[frame="8 90"] العاشقة المنتحرة
ماكانت يائسه
إبتسمت عند رحيلها
كانت حالمه
أين ذهبت أحلامها ...أمانيها
رسالة إلى حبيبها
هذا ما تركت قبل إنتحارها
الحب قادها للهلاك
كانت وردة فخنقتها الاشواك
عينيها الجميلتين مابكت
كان بها بريق للحياة نادت
فجأة اغمضت وللأبد نامت
الموت هذا ما بيدها إختارت
خلاصا لحيرتها
وتلبيت لمجتمع أبى أن يتقبل أحسيسها
وإرضاء لحبيب قاص..غتعاده عنها ما صدقت
بعتت إليه بمتمنياتها
أرادت أن تصير طيفا يحمي عيونه التي طالها رفضتها
الحياة له ..اما لها فدكريات تكفنت بها
كلماتها عن الحياة ما أجملها
كانت الحكمة إحدى صفاتها
كانت أميرة حمت إمارتها
ماردت يوما سائلا ...او خرج حائر من قصرها
كانت تحمل التراب تقبله وتقول انه ماضيها
تنظر للسماء منادية مستقبلها
وتقول أن بينهما حاضر حائر يعيشها
كانت تسافر مع الطيور
تجدد أحلامها مع الربيع....متل الشجر
رحلت قبل أن يأتي الربيع ..فما زالت السماء تبكى مطر
ما مضت الى ايام عن نومها
اشتاق الجميع لها
اشتاق لها الورد ..اشتاق لها القمر
إحتاجت أن تنام
مالماضي عندها ظلام
والحاضر صورت لون الذي كان
فإختارت المستقبل لأنه الأمان
ما انتحرت بسكين ولا دواء
ل بدعوة تقدمت ها الى مالك السماء
نادت حبيها الدي عشقت
وعلى ندائها اجا فاليه رحلت
إختارة الحقيقه إختارت الأخره
أما في خاطرتي فإسم العاشقة المنتحره


امــــــــــــــــ العشاق ـــــــــــــيرة


[/frame][/size][/size][/frame][/frame][/size]