السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حاولت مرة ان أحب................................... مثل أي انسان وتوهمت أني أمتلك قلب ............. لكن كان الغدر والخيانة
هو السيد الفاصل بيننا وكانت هذه كلماتي لها هي كلمات بسيطة جدا وربما ليست بتلك الغضب لكن هذا اللي طلع معي
والحمد لله أني تمالكت أعصابي ولم اقتلها
أسدال الستار على عام من الضياع:
هذه هي القصيدة الاخيرة التي ترسم حرفها فوق
اوراق عيناكي
ورغم كل ما مافعلته وكنت سافعله لكي يرضى عني قاتلاكي
الا انكي حرقتي ما تبقى من حدائق الازهار
ورميت جميع الحروف والكلمات في ذاكرة النسيان
وجعلتني وحيدا داخل مدن الاحزان
هاقد مضى عام على حبي لكي
وما جنيت الا قصائد فقدت عذريتها
ودفنت تحت أنفاض الحرمان
كانت حياتي أشبه بالجلوس داخل بركان
وقصائدي حروفها كانت أكبر من حروف الابجدية
وحبي لكي لم يعرف الحدود
أمور بسيطة جعلتي منها رواية عريقة
تدفن بين أحضان ميتة
اخطات في أختياري عندما توهمت انكي
لي صديقة تفهمين معنى الموت في الحياة
وتدعيني أراقص وردة صغيرة
وتطفئي ما اشعل بصدري من نار
الا انكي كنتي سيفا شق الوريد الى الوريد
وزرع داخل قلبي
وجرحا لم يذق طعم السكون في الليل والنهار
سوف اسدل الستار عن عام من الضياع أعماني
عن القمر
وأخيرا سقط قناعكي الابيض
ليكشف زيف وجمود القلب الاسود
فكنت أنا ضحية لحاقدة لا تضحك الا عندما تغتصب