الفن كنت اتمنى ان اكون طالبتك لكن يكفيني فخرا انك خالي (رحمك الله يا اغلى انسان).

    اكمال دراساتي العليا هي الامل الوحيد الذي اعيش من اجله في الحياة لكي استطيع ان اتحدى الكون واثبت وجودي للعالم ليعرفوا من هي نور

  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية السا007هر
     رقم العضوية : 17557
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 54
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  السا007هر غير متصل


     

    افتراضي

    فعلان قصه جميله ومؤثره شكرا
    اخوي على هذه الموظوع


  4. #4

    مالعمر إلا عبور في
    الصورة الرمزية انجيلينا جولى
     رقم العضوية : 11894
     تاريخ التسجيل : Dec 2006
     المشاركات : 1,186
     الإقامة : بلاد القهر والكبت
     إعجاب متلقى : 50 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  انجيلينا جولى غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا على القصة جميلة جدا

    ميرسى يااحلى ملاك (رينوده)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •