وداعـــــــــــــــــــــــــــــــــــا ً



تجمعنا الأيام على الحب و الاخاء و الصداقة فنمضي لحظات سعيدة ندونها في سجل ذكرياتنا الجميلة

و كما تجمعنا الايام تفرقنا الظروف و الاقدار فيذهب كل منا في طريقه

كم هي صعبة لحظات الوداع التي بعدها لقاء كالسفر مثلا و لكن الاصعب منها الوداع الذي لا لقاء بعده


و لكن ما يحز في النفس و ينكسر الخاطر بسببه أن ننسحب بهدوء دون ترك كلمة وداعا أو الى اللقاء أو في أمان الله أو مع السلامة
أن نختفي فجأة من حياة الاخرين دون سابق إنذار
أن نتركهم ينتظروننا و لا آمل في رجعتنا


لماذا لماذا نفعل ذلك ؟ و هل من اللائق أن ننسحب دون ترك كلمة وداعا؟

شاركوني بأرائكم و لكم مني أجمل التحايا و أرقها

رشا الساهر