عندما سافرت الى
صحراء موريتانيا
اه انه عالم الرومانسيا
عندما نصبت خيمتي
بوسط صحراء بلذهب
وانني لم ابذل جهد او تعب
لبست ماتلبس النساء
اجمل العقود والحلي
وفستان موريتاني الصنع مخملي
وكنت عارية القدمين
مشيت وانا حرة اليدين
كانني طائر حر بهذا المكان
وارتمي بقلب الصحراء
صحراء .. صحراء
ولكنها ارض الطيبه والرخاء
عندما جريت تعمدت الوقوع
لكي انام على تراب
انعم من الحرير
واطرى من ريش النعام
وانني ابدا لم انام
انتظرت الغروب
وشعاع الشمس الودود
اه انه عالم اخر
لقد كنت احلم
لا انني مازلت ارسم
لقد اضات الشموع
وبدات اكتب بالدموع
للانني سوف ارجع
الى ارضي وصدرك وطني
والى احضانك الخشنه
والى حنانك الدافي
والى قبلاتك اللانهاية لها
والى همسك الشجي
وعطرك الندي
ونظراتك عندما تحدق بي
وعندما تحضنني لكي تنام معي
اه ياحبيبي
لنعيش هنا بصحراء موريتانيا
وافعل بي ما تشتي


........ مريم .........