النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: {}--------- دم الحسين علية السلام وحدنا------

  1. #1

    تم ايقاف العضو

     رقم العضوية : 430
     تاريخ التسجيل : Jun 2005
     المشاركات : 100
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  صديق الآزهار غير متصل


     

    {}----- دم الحسين علية السلام وحدنا--

    {}------ دم الحسين علية السلام وحدنا ---



    رغم المرارة التى لفت تلك الحادثة البشعة التى عصفت وهزت كل المشاعر
    تبقى فصول استشهاد الحسين بن على عليهما السلام واهلة الكرام
    نقش سطرتة دمائهم الطاهرة للتلاحم والتراحم وثضميد الجراح
    دم الحسين الطاهر سال على ارض كربلاْء فنبتت الآرض ازهار حمراء
    وما زال شذاها يفوح
    دم الحسين الطاهر وحدنا ----

    ((مقتل الحسين رضي الله عنه))

    كثر الكلام حول مقتل الشهيد السعيد السيد السبط الحسين بن علي
    (عليه السلام)
    بلغ أهل العراق أن الحسين لم يبايع ليزيد بن معاوية وذلك سنة 60 هـ فأرسلوا إليه الرسل والكتب يدعونه فيها إلى البيعة، وذلك أنهم لا يريدون يزيد ولا أباه ولا عثمان ولا عمر ولا أبا بكر إنهم لا يريدون إلا علياً وأولاده وبلغت الكتب التي وصلت إلى الحسين أكثر من خمسمائة كتاب. عند ذلك أرسل الحسين (عليه السلام) ابن عمه مسلم بن عقيل ليتقصى الأمور ويتعرف على حقيقة البيعة وجليتها، فلما وصل مسلم إلى الكوفة تيقن أن الناس يريدون الحسين فبايعه الناس على بيعة الحسين وذلك في دار هانئ بن عروة ولما بلغ الأمر يزيد بن معاوية في الشام أرسل إلى عبيدالله بن زياد والي البصرة ليعالج هذه القضية ويمنع أهل الكوفة من الخروج عليه مع الحسين (عليه السلام) فدخل عبيدالله بن زياد إلى الكوفة وأخذ يتحرى الأمر ويسأل حتى علم أن دار هانئ بن عروة هي مقر مسلم بن عقيل وفيها تتم المبايعة. فأرسل إلى هانئ بن عروة وسأله عن مسلم بعد أن بيّن له أنه قد علم بكل شيء، قال هانئ بن عروة قولته المشهورة التي تدل على شجاعته وحسن جواره: والله لو كان تحت قدمي هاتين ما رفعتها فضربه عبيدالله بن زياد وأمر بحبسه.

    فلما بلغ الخبر مسلم بن عقيل خرج على عبيدالله بن زياد وحاصر قصره بأربعة آلاف من مؤيديه وذلك في الظهيرة.

    فقام فيهم عبيد الله بن زياد وخوفهم بجيش من الشام ورغبهم ورهبهم فصاروا ينصرفون عنه حتى لم يبق معه إلا ثلاثون رجلاً فقط. وما غابت الشمس إلا ومسلم بن عقيل وحده ليس معه أحد.

    فقبض عليه وأمر عبيد الله بن زياد بقتله فطلب منه مسلم أن يرسل رسالة إلى الحسين فأذن عبيدالله وهذا نص رسالته: ارجع بأهلك ولا يغرنك أهل الكوفة فإن أهل الكوفة قد كذبوك وكذبوني وليس لكاذب رأي.

    ثم أمر عبيد الله بقتل مسلم بن عقيل وذلك في يوم عرفة وكان مسلم بن عقيل قد أرسل إلى الحسين (عليه السلام) أن أقدم فخرج الحسين من مكة يوم التروية وحاول منعه كثير من الصحابة ونصحوه بعدم الخروج مثل ابن عباس وابن عمر وابن الزبير وأبي سعيد الخدري وابن عمرو وأخيه محمد بن الحنفية وغيرهم فهذا أبو سعيد الخدري يقول له: يا أبا عبدالله إني لك ناصح وإني عليكم مشفق قد بلغني أن قد كاتبكم قوم من شيعتكم بالكوفة يدعونك إلى الخروج إليهم فلا تخرج إليهم فإني سمعت أباك يقول في الكوفة: والله قد مللتهم وأبغضتهم وملوني وأبغضوني وما يكون منهم وفاء قط ومن فاز بهم بالسهم الأخيب والله ما لهم من نيات ولا عزم على أمر ولا صبر على سيف. وهذا ابن عمر يقول للحسين: إني محدثك حديثاً: إن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فخيره بين الدنيا والآخرة فاختار الآخرة ولم يرد الدنيا وإنك بضعة منه والله ما يليها أحد منكم أبدا وما صرفها الله عنكم إلا للذي هو خير لكم فأبى أن يرجع فاعتنقه وبكى وقال: استودعك الله من قتيل.

    وجاء الحسين خبر مسلم بن عقيل عن طريق الرسول الذي أرسله مسلم فهمّ الحسين بالرجوع فامتنع أبناء مسلم وقالوا: لا ترجع حتى نأخذ بثأر أبينا فنزل الحسين على رأيهم.

    وكان عبيدالله بن زياد قد أرسل كتيبة قوامها ألف رجل بقيادة الحر بن يزيد التميمي ليمنع الحسين من القدوم إلى الكوفة فالتقى الحر مع الحسين في القادسية. وحاول منع الحسين من التقدم فقال له الحسين: ابتعد عني ثكلتك أمك. فقال الحر: والله لو قالها غيرك من العرب لاقتصصت منه ومن أمه ولكن ماذا أقول لك وأمك سيدة نساء العالمين رضي الله عنها.

    ولما تقدم الحسين إلى كربلاء وصلت بقية جيش عبيدالله بن زياد وهم أربعة آلاف بقيادة عمر بن سعد فقال الحسين: ما هذا المكان؟ فقالوا له: إنها كربلاء، فقال: كرب وبلاء.

    ولما رأى الحسين هذا الجيش العظيم علم أن لا طاقة له بهم وقال: إني أخيّركم بين أمرين:

    1- أن تدعوني أرجع.

    2- أو تتركوني أذهب إلى يزيد في الشام.

    فقال له عمر بن سعد: أرسل إلى يزيد وأرسل أنا إلى عبيد الله فلم يرسل الحسين إلى يزيد. وأرسل عمر إلى عبيد الله فأبى إلا أن يستأسر الحسين له. ولما بلغ الحسين ما قال عبيد الله بن زياد أبى أن يستأسر له، فكان القتال بين ثلاثة وسبعين مقاتلاً مقابل خمسة آلاف وكان قد انضم إلى الحسين من جيش الكوفة ثلاثون رجلاً على رأسهم الحر بن يزيد التميمي ولما عاب عليه قومه ذلك. قال: والله إني أخير نفسي بين الجنة والنار. ولاشك أن المعركة كانت غير متكافئة من حيث العدد فقتل أصحاب الحسين (رضي الله عنه وعنهم) كلهم بين يديه يدافعون عنه حتى بقي وحده وكان كالأسد ولكنها الكثرة وكان كل واحد من جيش الكوفة يتمنى لو غيره كفاه قتل الحسن حتى لا يبتلى بدمه رضي الله عنه حتى قام رجل خبيث يقال له شمّر بن ذي الجوشن فرمى الحسين برمحه فأسقطه أرضاً فاجتمعوا عليه وقتلوه شهيداً سعيداً. ويقال أن شمّر بن ذي الجوشن هو الذي اجتز رأس الحسين وقيل سنان بن أنس النخعي والله أعلم.

    وأما قصة منع الماء وأنه مات عطشاً وغير ذلك من الزيادات التي إنما تذكر لدغدغة المشاعر فلا يثبت منها شيء. وما ثبت يغني ولاشك أنها قصة محزنة مؤلمة ، وخاب وخسر من شارك في قتل الحسين ومن معه وباء بغضب من ربه وللشهيد السعيد ومن معه الرحمة والرضوان من الله ومنا الدعاء والترضي.


    من قتل مع الحسين في الطف:

    من أولاد علي بن أبي طالب: أبوبكر، محمد، عثمان، جعفر، العباس.

    من أولاد الحسين: علي الأكبر، عبدالله.

    من أولاد الحسن: أبو بكر، عبدالله، القاسم.

    من أولاد عقيل: جعفر، عبدالله، عبد الرحمن، عبدالله بن مسلم بن عقيل.

    من أولاد عبدالله بن جعفر: عون، محمد.

    وأضف إليهم الحسين ومسلم بن عقيل (رضي الله عنهم أجمعين). عن أم سلمة قالت: كان جبريل عن النبي صلى الله عليه وسلم والحسين معي، فبكى الحسين فتركته فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فدنى من النبي صلى الله عليه وسلم، فقال جبريل: أتحبه يا محمد؟ فقال: نعم. قال: إن أمتك ستقتله وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها فأراه إياها فإذا الأرض يقال لها كربلاء.. أخرجه أحمد في فضائل الصحابة بسند حسن. وأما ما روي من أن السماء صارت تمطر دماً وأن الجدر كان يكون عليها الدم أو ما يرفع حجر إلا ويوجد تحته دم أو ما يذبحون جزوراً إلا صار كله دماً فهذه كلها تذكر لإثارة العواطف ليس لها أسانيد صحيحة.


    حكم خروج الحسين:

    لم يكن في خروج الحسين عليه السلام مصلحة لا في دين ولا دنيا ولذلك نهاه كثير من الصحابة وحاولوا منعه وهو قد هم بالرجوع لولا أولاد مسلم، بل بهذا الخروج نال أولئك الظلمة الطغاة من سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قتلوه مظلوماً شهيدا. وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن يحصل لو قعد في بلده ولكنه أمر الله تبارك وتعالى وما قدر الله كان ولو لم يشأ الناس. وقتل الحسين ليس هو بأعظم من قتل الأنبياء وقد قدم رأس يحي عليه السلام مهراً لبغي، وقتل زكريا عليه السلام وكثير من الأنبياء قتلوا كما قال تعالى:" قل قد جاءكم رسل من قبلي بالبينات وبالذي قلتم فلم قتلتموهم إن كنتم صادقين".

    وكذلك قتل عمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين.


    كيف نتعامل مع هذا الحدث:

    لا يجوز لمن يخاف الله إذا تذكر قتل الحسين ومن معه رضي الله عنهم أن يقوم بلطم الخدود وشق الجيوب والنوح وما شابه ذلك، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ليس منا لطم الخدود وشق الجيوب.. أخرجه البخاري. وقال: أنا بريء من الصالقة[1] والحالقة والشاقة.. أخرجه مسلم. وقال: إن النائحة إذا لم تتب فإنها تلبس يوم القيامة درعاً من جرب وسربالاً من قطران.. أخرجه مسلم.

    والواجب على المسلم العاقل إذا تذكر مثل هذه المصائب أن يقول كما أمره الله تعالى:" الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون".

    وما علم أن علي بن الحسين أو ابنه محمداً أو ابنه جعفراً أو موسى بن جعفر رضي الله عنهم ما عرف عنهم ولا عن غيرهم من أئمة الهدى لأنهم لطموا أو شقوا أو صاحوا فهؤلاء هم قدوتنا.

    فتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم،،،،،، إن التشبه بالكرام فلاح


    موقف يزيد من قتل الحسين:

    لم يكن ليزيد يد في قتل الحسين ولا نقول هذا دفاعاً عن يزيد ولكن دفاعاً عن الحق فيزيد لا يهمنا من قريب ولا بعيد:

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: أن يزيد بن معاوية لم يأمر بقتل الحسين باتفاق أهل النقل ولكن كتب إلى ابن زياد أن يمنعه عن ولاية العراق ولما بلغ يزيد قتل الحسين أظهر التوجع على ذلك وظهر البكاء في داره ولم يسبِ لهم حريماً، بل أكرم أهل بيته وأجازهم حتى ردهم إلى بلادهم، وأما الروايات التي تقول: إنه أهين نساء آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنهن أخذن إلى الشام مسبيات وأهن هناك، هذا كلام باطل، بل كان بنو أمية يعظمون بني هاشم ولذلك لما تزوج الحجاج بن يوسف من فاطمة بنت عبدالله بن جعفر لم يقبل عبد الملك بن مروان هذا الأمر وأمر الحجاج أن يعتزلها وأن يطلقها فهم كانوا يعظمون بني هاشم ولم تسب هاشمية قط. انتهى

    رأس الحسين:

    لم يثبت أن رأس الحسين أرسل إلى يزيد بالشام بل الصحيح أن الحسين قتل في كربلاء ورأسه أخذ إلى عبيد الله بن زياد في الكوفة، ولا يعلم قبر الحسين ولا يعلم مكان رأسه عليه السلام.

    والله تعالى أعلى وأعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    ((صديق الآزهار ))

    التعديل الأخير تم بواسطة صديق الآزهار ; 02-24-2006 الساعة 09:38 PM


  2. #2

    تم ايقاف العضو

     رقم العضوية : 430
     تاريخ التسجيل : Jun 2005
     المشاركات : 100
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  صديق الآزهار غير متصل


     

    افتراضي

    ((قالو في الحسين علية السلام))

    المستشرق الهولندي ـ دينهارت دوزي

    إن مأساة الحسين بن علي تنطوي على اسمى معاني الاستشهاد في سبيل العدل الاجتماعي..

    الباحث الانكليزي ـ جون أشر

    قام بين الحسين بن علي والغاصب الأموي نزاع دام، وقد زودت ساحة كربلاء تاريخ الإسلام بعدد كبير من الشهداء.. اكتسب الحداد عليهم حتى اليوم مظهراً عاطفياً..

    المستشرق الهنغاري ـ أجنانس غولد تسيهر

    ... لم يكن هناك أي نوع من الوحشية أو الهمجية، ولم ينعدم الضبط بين الناس فشعرت في تلك اللحظة وخلال مواكب العزاء وما زلت اشعر بأني توصلت في تلك اللحظة إلى جميع ما هو حسن وممتلئ بالحيوية في الاسلام، وايقنت بان الورع الكامن في أولئك الناس والحماسة المتدفقة منهم بوسعهما أن يهزا العالم هزاً فيما لو وجّها توجيهاً صالحاً وانتهجا السبل القويمة ولا غرو فلهؤلاء الناس واقعية فطرية في شؤون الدين...

    الكاتب الانكليزي ـ توماس لايل

    في نهاية الأيام العشرة من شهر محرم طلب الجيش الأموي من الحسين بن علي أن يستسلم، ولكنه لم يستجب، واستطاع رجال يزيد الاربعة الاف أن يقضوا على الجماعة الصغيرة، وسقط الحسين مصاباً بعدة ضربات، وكان لذلك نتائج لا تحصى من الناحيتين السياسية والدينية...

    المستشرق الفرنسي ـ هنري ماسيه

    لقد حدثنا أن كبار الرجال من الأقطار الشقيقة من غير الشيعة انه التقى بمستر روزفلت الصغير، فدار الحديث بينهما على الحرب وويلاتها وأخذ يشرح له اداب الحرب في الاسلام، ويقارنها بوحشية الحروب بين الدول الغربية، فقال له روزفلت: مهما بلغ المحاربون من الوحشية والاعتداء فإننا لم يسمع عنا اننا قتلنا ابن نبي ننتسب إليه، ولا جردنا بنات النبي وآله من ثيابهم واخذناهم سبايا غير مكرمين.. قال وحدثنا: فوجمت ولم اتكلم..

    روزفلت ينتصر للحسين (ع)

    إنّ مأساة الحسين المروّعة ـ على الرغم من تقادم عهدها ـ تثير العطف وتهز النفس من أضعف الناس احساساً واقساهم قلباً..

    إن مذبحة كربلاء قد هزّت العالم الإسلامي هزاً عنيفاً.. ساعد على تقويم دعائم الدولة الاموية..

    المؤرخ الانكليزي جيبون

    أنا هندوسي بالولادة، ومع ذلك فلست اعرف كثيراً من الهندوسية، واني اعزم أن اقوم بدراسة دقيقة لديانتي نفسها وبدراسة سائر الأديان على قدر طاقتي..

    وقال: لقد تناقشت مع بعض الاصدقاء المسلمين وشعرت بأنني كنت أطمع في أن أكون صديقاً صدوقاً للمسلمين..

    وبعد دراسة عميقة لسائر الأديان عرف الإسلام بشخصية الإمام الحسين وخاطب الشعب الهندي بالقول المأثور: على الهند إذا ارادت أن تنتصر فعليها أن تقتدي بالامام الحسين..

    وهكذا تاثر محرر الهند بشخصية الإمام الحسين تأثراً حقيقياً وعرف أن الإمام الحسين مدرسة الحياة الكريمة ورمز المسلم القرآني وقدوة الأخلاق الإنسانية وقيمها ومقياس الحق.. وقد ركّز غاندي في قوله على مظلومية الإمام الحسين بقوله: تعلمت من الحسين كيف أن اكون مظلوماً فانتصر..

    غاندي.. محرر الهند

    نشبت معركة كربلاء التي قتل فيها الحسين بن علي، وخلفت وراءها فتنة عميقة الأثر، وعرضت الأسرة الاموية في مظهر سيئ.. ولم يكن هناك ما يستطيع أن يحجب آثار السخط العميق في نفوس القسم الأعظم من المسلمين على السلالة الأموية والشك في شرعية ولا يتهم..

    العالم الايطالي ـ الدومييلي

    الكتب المؤلفة في مقتل الحسين تعبر عن عواطف وانفعالات طالما خبرتها بنفس العنف أجيال...

    من الناس قبل ذلك بقرون عديدة،

    ... أن وقعة كربلاء ذات أهمية كونية، فلقد أثّرت الصورة المحزنة لمقتل الحسين، الرجل النبيل الشجاع في المسلمين تأثيراً لم تبلغه أيّة شخصية مسلمة أخرى..

    المستشرق الأمريكي غوستاف غرونييام

    إن الإمام الحسين وعصبته القليلة المؤمنة عزموا على الكفاح حتى الموت، وقاتلوا ببطولة وبسالة ظلت تتحدى اعجابنا واكبارنا عبر القرون حتى يومنا هذا..

    الكاتب المؤرخ الانكليزي السيد برسي سايكس

    لقد أصبحت كربلاء مسرحاً للمأساة الأليمة التي اسفرت عن مصرع الحسين..

    الباحثة الإنكليزية ـ جر ترودبل

    بالرغم من القضاء على ثورة الحسين عسكرياً، فان لاستشهاده معنى كبيراً في مثاليته، واثراً فعالاً في استدرار عطف كثير من المسلمين على آل البيت (ع)..

    المستشرق الالماني ـ يوليوس فلهاوزن

    دلّت صفوف الزوار التي ترحل إلى مشهد الحسين في كربلاء والعواطف التي ما تزال تؤججها في العاشر من محرم في العالم الإسلامي بأسره كل هذه المظاهر استمرت لتدل على أن الموت ينفع القديسين اكثر من أيام حياتهم مجتمعة..

    المستشرق الانكليزي د. ج. هوكارت

    أن مأساة مصرع الحسين بن علي تشكل اساساً لآلاف المسرحيات الفاجعة..

    العالم الانتروبولوجي الأمريكي ـ كارلتون كون

    حدثت في واقعة كربلاء فظائع ومآسي صارت فيما بعد اساساً لحزن عميق في اليوم العاشر من شهر محرم من كل عام.. فلقد احاط الأعداء في المعركة بالحسين واتباعه، وكان بوسع الحسين أن يعود إلى المدينة لو لم يدفعه إيمانه الشديد بقضيته إلى الصمود.. ففي الليلة التي سبقت المعركة بلغ الأمر بأصحابه القلائل حداً مؤلماً، فأتوا بقصب وحطب إلى مكان من ورائهم فحضروه في ساعة من الليل، وجعلوه كالخندق ثم القوا فيه ذلك الحطب والقصب واضرموا فيه النار لئلا يهاجموا من الخلف.. وفي صباح اليوم التالي قاد الحسين أصحابه إلى الموت، وهو يمسك بيده سيفاً وباليد الأخرى القرآن، فما كان من رجال يزيد الا أن وقفوا بعيداً وصوّبوا نبالهم فأمطروهم بها فسقطوا الواحد بعد الاخر، ولم يبق غير الحسين وحده.. واشترك ثلاثة وثلاثون من رجال بني امية بضربة سيف أو سهم في قتله ووطأ أعداؤه جسده وقطعوا رأسه..

    الاثاري الانكليزي ـ ستيفن لويد

    إن الشيعة في جميع انحاء العالم الإسلامي يحيون ذكرى الحسين ومقتله ويعلنون الحداد عليه في عشرة محرم الأولى كلها..

    على مسافة غير بعيدة من كربلاء جعجع الحسين إلى جهة البادية، وظل يتجول حتى نزل في كربلاء وهناك نصب مخيمه.. بينما احاط به اعداؤه ومنعوا موارد الماء عنه وما تزال تفصيلات تلك الوقائع واضحة جلية في افكار الناس إلى يومنا هذا كما كانت قبل 1257 سنة وليس من الممكن لمن يزور هذه المدن المقدسة أن يستفيد كثيراً من زيارته ما لم يقف على شيء من هذه القصة لان مأساة الحسين تتغلغل في كل شيء حتى تصل إلى الأسس وهي من القصص القليلة التي لا استطيع قراءتها قط من دون أن ينتابني البكاء...

    الكاتبة الإنكليزية ـ فريا ستارك

    اصبح اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي وهو العاشر من محرم يوم حداد ونواح عند المسلمين..

    ففي مثل هذا اليوم من كل عام تمثل مأساة النضال الباسل والحدث المفجع الذي وقع للإمام الشهيد وغدت كربلاء من الاماكن المقدسة في العالم، واصبح يوم كربلاء وثار الحسين صيحة الاستنفار في مناهضة الظلم..

    المستشرق الأمريكي ـ فيليب حتي

    الحق أن ميتة الشهداء التي ماتها الحسين بن علي قد عجل في التطور الديني لحزب علي، وجعلت من ضريح الحسين في كربلاء اقدس محجة..

    المستشرق الالماني ـ كارل بروكلمان

    لقد قدم الحسين بن علي ابلغ شهادة في تاريخ الإنسانية وارتفع بمأساته إلى مستوى البطولة الفذة.

    الآثاري الانكليزي ـ وليم لوفتس

    اخذ الحسين على عاتقه مصير الروح الإسلامية، وقتل في سبيل العدل بكربلاء..

    المستشرق الفرنسي ـ لويس ماسينيون

    على مقربة من مدينة كربلاء حاصر هراطقة يزيد بن معاوية وجنده الحسين بن علي ومنعوا عنه المساء ثم اجهزوا عليه، انها افجع مآسي الإسلام طراً..

    جاء الحسين إلى العراق عبر الصحراء ومعه منظومة زاهرة من أهل البيت وبعض مناصريه.. وكان أعداء الحسين كثرة، وقطعوا عليه وعلى مناصريه مورد الماء.. واستشهد الحسين ومن معه في مشهد كربلاء، واصبح منذ ذلك اليوم مبكى القوم وموطن الذكرى المؤلمة كما غدت تربته مقدسة..

    ((صديق الآزهار))
    التعديل الأخير تم بواسطة صديق الآزهار ; 02-24-2006 الساعة 09:56 PM


  3. #3

    العضو المميز

     رقم العضوية : 617
     تاريخ التسجيل : Jul 2005
     المشاركات : 1,319
     هواياتي : ....
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  3ioon_kazem غير متصل


     

    افتراضي

    يعطيك اللللف عافية

    موضوع راااائع

    واحنا في العراق ما في سنة وشيعة

    كلنا اييييييييد وحدة

    واولنا قيصرنا

    امه شيعية وابوه سني




    اتمنى تدوووم هالنعمة على كل العراقييين

    ونبطل نفكر مين شيعي ومين سني


    ونقوول مسملم احسن



  4. #4

    تم ايقاف العضو

     رقم العضوية : 430
     تاريخ التسجيل : Jun 2005
     المشاركات : 100
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  صديق الآزهار غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3ioon_kazem
    يعطيك اللللف عافية

    موضوع راااائع

    واحنا في العراق ما في سنة وشيعة

    كلنا اييييييييد وحدة

    واولنا قيصرنا

    امه شيعية وابوه سني

    اتمنى تدوووم هالنعمة على كل العراقييين

    ونبطل نفكر مين شيعي ومين سني

    ونقوول مسملم احسن
    ((3ioon_kazem))

    مشكور على مرورك الكريم ؟
    انا لم افكر ابداً فى الموضوع من الناحية المذهبية ؟
    اعتقد كان موضوعى متوازى ؟
    وبصراحة اشكر القائمين على هذا الموقع لسعة الصدر والرحابة ؟
    واذا كان هناك راى مختلف اتمنا مشاهدتة بعيد عن المزايدات
    ما كتبتة مجرد نقل قمت بحذف بعض الفقرات الثانوية فية
    ((صديق الآزهار ))


  5. #5

    ساهري

     رقم العضوية : 3711
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 72
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  رشا الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    السلام

    موضوع جميل واكثرمن رائع ... ولا يمس للطائفية بصلة ...
    وانا اؤيد بأن لاتوجد طائفية بالعراق وانشالله تدووووم وتدوووم

    اختك
    رشا الساهر


  6. #6

    تم ايقاف العضو

     رقم العضوية : 430
     تاريخ التسجيل : Jun 2005
     المشاركات : 100
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  صديق الآزهار غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا الساهر
    السلام

    موضوع جميل واكثرمن رائع ... ولا يمس للطائفية بصلة ...
    وانا اؤيد بأن لاتوجد طائفية بالعراق وانشالله تدووووم وتدوووم

    اختك
    رشا الساهر
    ((رشااااااا السا هر ))

    مشكووووورة ((( لا يمس للطائفية بصلة )))
    وهذا شى اسعدنى جداً ؟
    كل من تحدث عن تلك الواقعة كان ينظر لها من منظور مذهبى ؟
    اعتقد تلك الحادثة البشعة التى كانت فتنة بين المسلمين انفسهم
    وحفنة من منافقين ومندسين ومتخاذلين ؟
    لا يمثلو الكل ؟
    لا يتحمل تبعية تلك الحادثة لا اتباع من اشترك فى مصرع الحسين علية السلام
    من منافقين ومندسين
    ولا من اتباع من خذلو الحسين واهلة و تركوة يلاقى مصيرة ؟
    ((دم الحسين علية السلام )) وحد بين الجميع 000
    ((صديق الآزهار))


  7. #7

    ساهري

     رقم العضوية : 3711
     تاريخ التسجيل : Feb 2006
     المشاركات : 72
     قوة السمعة : 14
     الحالة :  رشا الساهر غير متصل


     

    افتراضي

    اخي العزيز ...

    الحسين ليس فقط للشيعة بل لكل المسلمين والغير مسلمين والدليل على ذلك اقوال المشهورين الاجانب وحتى الهنود ....

    وان دم الامام الحسين والابطال الذين استشهدوا معه يفتخر بهم الاسلام فكيف نحن لا نفتخر بهم ....

    انا الحسين اثبت للجميع لا حياة بدون دين ولا حياة بدون كرامة لهذا ذهب لطريق يعرف بنه سوف يكون نهايتة الرائعة ولكن كان بعلم بأن هذا الطريق سوف يبقى مخلد للابد ومعه الاسلام ....

    شكرا على هذا الموضوع الذي نسج اسماء كثير من ابطال الرائعيين الذين نجهل اسماءهم الشريفة
    شكرا مرة اخرى واسفة على الاطالة ...

    رشا الساهر


  8. #8

    مؤسس المنتدى

    الصورة الرمزية Ahmed
     رقم العضوية : 1
     تاريخ التسجيل : Apr 2005
     المشاركات : 2,416
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : المانيا
     هواياتي : الشعر
     اغنيتي المفضلة : ممنوعة أنت
     إعجاب متلقى : 284 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 129 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  Ahmed غير متصل


     

    افتراضي

    استاذي الكريم

    شاكر لك هذه المعلومات القيمة,,,

    نحن في العراق تلامذه في مدرسة الحسين.. كيف ننام وعلى جنوبنا هموم كربلائية؟

    لقد اختار الحسين العراق للقتال لأنه يعلم ان الاجيال القادمة سوف تقدس رسالته وتكون خير سفير له الى العالم... انا لا اعني طائفة بل اتكلم عن كل العراقيين...

    كلنا يجب ان نكون سفراء الحسين الى العالم وبكل طوائفنا.... كيف لا وقد اختار العراق ليكون صريعا على ارضه.....

    اعتذر عن التواجد وأرجو عدم مخاطبتي لاغراض ادارية

    نزار قباني ....يصفعنا اضغط هنا


    مدونة أبجدية غاضبة


    سحقا لكل طائفي

    http://youtu.be/u3mKxmMguvw



    ((... ليس من الضروري أن يكون كلامي مقبولا....
    يكفي أن يبقى صادقا !!!....))




    وجهين والعملة وحدة!
    قلوبنا مع من يداس بين الرحى!

    احمد

  9. #9

    ساهري
    الصورة الرمزية بنت العراق
     رقم العضوية : 933
     تاريخ التسجيل : Aug 2005
     المشاركات : 12,295
     الإقامة : مدينة الحب
     هواياتي : كتابة الشعر و الغناء....ان اصبح دكتورة و ان يصبح العراق في سلام
     اغنيتي المفضلة : هارب من الاحباب /بعد الحب/احساسي غريب/استعجلت الرحيل/بحلا عمر/لا يا صديقي/رحال/ انا و ليلى/الخ
     إعجاب متلقى : 6 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 0 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 27
     الحالة :  بنت العراق غير متصل


     

    افتراضي

    اخي صديق الازهار شكرآ لك على الموضوع الرائع


    تحياتي لك
    اختك بنت العراق


  10. #10

    تم ايقاف العضو

     رقم العضوية : 430
     تاريخ التسجيل : Jun 2005
     المشاركات : 100
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  صديق الآزهار غير متصل


     

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed
    استاذي الكريم

    شاكر لك هذه المعلومات القيمة,,,

    نحن في العراق تلامذه في مدرسة الحسين.. كيف ننام وعلى جنوبنا هموم كربلائية؟

    لقد اختار الحسين العراق للقتال لأنه يعلم ان الاجيال القادمة سوف تقدس رسالته وتكون خير سفير له الى العالم... انا لا اعني طائفة بل اتكلم عن كل العراقيين...

    كلنا يجب ان نكون سفراء الحسين الى العالم وبكل طوائفنا.... كيف لا وقد اختار العراق ليكون صريعا على ارضه.....
    [align=center]((Ahmed ))

    اخى العزيز اشكرك على كلماتك الروعة ؟
    بس اول مرة واحد يقول لى (( استاذ )) :D
    المعلم الكبير أحمد ؟
    ايضاً لا تنسى ان سيدنا على رضى اللة عنة اختارارض العراق لتسيل تلك الدماءالطاهرة على ارض الرافدين
    هى دماء زكية لا يقدرمعناها الا من حمل بين جوانحة معنى الآيمان والحياة
    ((صديق الآزهار ))
    [/align]


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •