النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: (تحت شمس وارفة الظلال). حين تتعطّر القصائد بسحر الذاكرة

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,792
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    (تحت شمس وارفة الظلال). حين تتعطّر القصائد بسحر الذاكرة


    غلاف الديوان
    "تحت شمس وارفة الظلال".. حين تتعطّر القصائد بسحر الذاكرة







    هو النثر يسيل كالجدول الرقراق بالأنغام.. يوقّع الأحزان والأفراح.. يلتقط الأحداث بتفاصيلها الصغيرة والكبيرة.. يصنع من تفكيكها وتحليلها وتأليفها مواقف ورؤى تعطي للوجود نكهة وتحقق للحياة لذتها.. كل ذلك في لغة هي ترجمان للصمت والفجيعة...إنه الشاعر التونسي شمس الدين العوني...



    ومن العناوين ما يثير الدهشة والتساؤل، والشاعر عرف كيف يشدّنا من أول وهلة بهذا العنوان الذي اختاره لديوانه، إذ فيه ما يدفع القارئ الى البحث بين طيّاته عمّا يوحي بما عساه منه يحظى بما يشفي غليل تساؤله فينفضّ وبما يطفئ لهيب دهشته فتفتضّ..


    مسيرة شعرية تمتدّ على مدى خمس مجموعات شعرية هي على التوالي:



    ورد الرماد/ أمجد الهذيان/ التراب الذي فوقه سماء/سيكون هناك سبب/تحت شمس وارفة الظلال، وهي المجموعة التي بين أيدينا والصادرة عن الشركة التونسية للنشر وتنمية فنون الرسم سنة 2009 متضمّنة لخمس وثلاثين قصيدة توزعت على مائة وأربع صفحات من الحجم المتوسط.



    في البدء أقول: ومن العناوين ما يثير الدهشة والتساؤل، والشاعر عرف كيف يشدّنا من أول وهلة بهذا العنوان الذي اختاره لديوانه، إذ فيه ما يدفع القارئ الى البحث بين طيّاته عمّا يوحي بما عساه منه يحظى بما يشفي غليل تساؤله فينفضّ وبما يطفئ لهيب دهشته فتفتضّ.



    وبرغبة تمضي في قراءة شفّافة لما بين السطور في قصائد المجموعة.. فإذا "هذه الشمس الوارفة الظلال" هي شمس أخرى من الابداع يمجد الشاعر هبوبها بإحساس راعف راهف حيث يقول:



    "أيتها الشمس


    تشرقين


    وتكتفين بترجمة هذا الطلوع


    عبر نوافد المطر


    المجد لهبوبك أيّتها الشمس الأخرى."."ص 62"



    وتغرق في التواصل مع نصوص هذه المجموعة، فإذا هو حدث قدوم الفنانة ـ بربارا هندريكس ـ ويبدو أنها عازفة بيانو ومغنية، قدمت صيفا الى مسرح الجم في مهرجانها.. هذا الحدث يصبح صورة تزخر بالشعر في ايقاع نثري فيه رومنسية جديدة لا يتقنها إلاّ شاعرنا شمس الدين العوني.فأسمعه يقول:



    "عزف، بل هو ترف يرسله الفنان الأمهر


    إذ يحنو على البيانو..


    بذخ.. كان لا بدّ منه


    لتقبل بربارا هندريكس


    القدوم


    الى الجم..."."ص 7"



    يتلاقى النثر مع النثر.. مع الرسم.. مع النحت.. مع الموسيقى في حوار تتلاقح ضمنه الفنون بالفنون لتحدث من النشيد حفلا آخر.. الآن وهنا..



    "ثمّة إذن


    وجوه أخرى


    للحقيقة القديمة"."ص 52"



    هو النثر يسيل كالجدول الرقراق بالأنغام.. يوقّع الأحزان والأفراح.. يلتقط الأحداث بتفاصيلها الصغيرة والكبيرة.. يصنع من تفكيكها وتحليلها وتأليفها مواقف ورؤى تعطي للوجود نكهة وتحقق للحياة لذتها.. كل ذلك في لغة هي ترجمان للصمت والفجيعة:



    "صمتك هذا


    أم ترجمان اللغة


    والأرض تعوي


    مزهوّة بالخراب


    بالأصوات الغريبة



    بلهاث المعنى


    حيث لا معنى


    لغير الدم.""ص 63"



    بصوت الشعر هنا يغني النثر الطفولة.. يعطيها وقعا آخر.. ويعطيها صوتا آخر يضرب في عمق التجريد حيث تختلط العناصر شاردة في التقابل.. في المعقول وفي اللاّ معقول هكذا.. كهذا الزمن..



    "خذينا يا أختنا الشجرة


    إلى ظلالك..


    فالمشهد موجع..



    والحرائق ايقاع آخر تلبّس بالقصائد..


    يكبر الطفل أحمد


    يغسل روحه بماء التمني.""ص 19"



    الطفولة تتموسق في النثر أنغاما حبلى بالذكريات تهتزّ لها أوتار الحنين الى أماكن تحمل أسرار القلب وديعة.. يقول الشاعر:



    "كان البحر صديق طفولة..


    نرسمه على البياض


    ومن القطار


    نقذفه بالتحايا..""ص 39"



    بديعا يعقد النثر مراسيم صداقاته مع أسماء مشرقة بيضاء تجربة وتاريخ.. أسماء أفرد لها الشاعر حيّزا في ديوانه، بل خصّ كلا منها بقصيد.. قد يكون ذلك لعلاقة حميمية بينه وبينها.. أو يكون إجلالا لتجارب انسانية متميّزة كان لها الأثر الطيب في تجربته الابداعية والحياتية.. في نص بعنوان: "بيروت" مهدى الى الشاعر اللبناني محمد علي شمس الدين يقول:



    "هو صوتها الناعم أو ما يدلّ عليه


    بهاء الروّشة/ وهي ترقص/ في مياه المدينة."



    الى أن يقول:



    "دم قصائد/ يحيى جابر، بول شاوول وشوقي بزيغ/ وجماعة شعر/ وعطور الماغوط/ الذي مرّ بها.. الخ..."ص 37".



    بديع هو النثر، متوّجا ببهاء الأمكنة، يوقّع صورة للساحة الكبرى في "اسطمبول" بين موسيقى عازفها والحمام.. يقول الشاعر:



    "اشتدّ العزف


    فرأيناه يحلّق


    مع شعب من الحمام..""ص 38".



    وهو المكان يزخر بالمعمار وبالعمران.. يتعطّر بتاريخ.. التاريخ جزء من فصيلة الجسد، إذ فصلت عنه ينهدّ لأنه حسب رؤية شاعرنا:



    "ثمّة سحر في الأمكنة


    وأسرار أخرى..


    هبوب الحكمة


    والنظرة الباذخة.""ص 74"



    للمكان في قلب الشاعر حميميّة وألف ذكرى.. لذلك تراه يتألم حين تصاب بعض الأمكنة بالصمت الموحش والفوضى "الخلاّقة" وهو يصف مقهى القشاشين بالمدينة العتيقة في تونس العاصمة أسمعه يقول :



    "وأنا أغادر الأقواس والأعمدة


    أدركت أنّ كل شيء تغيّر


    تبخّرت رائحة البنّ


    صوت أم كلثوم


    الرجال الذين كانوا يناقشون


    في هدوء ويطرحون جراح الأسئلة/... الخ..""ص 39".



    لعناصر الطبيعة في القصيدة أن تكون رمزا لـ "هبوب آخر يطلع في نهارت حيّة" وللشاعر صمته يجهش "بالشجن القادم/ من أزمنة أولى.." صمته هذا صارخ صارخ :



    "كان لا بدّ من شمس أخرى


    نعرفها لنصافح فيها العناصر


    وتفاصيل الجسد..""ص 65"



    ضمن هذه المجموعة يقول الشاعر في ما يشبه البيان تحت عنوان: في الكتابة ما يلي: "تبدو كل الأشياء السابقة مألوفة، غير أنّ الامساك بناصية اللغة وامتصاص رحيقها أمر يحدث الاستثناء.



    فهل تمكن الشاعر في مجموعته هذه من إحداث هذا الاستثناء؟ قد يكون كذلك، ولكن شعره بلا شك يمثل علامة في ديوان الشعر التونسي الحديث و هو يعتبر ظاهرة ضمن "قصيدة النثر" في تيمات وسيمات لا تجدها عند غيره ممّن يكتبون هذا النوع من الشعر، هي تجربة قد تعجب البعض وقد لا تعجب البعض الآخر، لكنها بين هذا وذلك ظاهرة تفرض وجودها وتكسب حظوتها في الذائقة الشعرية التونسية والعربية ..الآن وهنا..

    Renaad

  2. #2

    أ يوحشني الزمان
    الصورة الرمزية نَغَمْ
     رقم العضوية : 22842
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,842
     الإقامة : مـصـــر
     هواياتي : عشق بلدي
     إعجاب متلقى : 637 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1167 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  نَغَمْ غير متصل


     
    شكراً رنودي على المقال الجميل

    دمتِ بكل خير







    رنوووده تسلم ايدك




  3. #3

    الإحســـ ع ــذبـة ــاس
    الصورة الرمزية روان الســــاهر
     رقم العضوية : 22866
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,479
     الإقامة : بين يدي الله
     إعجاب متلقى : 10 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 12
     الحالة :  روان الســــاهر غير متصل


     

    افتراضي


    مقال في منتهى الروووعة

    تسلم أيدك يا قمري ع الانتقاء الرائع


    محبتي











    Les propriétaires du sol





  4. #4

    لَمْ أُخلَقْ لِ } ألبقاء
    الصورة الرمزية ضجيج ألصمتْ
     رقم العضوية : 22891
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 23,510
     الإقامة : بــ حَ ــنَينْ مَــتَرفْ~..!!
     هواياتي : رَسم ألآحلآم ع ـلى لوحة الاوهآآم !!
     اغنيتي المفضلة : تقول انسىآ
     إعجاب متلقى : 2371 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1350 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 36
     الحالة :  ضجيج ألصمتْ غير متصل


     

    افتراضي

    انتقاء موفق غناتي

    دمتِ مميزهـ

    اح ـترآمي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •