النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: (رياض الريّس في كتابين.. شاهد عدل على زمن غير عادل)

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    (رياض الريّس في كتابين.. شاهد عدل على زمن غير عادل)


    غلاف الكتابين
    رياض الريّس في كتابين.. شاهد عدل على زمن غير عادل




    بيروت- جورج جحا

    يطلّ رياض نجيب الريس في كتابين،له وعنه،في صورة ليست غير مألوفة أو غير معروفة عنه.. كاتبا وصحافيا وناشرا لم يعرف هدؤ الاستكانة للأمر الواقع في عالمنا العربي بل بقي مربوطا الى أحلام يؤلمك حديثه عن خيباتها.

    ومن يقرأ رياض نجيب الريس،ومن عرف مسيرة انشطته المتعددة او قدرا كافيا عنها، وسواء اوافقه الرأي ام اختلف معه، قد يصل، في اوضاع عالمنا العربي سابقا وحاليا، الى حكم يمكن ان يلخّص بقول هو ان هذا الكاتب والصحفي الاديب، وفي مجالات عديدة،كان شاهدا عدلا على زمن غير عادل.

    وقد اصدرت دار "رياض الريس للكتب والنشر" في بيروت كتابين، واحدا له وآخر عنه كانت موضوعاتهما،قد نشرت في صحف مختلفة.

    الكتابان هما "زمن السكوت ..خيبات الصحافة والسياسة والثقافة" وهو مجموعة مقالات ومحاضرات كان قد نشرها قبل زمن . الثاني هو "الصحافة ليست مهنتي.. أحاديث وحوارات" و يضم مقالات عنه لعدد من الكتاب كانت قد نشرت أيضا.

    الكتاب الأول جاء في257 صفحة كبيرة القطع.أما كتاب "الصحافة ليست مهنتي" فقد تألف من 134 صفحة من قطع مماثل.

    وحمل غلاف كتاب "زمن السكوت..." كلمات عن رياض لكل من الراحل أسامة أنور عكاشة ولناصر الظاهري ولمحمد جابر الأنصاري.ولعل في كلمة عكاشة ما يصح أن يكون وصفا لرياض.

    وقال عكاشة:" رياض نجيب الريس نمط فريد ونموذج للرواد الحقيقيين على أرض الحرية المقدسة للكلمة ..."

    وبين ما حمله غلاف الكتاب الآخر من كلمات كلمة بليغة معبرة لسليمان بختي قال فيها :"لا يتوقف رياض نجيب الريس عن المغامرة : في قدره،في الصحافة، في نزعاته المتنوعة الى الشعر والأدب والنقد والنشر،كما لا يزال يستبق ويتعهد الأحلام بين يديه."

    ورياض الذي "يكتب بغضب"هو ابن بيت صحافي وسياسي فهو نجل الصحفي والمناضل السياسي السوري الراحل نجيب الريس صاحب جريدة "القبس"الدمشقية التي استمرت حتى مطلع خمسينات القرن العشرين المنصرم.درس رياض في لبنان وتابع دراسته العليا وفي بريطانيا. كتب الشعر وكان ممن عملوا مع الشاعر الراحل يوسف الخال في إصدار مجلة "شعر"، كما عمل في عدة صحف لبنانية منها الحياة والأنوار والنهار وقام في البدايات بتغطية اخبار الحرب في فيتنام لصحيفة الحياة . اصدر مجلة ""الناقد"" الثقافية.

    لكتاب"زمن السكوت" كتب رياض مقدمة مؤثرة . وقبل المقدمة يجدر ان نقرأ ما سبقها من كلام . أهدى رياض كتابه الى رجل فكر وثقافة فلسطيني ومناضل هو الراحل الدكتور انيس صايغ فقال:" الى ذكرى أنيس صايغ الفلسطيني - السوري- اللبناني الصديق الذي رفض الصمت في زمن السكوت." بعد ذلك نقرأ استشهادا بقول لجماعة "إخوان الصفا" في القرن العاشر للميلاد هو"هذا زمن السكوت وملازمة البيوت."

    وفي المقدمة أو"المدخل"الذي حمل عنوانا هو"الحياة في زمن التفاهة "يتكلم رياض في البداية عن الكتاب قبل أن ينطلق الى أبعد منه. قال:" لا بدّ أن يكون الحديث عن هذا الكتاب هو المدخل الى هذه الصفحات".والكتاب هذا هو مجموعة مواقف مختارة كتبت خلال العقود الثلاثة الماضية وعكست نبض وبريق ونكهة قضايا الثقافة والصحافة والحريات وخيباتها على امتداد عقد كامل من الازمات الفكرية والسياسية في العالم العربي.

    ويواصل قائلا:"وهذه المقالات تحمل هم التحريض والبحث عن دور للكاتب يكون فيه ثائرا على الفكر، خارج النص. هذا الكتاب يرى- من غير إدّعاء- ان الحقيقة دائما هي أكثر هدوءا على السطح وأكثر مأساوية في العمق.والحلم الفاضل كالمدينة الفاضلة،مشروع فاشل من أساسه لأنه في تمرده على حقيقة الواقع يتجاهل عوامل الفشل المبنية في داخله ..."

    وانتقل الى القول" دور الكاتب هو دور الشاعر المعني بالسياسة لا دور السياسي المحترف المتاجرة بالديمقراطية، وهودور المسرحي المؤمن بالحرية لا دور السياسي المستغل للحرية .هو دور الروائي المطالب بالتعددية،تعددية شخصيات روايته لا دور السياسي الذي يطالب بالتعددية ليجد مكانا لنفسه وسطها، هو دور الصحافي المرتبط بالقيم الليبرالية والحريات ككل لا دور السياسي الذي لا يعرف من الليبرالية الا شعارا قد يوصله الى السلطة."

    ورأى أن" فكرة الثورة كدواء لامراض العالم المستعصية قد انتهت. و تراث الثورة الفرنسية من عنف وإرهاب وتعصب،بكل ارثها العلماني، يشابه تراث الثورات الدينية وإرثها، التي فشلت أيضا في كسب أي معركة ضد الأنظمة المسماة بالثورية وإن لم تكتسب رومانسيتها.

    "فالحرية قد دافعت عن الدين أحسن مما دافع الدين عن الحرية، ومن هنا نشأت دعوة من يريد أن يجعل الإيمان بالدين بديلاعن الإيمان بالحرية، لا بالضرورة متمما له."
    وتحدث عن الإدراك "أن الكاتب يعيش " الحياة في زمن التفاهة" -على حد تعبير الروائي الألباني اسماعيل قدري - حيث لا يتاح للكاتب العربي فعل الإبداع ولا قدرة الجرأة ليصنع ثورته المرجوة".

    وختم بالقول"ربما في الإصرار على رفض التفاهة يكون الحلم أكثر واقعية."
    ومن مواد الكتاب العديدة وتحت عنوان "زمان ولّى "مقال يمثل كتابة رياض الى حد بعيد هو "أكتب اليكم بغضب " وفيه يقول :"غضب عربي يقف على أبواب القرن الواحد والعشرين والعالم الذي عرفه ينهار من حوله ويتغير ويتبدل، فلا يحرك ساكنا، ويكتفي بحملقة الفضولي الآتي من كوكب آخر.

    "أكتب اليكم بغضب.غضب من يخشى لعنة التاريخ التي لا ينجو منها من يحاول التصدي لها بالزلفى أو المراوغة او التجاهل ... أكتب اليكم بغضب، غضب المتسائل عن يأس الإنسان العربي من الحرية قبل أن يصل الى مشارفها ويأسه من الديمقراطية قبل أن يدرك مفاهيمها أو يمارس أيّا منها... أكتب اليكم بغضب، غضب من فقد القدرة على الإحساس بزلزال الناس العاديين،هؤلاء الذين فقدوا بدورهم القدرة على متابعة ما يجري في العالم والتأثر به، فكأنهم مخدّرون .."

    وختم قائلا:"لا أحد منا يستطيع أن يزعم أنه بريء مما حل بامتنا .كلنا مسؤولون ومتهمون، فاعلون ومستجيبون لأننا آمنا بأن الحياة عمل صعب وشاقّ ومضن، وأن الموت سهل ومريح وآمن .و قد اخترنا لهذه الأمة الأمان. يا لغضب التاريخ!""رويترز"

    Renaad

  2. #2

    يقينى بالله يقينى
    الصورة الرمزية شاعره القطرين
     رقم العضوية : 22849
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,207
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : أرض الكنانة
     هواياتي : الذوبان فى الكوثر
     اغنيتي المفضلة : ليلى
     إعجاب متلقى : 1166 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2120 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 17
     الحالة :  شاعره القطرين غير متصل


     

    افتراضي

    كتابين فى قمة الروعة
    وجود جميل شقيقتى
    دمتِ


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •