النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شرح تفصيلى لمدينة الحب كما تناولتها فى الكليب وتستحق التثبيت

  1. #1


     رقم العضوية : 9696
     تاريخ التسجيل : Oct 2006
     المشاركات : 139
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  قتيللك فى الهوى غير متصل


     

    كل من لم يفهم الغاز مدينة الحب هذا شرح مفصل لها وارجو التثبيت

    اولا هذا اجتهاد منى ولا اعرف هذا ما ارد القيصر ان ينقلة لنا فى قصيدة مدينة الحب ام اخطات انا ولكن اعتقد انى اصبت بنسبة تفوق 90%

    سأشرح لكم وفقا للكليب الذى جسدت فية القصيدة اذا فيجب عليكم لمن ارد ان يفهم الشرح ان ينزل الكليب وهو مثبت فى قسم الكليبات على هذا الرابط
    http://www.kathemalsahir.com/vb/showthread.php?t=27216
    اولا فكرة القصيدة تحكى عن مأساة لعاشق مأساة عاشها فى اغز شيئين فى حياتة وهما ضياع حبيبتة وضياع وطنة

    تعالوا معى نضغط على زر البلاى فى برنامج المديا بلير ليبدء الكليب بالتحدث عن الماساة التى عاشتها الحبيبة الاولى لهذا العاشق وهى وطنة العراق الذى دمر على ايدى الاحتلال فيبدء الكليب بتللك المقدمة التى جاءت معبرة عن كل ما حدث فى العراق من دمار بمجموعة من الكلمات التى اجملت الموقف دون اللجوء الى التفصيل اعتقد كان التفصيل واضحا فى اللقطات التى جاءت مصاحبة لتللك الكلمات وكانت تللك الكلمات على الوجة الاتى


    ايام بغداد اصبحت نكبات تلو نكبات
    فلم تهدا اوجاع المتنبى وشوارعة بعد
    والذى يعد من اهم المعالم الثقافية والحضارية لبغداد
    حتى جاءت تللك الحادثة
    وكأ ن يدالشر والقوة الظلامية التى تقف ورائها
    تريد ان تقتل بغداد بقطع ضفائرها وقص جدائلها
    وحرق معالمها وتفجيرها
    لم تمر على احتلال بغداد للسنة الرابعة سوى اياما قليلة
    حتى ظهرت فضيحة اخرى من فضائح الظلاميين
    ومن يقف ورائهم
    بغداد ام الدنيا وحضارة الزمان
    اصبحت اما للاحزان وحضارة للدموع
    فى كل وقت او ساعة

    تم تبدأ القصيدة بموال اراة اروع ما فى القصيدة لانة تقريبا افهمنا كل القصيدة قبل ان نكملها للنهاية عرفنا من هذا الموال انة سيحكى مأساة عاشها فبدء هذا العاشق الذى يجسدة لنا القيصر على طول القصيدة بقول

    مدينة الحب امشى فى شوارعك
    وانا ارى الحب محمولا باكفانى
    صبوا العذاب كما شئتم على جسدى
    فلا شهود على تعذيبى سجانى

    وتبدء قصة هذا العاشق مع بداية هذا الموال والقصة كالتالى يبدو ان هذا العاشق وقبل ان ياتى الى وطنة كان قد عاش غربة طويلة فى بلاد بعيدة لم نعرف اسمها من القصيدة ويبدو انة قد عاش فى تللك البلاد اكثر لحظات عمرة حزنا وضياعا وحرمانا من وطنة ويبدو ذللك واضحا فى المقطع الذى سياتى بعد الموال ويقول رجعت للدار امشى فوق نيرانى كفا لكف يقود خطياى حرمانى نعود الى هذا العاشق ويبدو انة قد سمع بان بلادة تمر بازمة شديدة وانها تتحطم قد سمع من وكاللات الاخبار بان بلادة تضيع فلم يكتفى بالسمع بل عكف على التلفزيون لمشاهدت ما تعرضت الية بلادة من مذابح ودمار ووجد حبيبتة العراق تضرب وتحالفت عليها كل الدول وتخاذلت عنها الكثير من الدول التى كان يجب ان تقف بجانبها وفى لحظات جسد نفسة فى صورة بلادة وصور بطريقة رائعة فى هذة الجملة صبوا العذاب كما شئتم على جسدى فلا شهود على تعذيبى سجانى وكانة يقول يااميركا عذبونى كما تشاءوا يابريطانيا احرقونى كما تشاءوا فالامر لم يعد يهمنى فالعذاب مستمر وايضا تخاذلت الدول العربية عن الوقوف بجانبى فصبوا على كما تشاءون العذاب لانة ليس هناك من يقف بجانبى من يحمينى من يشهد تعذيبى


    وينتهى هذا الموال وياتى الكليب ليعبر لنا فى منتهى الجمال بالحان القصيدة الاكثر من رائعة حيث يتلاعب القيصر باصابعة بالحان القصيدة فى شكل اكثر من رائع وبمقاطع اخترتها بعناية فائقة من كليب ليلى كلها توحى بكابة هذا العاشق واحساسة بالضياع

    ثم تاتى المرحلة الجديدة وهى مرحلة الفاجعة مرحلة عودة العاشق لبلادة وبدات بقول

    رجعت للدار ( العراق) امشى فوق نيرانى
    كفا لكفى يقود خطايى حرمانى

    هاهى جاءت لقطات الكليب شديدة التعبير عن الموقف حيث جسدت لنا العاشق وخطوات اقدامة تحط على ارض وطنة بعد غياب طويل وصادف ذللك بان يكون فى الظلام الظلام حيث الضياع فهو قد جاءها متاخرا بعد ان ضاعت وخربت فلم تعد ابدا مدينة الحب التى كان قد عاش فيها من قبل وقد استعنت بلقطات العودة للوطن بلقطات من نهاية كليب ليلى واعتقد انها عبرت عن عودة ذللك العاشق

    ثم تبدء مرحلة جديدة وهى مرحلة التعجب والاستغراب فى هذة الجملة
    هل من مجيب انا فى الباب منتظر
    لا احمل الورد لا احمل الورد
    احمل طوق احزانى
    هل تعلمون لماذا سميتها مرحلة التعجب والاستغراب؟ لان ذللك واضحا وضوح الشمس
    فذللك العاشق بعد عودتة من بلاد الغربة بعد فترة طويلة منا لحرمان لم يجد ما يتمناة ما كان ينتظرة فيبدو انة كان ينتظر شىء غير ذللك تماما فهو جاء من الغربة منذ ان تغرب عن بلادة فترة طويلة من الزمن ماذا كان ينتظر؟ من الطبيعى انة كان يتوقع ان يكون اصدقاءة واحبائة فى انتظارة بعد عودتة فهو قد عاد بعد فترة طويلة من الغياب (هل من مجيب انا فى الباب منتظر) وكانة يقول بلسان حالة ما الذى يحدث؟ اهذا وطنى؟ اتللك التى اراها هى مدينتى الحبيبة؟اين من ينتظرنى من احبائى؟ اين هم اين ذهبوا؟ ماذا حدث للبلاد؟ مالها اصبحت كذللك؟ ما تللك المبانى المدمرة؟ ما الذى يحدث بالضبط؟ بالرغم من انة كان قد سمع عن ما يحدث لبلادة الا انة قد يكون يحاول الا يصدق ولكنة الان يعيش التجربة ولاول مرة ويفيق من الصدمة ليقول لا احمل الورد لا احمل الورد بل احمل طوق اخزانى وكانة يقولة لاحبائة الذى كان يعتقد انهم فى انتظارة وبعد ان فاق من الصدمة اين انتم يااحبائى؟ تعالوا فانا مثلكم تماما عشت العذاب لم اتى اليكم بعد فترة غياب طويلة وانا احمل الورد والهدايا ولكن انا الاخر قد عشت بعيدا عن وطنىوحيدا مشردا جئت اقدم اليكم طوق ليس ابدا من الورد ولكن طوق احزانى التى عشتها بعيدا عنكم وعن بلادىتعالوا فنحن متعادلين تماما


    ثم تاتى بعد ذللك مرحلة الصدمة الحقيقة واكتشاف الحقائق والواقع فى تللك الجمل

    ذهبت ذهبت ذهبت ذهبت
    ذهبت مع الريح فسقوا يامدللها
    كاسا هى الان بيد عاشق ثانى
    واعتقد ان لقطات الكليب جاءت معبرة بصدق عن تللك المرحلة مرحلة الصدمة فقد تفاجا ذللك العاشق ان الاحتلال قد قتل حبيبتة فجاء الكليب ليعبر عن ذللك بمشهد من كليب مستقيل فى اللحظة التى تموت فيها حبيبة القيصر فى الكليب
    ثم بدء العاشق يقول لنفسة لقد ذهبت حبيبتى وقتلها الاحتلال فاى وطن هذا بدون حبيبة لقد ضاعت الحبيبة والوطن وجاءت ايضا لقطة وقوع تمثال الرئيس العراقى الذى كان يرمز للعراق فى ذللك الوقت بعض النظر عن انة كان عادل او لا تعبيرا صادقا عن ضياعة وطنة العراق

    ثم ياتى الكليب ويعبر ايضا عن ان بلادة اغتصبت فى جملة كاسا هى الان بيدى عاشق ثانى بصورة بوش

    واة من ذللك المقطع اة

    عينيا شفتايا اعصابى خيالى دمى
    اه يبحثون عنها
    بين احضانى

    جاء لقطات الكليب فى هذا المقطع معبرة تماما لاقصى حد فانظروا القيصر فى كليب ليلى كيف كان يبحث عن المراة الغنية التى اعجب بها فى الكازينو فهو ينتظر ان تدخل فى اى لحظة من الباب لقد احتارت عينية بحثا عنها مع انة لم ياخذ بالة ابدا العاشق فى انا وليلى من ان هناك عاشقة اخرى لة جالسة منذ فترة تنتظرة لان فقط ينظر الى عينيها ليعرف مقدار معزتة فى قلبها ويليتة نظر الى عينيها لم يكن ابدا ليصل عاشق ليلى لما وضعتة فية ليلى اة ياليلى واة يامدينة الحب المهم اريد منكم التركيز بشدة فى الكليب وكيف كان يبحث القيصر بعينية عن حبيبتة وكيف تغيرت ملامح وجهة للسعادة عندما رائها تدخل من الباب فى ليلى ولكن فى مدينة الحب لن تدخل ابدا فيبدوا انها قد قتلت على يد الاحتلال ولكنة يبحث ويتذكر اين انتى ياحبيبتى كنتى بالامس بين احضانى فباللة عليكى اين ذهبتى وتركتنىوحدى مع وطن جريح اقاسى العاذبين فراقك وضياع وطنى؟



    دعونى ننتقل الى المعجزة قصدى القنبلة الى اجمل مقطع فى الاغنية كلها
    صفعت وجهى اااااه صفعت وجهى
    اهذا يا زمان انا انا انا انا انا انا

    انظروا الى وجة القيصر فى الكليب وباللة قولوا لى ماذا تقول ملامح القيصر فى هذا اللقطة؟ لا اعرف هل هو لايصدق ماذا يحدث لة؟ هل انة حلم ام حقيقة؟ انظروا الى عيونة جدا ومدى الحزن الذى بداخلها ام انة يحاول ان يفيق نفسة لااعرف ولكن لسان حالة يقول ماهذا ما الذى يحدث وكانة عاد الى مرحلة الاستغراب ثانية عاشق فى سكرات العذاب

    ثم ناتى الى اجمل مقطع فى كل الكليب والذى اخترتة بمنتهى الدقة والذى يقول فية القيصر

    اذلنى الحب اخرسنى واعمانى

    كنت اود ان لا اتحدث عن هذا المقطع بالذات لانة جدير بالتحدث عن نفسة ولكن لااستطيع ان اجعلة يمر كذللك فهو اقدر بكثير من ان اتجاهلة انظرو الى الابداع فى اللقطة التى اختارتها من كليب انا وليلى واعتقد ان تللك اللقطة كانت قد صنعت مستقبليا لتوضع هنا فى هذا الكليب وفى هذا الموضع بالذات اذلنى الحب
    وياتى المقطع كذللك لا اريد فقط الا ان تركزوا فى ملامح القيصر عندما تنظر الية المراة الغنية التى يحبها هو فى ليلى اولا ركزوا معى فى نظرتها الية تعرفون ما الذى يدور فى عقلها تللك المغرورة التى اكرها بشدة وهى تنظر الية الان دعونى انا اقول لكم ان ما تحدث بة نفسها اعتقد انها تقول اراة معجب بى جدا وهو عازف جيد يعنى بة مميزات يصلح لان اقضى معة بعض الايام السعيدة تضيع وقت لا اكثر وتسلية للوقت وتجديد اة ساجعلة كذللك
    الان انظروا الى وجة القيصر فى هذة اللقطة اعتقد انة تفوق على اكبر ممثلى العالم ياةةةةةةةةةةةةةةةة ياقيصر ملامحك تقول الكثير والكثير هل انت تقول بينك وبين نفسك لماذا هى بالذات؟ لماذا انها تفوقنى غنا بكثير؟ لماذا ياقلبى تذوب بحب امراة تفوقنى غنا؟ثم تعود وتلوم الزمن وتقول فى نفسك اة لو كانت ظروفى احسن من ذللك اة لو كنت فى مستواها لقد احترت اية العاشق ثم تحنى راسك للاسفل وتقول اذلنى الحب اخرسنى واعمانىوكانة كان يعرف نهاية ما سيحدث فى ليلى بانة ستخونة وتحب غيرة لانة غنيا فقال مسبقا ان الحب هو الذى اذلنى اليكى ياتها المغرورة

    ياجماعة بجد لو قعدت اكتب فى هذا المشهد بالذات وفيما كان يفكر فية القيصر فى تللك اللقطة وما يدور بعقلة ساكتب دواوين



    وفى النهاية اتمنى من الادارة تثبيت الموضوع واعتقد انة يستحق ذللك
    التعديل الأخير تم بواسطة قتيللك فى الهوى ; 04-18-2007 الساعة 11:12 PM سبب آخر: لكل من لم يفهم الغاز مدينة الحب هذا شرح مفصل لها وارجو التثبيت

    [

    اِلـهي كَفى بي عِزّاً اَنْ اَكُونَ لَكَ عَبْداً، وَكَفى بي فَخْراً اَنْ تَكُونَ لي رَبّاً، اَنْتَ كَما اُحِبُّ فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ
    \[/size]"[/color]

  2. #2

    الصورة الرمزية القيصر ياسر نت
     رقم العضوية : 8125
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 42
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  القيصر ياسر نت غير متصل


     

    افتراضي

    أخى أنتا وضعت الكليب فى المنتدى وإتثبت ولكن لا حاجة لشرحه الرؤية أفضل



    تحياتى

    ~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~عاشق من زمن الرومانسة~*¤ô§ô¤*~*¤ô§ô¤*~



  3. #3


     رقم العضوية : 9696
     تاريخ التسجيل : Oct 2006
     المشاركات : 139
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  قتيللك فى الهوى غير متصل


     

    افتراضي up

    up
    up
    up
    يانايمين

    [

    اِلـهي كَفى بي عِزّاً اَنْ اَكُونَ لَكَ عَبْداً، وَكَفى بي فَخْراً اَنْ تَكُونَ لي رَبّاً، اَنْتَ كَما اُحِبُّ فَاجْعَلْني كَما تُحِبُّ
    \[/size]"[/color]

  4. #4

    الصورة الرمزية عاشق الساهر لأخر عمري
     رقم العضوية : 6662
     تاريخ التسجيل : Jul 2006
     المشاركات : 493
     الإقامة : سوريا
     هواياتي : الهاكر
     اغنيتي المفضلة : لاياصديقي
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  عاشق الساهر لأخر عمري غير متصل


     

    افتراضي

    يسلمووووووووووووووووووووووووووووووو

    [align=center]°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°عاشق الساهر°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°

    ][/align]

  5. #5

    ساهري

     رقم العضوية : 18551
     تاريخ التسجيل : Mar 2007
     المشاركات : 4
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  ضياء 55 غير متصل


     

    افتراضي

    مشكور على الشرح الجميل


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •