النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التعارف عالانترنت

  1. #1

    nor
    ساهري
    الصورة الرمزية nor
     رقم العضوية : 2364
     تاريخ التسجيل : Dec 2005
     المشاركات : 187
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  nor غير متصل


     

    التعارف عالانترنت

    السلام عليكم
    ظاهرة التعارف عالانترنت صارت من الظواهر المعتاده كل يوم نتعرف على ناس جدد .بس اللي حبيت اعرفه هو رأي الاعضاء
    في التعارف بقصد الزوا ج برأي انو موضوع يستحق النقاش.
    يهمني اعرف ارأئكم

    سلامي nor :36_2_15:

    مجنونة وسام كاظم الساهر
    [img][/img]

  2. #2

    العضو المميز

     رقم العضوية : 1243
     تاريخ التسجيل : Oct 2005
     المشاركات : 1,071
     الإقامة : المدينة المنورة
     هواياتي : مصارعة الثيران
     اغنيتي المفضلة : عبرتـ الشطـ
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  حاكمـ العشاقـ غير متصل


     

    افتراضي

    نور يسلمووو عالطرح الراقي

    بالنسبة للزواج عن النت << كلام فاااضي ..

    نصيحة لكل بنات النت .. اللي تتعرف على واحد من النت وقال إنه بيشوفها علشان يتزوجهاا << تراهـ نصااااااااااااااااب





  3. #3

    الصورة الرمزية مخالب النمر
     رقم العضوية : 2787
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 2,151
     الإقامة : السعوديه _ الرياض
     اغنيتي المفضلة : معلم على الصدمات
     إعجاب متلقى : 40 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 44 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  مخالب النمر غير متصل


     

    افتراضي

    نور يعطيك العافيه
    زواج عن طريق الانترنت
    لا لا لا
    الرجال اللي بيتزوج يروووح مع الباب ما يجي مع الشباااك
    هذا من وجهت نظري

    تحياااااتي


    روحي وما ملكتْ يدايَ فداءُ
    وطني الحبيبْ وهل أُحِبُّ سواهُ
    وطني الذي قد عشتُ تحتَ سمائهِ
    وهو الذي قد عشتُ فوقَ ثراهُ
    منذُ الطفولةِ قد عشقتُ ربوعهُ
    إني أُحِبُّ سهولهُ ورباهُ
    وطني الحبيبْ – وطني الحبيبْ – وما أُحِبُّ سِواهُ

    وطني الحبيبُ وأنتَ مولدُ عزةٍ
    ومنارُ إشعاعٍ أضاءَ سناهُ
    في كلِّ لمحةِ بارقٍ أدعو لهُ
    في ظلِّ حَامٍ عُطِّرتْ ذِكراهُ
    في موطني بَزَغَتْ نِجُومُ نَبيهِ
    والمخلصونَ استشهدوا بحِمَاهُ
    في ظلِّ أرْضِكَ قد تَرَعْرَعَ أحمدٌ
    ومشى مُنيباً دَاعياً مَولاهُ
    يَدعو إلى الدِّينِ الحَنيفِ بهَدْيهِ
    زالَ الظلامُ وعُدِّدَتْ دَعْواهُ
    في مكةٍ حَامُ الهُدى وَبِطَيبَةٍ
    ذِكرى رَسُولِ ونُورِهِ وَهُداهُ
    وطني الحبيبْ – وطني الحبيبْ – وما أُحِبُّ سِواهُ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •