النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: أعجب قصة صبر..!!؟؟

  1. #1

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    Icon14 أعجب قصة صبر..!!؟؟







    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    من سير الصالحات (أعجب قصة صبر معاصرة)
    يرويها الدكتور خالد بن عبد الله الجبير استشاري وجراح أمراض القلب



    قال الدكتور حفظه الله :

    أجريت عملية لطفل يبلغ من العمر سنتين ونصف ، وبعد يومين وبينما هو جالس بجوار أمه بحالة جيدة ، إذا به يُصاب بنزيف في القصبة الهوائية ويتوقف قلبه لمدة 45 دقيقة وتتردى حالته ، ثم أتيت إلى أمه فقلت لها : إن ابنك هذا أعتقد أنه مات دماغياً .
    أتدرون بماذا ردّت عليّ ؟

    قالت : الحمد لله . اللهم اشفه إن كان في شفاءه خيراً له .
    وتركتني .
    كنت أنتظر منها أن تبكي ! أن تفعل شيئا ! أن تسألني !
    لم يكن شيء من ذلك .
    وبعد عشرة أيام بدأ ابنها يتحرك
    وبعد 12 يوما يُصاب بنزيف آخر كما أصيب من قبل ، ويتوقف قلبه كما توقّف في المرة الأولى .
    وقلت لها ما قلت لها
    وردّت عليّ بكلمتين : الحمد لله .
    ثم ذهبت بمصحفها تقرأ عليه ، ولا تزيد عليه .

    وتكرر هذا المنظر سـتّ مرّات

    وبعد شهرين ونصف ، وبعد أن تمّت السيطرة على نزيف القصبة الهوائية
    فإذا به يُصاب بخرّاج في رأسه تحت دماغه لم أرَ مثله .
    وحرارته تكون في الأربعين وواحد وأربعين درجة
    قلت لها : ابنك الظاهر إنه خلاص سوف يموت
    قالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً فاشفه يا رب العالمين ..
    وذهبت وانصرفت عنّي بمصحفها
    وبعد أسبوعين أو ثلاثة شفا الله ابنها
    ثم بعد ذلك أصيب بفشل كلوي كاد أن يقتله
    فقلت لها ما قلت

    فقالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً له فاشفه ..
    وبعد ثلاثة أسابيع شفاه الله من مرض الكلى
    وبعد أسبوع إذا به يُصاب بالتهاب شديد في الغشاء البلوري حول القلب ، وصديد لم أرَ مثله
    فتحت صدره حتى بان وظهر قلبه ليخرج الصديد
    فقلت لها : ابنك الظاهر ها المرة ما فيه أمل !
    قالت : الحمد لله .
    وبعد ستة أشهر ونصف يخرج ابنها من العناية المركزة

    لا يرى .
    لا يتكلّم .
    لا يسمع
    لا يتحرّك
    كأنه جثة هامدة
    وصدره مفتوح ، وقلبه يُرى إذا نُزِع الغيار .

    وهذه المرأة لا تعرف إلا ( الحمد لله )
    وإذا كان واحد منكم سألني عن ابنها فهي قد سألتني !
    أبداً ! ستة أشهر ونصف لم تسألني سؤال واحد عن طفلها

    وبعد شهرين ونصف ... ماذا حدث ؟؟
    خرج ابنها من المستشفى يسبقها ماشياً سليماً معافى ، كأنه لم يُصب ..
    لم تنته القصة ... لم تنته القصة ... لم تنته القصة
    فكان العجب بعد سنة ونصف

    أن أخبرني ( السكرتير ) فقال : هناك امرأة ورجل وطفلان يُريدون أن يُسلموا عليك
    جئت ، وإذا به زوج تلك المرأة الذي كلما أراد أن يتكلّم ويسألني قالت : اتركه .. توكّل على الله .
    لم تسيطر على نفسها فقط ولكنها سيطرت على زوجها ؛ لأنها رمت حبالها وتوكلها وتذللها وانطراحها بين يدي الحي الذي لا يموت الذي يُحيي العظام وهي رميم ..

    رأيت ذلك ( مريضي هذا ) وقد أصبح ذو الأربع سنوات ، وعلى كتفها طفل عمره ثلاثة أشهر تقريبا
    قلت لزوجها مازحا : ما شاء الله هذا رقم 10 وإلا 12 ! ( من بين الأولاد )
    فضحك وقال
    اسمعوا ما قال
    قال : يا دكتور هذا الثاني !
    لأننا بقينا ( 17 سنة ) في عقم نبحث عن علاج فرزقنا الله هذا الولد ثم ابتلانا به
    فرزقنا ربي الشفاء فهو المنان الكريم

    امرأة تنتظر 17 عاما وتذهب إلى بلاد العالم للعلاج ثم يأتيها طفل كهذا ثم يُصاب بما يُصاب ثم تصبر .

    أتدرون من احترمها ؟؟؟
    أتدرون من كان يأتي لها بالأكل والشرب ؟؟؟
    إنهنّ الممرضات الكافرات !
    لأنهن يحترمنها ويهبنها

    لأنها – كما قالت إحدى الممرضات – :
    هذه امرأة عندها مبادئ !
    عندها قوة شخصية

    ولكن الممرضة لم تعرف أن عندها قوة إيمان
    انتهت القصة .
    ======


    بقي أن نتأمل في هذه القصة التي ذكرها الدكتور
    العجب الذي لا ينقضي أن هذه المرأة تعيش بين أظهرنا في زمن الماديات
    والأعجب من ذلك هذا الصبر العجيب
    والعجب الذي لا ينقضي أن هذا الطفل لم يأت إلا بعد معاناة سبعة عشر عاماً




    فـ لله درّها ما أعظم إيمانها بالله
    و لله درّها ما أصبرها
    ولله درّها ما أبلغ قصتها من قصة
    وما أكبرها من موعظة





    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

  2. #2

    موجوعون دون ألم
    الصورة الرمزية همسات المطر
     رقم العضوية : 22938
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 10,595
     الجنس : Male
     الدولة : Palestine
     الإقامة : نزار قباني
     هواياتي : الشعر والموسيقى
     اغنيتي المفضلة : لا تزيديه لوعه
     إعجاب متلقى : 1107 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 824 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  همسات المطر غير متصل


     

    افتراضي

    سبحانك يا رب

    والله مبكيه محزنه

    يا ربي ما اروعها من قصه

    وما اعظمها من امراءه

    تسلم ايدك


    هذه عصور الكبت والحرمان
    مملوكتي تعثر خُطاها
    وتُبدل أحزاني
    مزيدا من الكتمان
    رؤيه سعيده مُبشره
    فالعهد مرتعه ثُكالى
    وآخر حروفه
    بيارق من رسائل النسيان
    آه من عبق وجنونه
    ألا يُعقل أني من بني الانسان

  3. #3

    أنت ضحكتي ..ماما..
    الصورة الرمزية غنوجة كاظم
     رقم العضوية : 22864
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,386
     الإقامة : بعيون ماما
     هواياتي : تبويس خدود ماما
     اغنيتي المفضلة : معلم على الصدمات قلبي
     إعجاب متلقى : 8 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 12
     الحالة :  غنوجة كاظم غير متصل


     

    افتراضي




    قصه معبره بحق بكيت وفرحت بأن هناك مؤمنات بمن بيده ملكوت السماوات والأرض فالحمدلله أننا مؤمنون به جل في علاه

    شكرآ لروعة اختيارك غاليتي،،،



    هـــــي الزهرة التي لم تزل ممتلئة بالحيوية...
    بالرغم من قسوة الأعاصير

    هـــــي الروح الزكية...
    التي يذوب عندها كل شقاء

    هـــــي النغم الهادئ...
    الذي يخمد زئيـــــر الآلام

    هـــــي الشمعة التي أضاءت طريقي...
    بالرغم من كبرياء الظلام

    هـــــي البسمة الحية...
    التي تحملني عن درن الأحقاد

    هـــــي أمـــــل عبـــــدالله

    هـــــي أمـــــي رعاهـا الله



  4. #4

    ساهري
    الصورة الرمزية امل الحياه
     رقم العضوية : 14943
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 4,041
     الإقامة : فلسطين
     هواياتي : القراءه والنت
     اغنيتي المفضلة : البنيه
     إعجاب متلقى : 10 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 17
     الحالة :  امل الحياه غير متصل


     

    افتراضي

    قصه رائع والحمدالله انو في مثل هالامهات المؤمنات روعه القصه يسلموووو




    يسلمو يارنوده

  5. #5

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروح الملائكية مشاهدة المشاركة
    سبحانك يا رب

    والله مبكيه محزنه

    يا ربي ما اروعها من قصه

    وما اعظمها من امراءه

    تسلم ايدك








    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

  6. #6

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غنوجة كاظم مشاهدة المشاركة



    قصه معبره بحق بكيت وفرحت بأن هناك مؤمنات بمن بيده ملكوت السماوات والأرض فالحمدلله أننا مؤمنون به جل في علاه

    شكرآ لروعة اختيارك غاليتي،،،






    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

  7. #7

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امل الحياه مشاهدة المشاركة
    قصه رائع والحمدالله انو في مثل هالامهات المؤمنات روعه القصه يسلموووو







    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •