النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ( رائعه المتنبى : (عتاب وفخر) )

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,792
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    ( رائعه المتنبى : (عتاب وفخر) )




    اسم القصيده
    عتاب وفخر


    الشاعر ( المتنبي ) :

    هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد، أبو الطيب الجعفي الكوفي، ولد سنة 303 هـ في الكوفة بالعراق.

    المتنبي أحد فحول الشعراء في العصر العباسي الثاني، حيث تلقى العلم والأدب في مدرسة الكوفة، وواظب على مجالس العلماء وانتقل بين القبائل في البادية، وحفظ كثيرا من الشعر وكانت له مدائح كثيرة في سيف الدولة الحمداني تعرف بالسيفيات. ولما فسدت العلاقة بينهما، رحل إلى مصر يمدح كافورا الإخشيدي ولكنه لم يجد عنده ما كان يتوقعه ، فهجاه ورحل إلى بلاد فارس وعند عودته مر على أحد الأعراب الذين هجاهم، ودارت بينهما معركة قتل فيها المتنبي بعد أن هم بالفرار فثبته غلامه بقوله ألست القائل:
    الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم
    فثبت وقاتل حتى قتل عام 354 هـ




    مناسبة القصيدة :

    كان المتنبي يتمتع بمكانة عند سيف الدولة فترة طويلة، ولكن حساده حسدوا عليه مكانته ووشوا به عند سيف الدولة حتى فسدت العلاقة بينهما، فأخذ يعاتب صديقه سيف الدولة قبل أن يرحل إلى مصر بهذه القصيدة.







    القصيده

    1 واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبِمُ .... وَمَن بِجِسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ

    2 مالي أُكَتِّمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي .... وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَولَةِ الأُمَمُ

    3 إِن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتِهِ .... فَلَيتَ أَنّا بِقَدرِ الحُبِّ نَقتَسِمُ

    4 قَد زُرتُهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَةٌ .... وَقَد نَظَرتُ إِلَيهِ وَالسُيوفُ دَمُ

    5 فَكانَ أَحسَنَ خَلقِ اللَهِ كُلِّهِمِ .... وَكانَ أَحسَنَ مافي الأَحسَنِ الشِيَمُ

    6 فَوتُ العَدُوِّ الَّذي يَمَّمتَهُ ظَفَرٌ .... في طَيِّهِ أَسَفٌ في طَيِّهِ نِعَمُ

    7 قَد نابَ عَنكَ شَديدُ الخَوفِ وَاِصطَنَعَت .... لَكَ المَهابَةُ مالا تَصنَعُ البُهَمُ

    8 أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها .... أَن لا يُوارِيَهُم أَرضٌ وَلا عَلَمُ

    9 أَكُلَّما رُمتَ جَيشاً فَاِنثَنى هَرَباً .... تَصَرَّفَت بِكَ في آثارِهِ الهِمَمُ

    10 عَلَيكَ هَزمُهُمُ في كُلِّ مُعتَرَكٍ .... وَما عَلَيكَ بِهِم عارٌ إِذا اِنهَزَموا

    11 أَما تَرى ظَفَراً حُلواً سِوى ظَفَرٍ .... تَصافَحَت فيهِ بيضُ الهِندِ وَاللِمَمُ

    12 يا أَعدَلَ الناسِ إِلّا في مُعامَلَتي .... فيكَ الخِصامُ وَأَنتَ الخَصمُ وَالحَكَمُ

    13 أُعيذُها نَظَراتٍ مِنكَ صادِقَةً .... أَن تَحسَبَ الشَحمَ فيمَن شَحمُهُ وَرَمُ

    14 وَما اِنتِفاعُ أَخي الدُنيا بِناظِرِهِ .... إِذا اِستَوَت عِندَهُ الأَنوارُ وَالظُلَمُ

    15 سيعلُم الجمعُ ممن ضمَّ مجلسُنا .... بأنني خيرُ من تسعى به قَدَمُ

    16 أَنا الَّذي نَظَرَ الأَعمى إِلى أَدَبي .... وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بِهِ صَمَمُ

    17 أَنامُ مِلءَ جُفوني عَن شَوارِدِها .... وَيَسهَرُ الخَلقُ جَرّاها وَيَختَصِمُ

    18 وَجاهِلٍ مَدَّهُ في جَهلِهِ ضَحِكي .... حَتّى أَتَتهُ يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ

    19 إِذا رأيتَ نُيوبَ اللَيثِ بارِزَةً .... فَلا تَظُنَّنَّ أَنَّ اللَيثَ يبتَسِمُ

    20 وَمُهجَةٍ مُهجَتي مِن هَمِّ صاحِبِها .... أَدرَكتُها بِجَوادٍ ظَهرُهُ حَرَمُ

    21 رِجلاهُ في الرَكضِ رِجلٌ وَاليَدانِ يَدٌ .... وَفِعلُهُ ما تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ

    22 وَمُرهَفٍ سِرتُ بَينَ الجَحفَلَينِ بِهِ .... حَتّى ضَرَبتُ وَمَوجُ المَوتِ يَلتَطِمُ

    23 الخَيلُ وَاللَيلُ وَالبَيداءُ تَعرِفُني .... وَالسَيفُ وَالرُمحُ وَالقِرطاسُ وَالقَلَمُ

    24 صَحِبتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَرِداً .... حَتّى تَعَجَّبَ مِنّي القورُ وَالأَكَمُ

    25 يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارِقَهُم .... وِجدانُنا كُلَّ شَيءٍ بَعدَكُم عَدَمُ

    26 ما كانَ أَخلَقَنا مِنكُم بِتَكرُمَةٍ .... لَو أَنَّ أَمرَكُمُ مِن أَمرِنا أَمَمُ

    27 إِن كانَ سَرَّكُمُ ما قالَ حاسِدُنا .... فَما لِجُرحٍ إِذا أَرضاكُمُ أَلَمُ

    28 وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرِفَةٌ .... إِنَّ المَعارِفَ في أَهلِ النُهى ذِمَمُ

    29 كَم تَطلُبونَ لَنا عَيباً فَيُعجِزُكُم .... وَيَكرَهُ اللَهُ ما تَأتونَ وَالكَرَمُ

    30 ما أَبعَدَ العَيبَ وَالنُقصانَ عَن شَرَفي .... أَنا الثُرَيّا وَذانِ الشَيبُ وَالهَرَمُ

    31 لَيتَ الغَمامَ الَّذي عِندي صَواعِقُهُ .... يُزيلُهُنَّ إِلى مَن عِندَهُ الدِيَمُ

    32 أَرى النَوى تَقتَضيني كُلَّ مَرحَلَةٍ .... لا تَستَقِلُّ بِها الوَخّادَةُ الرُسُمُ

    33 لَئِن تَرَكنَ ضُمَيراً عَن مَيامِنِنا .... لَيَحدُثَنَّ لِمَن وَدَّعتُهُم نَدَمُ

    34 إِذا تَرَحَّلتَ عَن قَومٍ وَقَد قَدَروا .... أَن لا تُفارِقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ

    35 شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ .... وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ

    36 وَشَرُّ ما قَنَصَتهُ راحَتي قَنَصٌ .... شُهبُ البُزاةِ سَواءٌ فيهِ وَالرَخَمُ

    37 بِأَيِّ لَفظٍ تَقولُ الشِعرَ زِعنِفَةٌ .... تَجوزُ عِندَكَ لا عُربٌ وَلا عَجَمُ

    38 هَذا عِتابُكَ إِلّا أَنَّهُ مِقَةٌ .... قَد ضُمِّنَ الدُرَّ إِلّا أَنَّهُ كَلِمُ



    Renaad

  2. #2

    وعنداللہ لآتموت الآمنيات

    الصورة الرمزية edo maria
     رقم العضوية : 11512
     تاريخ التسجيل : Nov 2006
     المشاركات : 8,245
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : في قلبهْ
     هواياتي : احبه موت..كل شي ء بعده زائف
     اغنيتي المفضلة : ومااللذي لااحبه فيه؟!
     إعجاب متلقى : 1405 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 203 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 24
     الحالة :  edo maria غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا ياعمري


  3. #3

    لَمْ أُخلَقْ لِ } ألبقاء
    الصورة الرمزية ضجيج ألصمتْ
     رقم العضوية : 22891
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 23,510
     الإقامة : بــ حَ ــنَينْ مَــتَرفْ~..!!
     هواياتي : رَسم ألآحلآم ع ـلى لوحة الاوهآآم !!
     اغنيتي المفضلة : تقول انسىآ
     إعجاب متلقى : 2371 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1350 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 36
     الحالة :  ضجيج ألصمتْ غير متصل


     

    افتراضي

    اختيار موفق غاليتي

    دمتِ بهذا الرقي

    اح ـترآمي


  4. #4

    ساهري
    الصورة الرمزية nadim
     رقم العضوية : 23338
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 1,343
     إعجاب متلقى : 3 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 10
     الحالة :  nadim غير متصل


     

    افتراضي

    الله

    الله


    نثرتي اروع القصائد
    باجمل تكوين
    كلمات لها اسلوبها الخاص
    وشاعرها الخاص
    سلمتي وسلم
    حبر قلمك وفكرك
    ودي وورودي

    ربي...
    اؤمن كثيراَ بأن المساحه الفاصله
    بين الحلم والواقع مجرد دعاء..
    فارجوك كن معي..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •