يا دار ما أسكنك الا وتيجي احبابك يحرم علي شوفتك ويحرم علي بابكـ

وها انا أعود لبيت العنا من جديد

فأنا اليوم عائدٌ وكلي شوقٌ له

ولن أُفارقهُ بعد اليوم لأي الأسباب

فمهما ابتسمت فساجد أكوامٌ من الدموع تنتظرني

فـ كل الدُروبِ أمامنا مسدودةٌ وخلاصُنا بـ الرسم بـ الكلماتِ



.. نقطة بداية