النتائج 1 إلى 7 من 7
Like Tree2إعجاب
  • 2 المشاركة بواسطة شاعره القطرين

الموضوع: الضفادع الثلاثة أى منها تريد أن تكون

  1. #1

    يقينى بالله يقينى
    الصورة الرمزية شاعره القطرين
     رقم العضوية : 22849
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,207
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : أرض الكنانة
     هواياتي : الذوبان فى الكوثر
     اغنيتي المفضلة : ليلى
     إعجاب متلقى : 1166 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2120 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 17
     الحالة :  شاعره القطرين غير متصل


     

    افتراضي الضفادع الثلاثة أى منها تريد أن تكون

    كتبت مديحة جعارة فى بص وطل

    دخلت الفتاة على والدتها آتية من المدرسة في حالة ابتهاج غير

    معهودة، ألقت بحقيبتها على المكتب وصاحت مهللة لوالدتها:
    "عارفة يا ماما النهارده حصة العلوم كانت رووووعة"..

    وأخذت تقصّ أن المعلمة أنزلتهم إلى المعمل، ووجدوا هناك ثلاثة مواقد بنزين موضوعا على أحدهم كأس به ماء يغلي مرقّم برقم (1) وعلى منضدة التحضير كأسان أحدهما مرقم برقم (2) والآخر مرقم برقم (3) والكأسان بهما ماء بارد، كما يوجد على المنضدة حوض عميق مملوء بالماء البارد أيضا، وكانت المعلمة ممسكة بصندوق في يدها..

    صاحت المعلمة بالطالبات قائلة: "انظروا سوف أقوم معكم بعمل تجربة، هي ليست مقررة عليكم في المنهج، ولكنها بالتأكيد سوف تنفعكم في حياتكم العملية"..

    وبدأت المعلمة بوضع الكأس رقم (2) والكأس رقم (3) على الموقدين الآخرين، ثم قامت بفتح الصندوق فتحة صغيرة وأخرجت منه ضفدعا صغيرا ووضعته في الكأس رقم (2)، استقر الضفدع في قاع الكأس في هدوء وهو في حالة حذر، ثم فتحت الصندوق مرة أخرى، وأخرجت ضفدعا ثانيا ووضعته في الكأس رقم (3) ومثل الآخر استقر الضفدع في قاع الكأس في هدوء وحذر، ثم فتحت الصندوق مرة ثالثة وأخيرة وأخرجت ضفدعا ثالثا ووضعته في الكأس رقم (1) والذي به الماء يغلي..

    قفز الضفدع على فوره عندما لامس الماء المغلي قفزة عالية أخرجته من الكأس، وهبط فوق منضدة التحضير، ثم أخذ يقفز عدة قفزات سريعة، وأخيرا استقر في النهاية فوق المنضدة، وأخذ ينقّ بشدة، ثم وقف صامتا ولكنه صمت متحفز..

    بدأت المعلمة ومعها الطالبات في مراقبة الكأسين (2) و (3) واللذين بدأت سخونة الماء ترتفع بهما، وتظهر فوق سطحهما الفقاقيع التي تدل على أنهما على وشك الغليان..

    رفعت المعلمة الضفدع الذي في الكأس رقم (2) ثم وضعته في الماء البارد داخل الحوض الموضوع فوق منضدة التحضير..

    بدأ الضفدع يلفّ في حوض الماء البارد ببطء، ثم بدأ يتنفس شيئا فشيئا..

    هتفت المعلمة: سوف يعيش إن شاء الله، لكنه لن يكون على ما يرام، والتفتت إلى الكأس رقم (3) والذي ما زال يحوي الضفدع الأخير، صاحت إحدى الطالبات: "يا إلهي الماء بدأ يغلي سوف يموت".

    هتفت طالبة أخرى: "كلا سوف يقفز مثل الضفدع الأول".

    ردت المعلمة بتأكيد: "لن يقفز، سوف يموت بمجرد غليان الماء؛ لأن ارتفاع درجة حرارة الماء تدريجيًا جعلت الضفدع يتعود ويظل ساكنًا دون أن يشعر أن الماء ترتفع درجة حرارته ببطء، هكذا هو التعوّد على الأشياء حُلوها ومرّها"..

    لم تكمل المعلمة جملتها حتى صرخت إحدى الطالبات: "لقد مات الضفدع".

    ردت المدرسة بأسى: هكذا يكون دائمًا جزاء التباطؤ عزيزتي، وهكذا هي الحياة.


    لو نظرنا بعمق فسنجد أن أخطر ما يواجهنا الآن أن نكون مثل الضفدع الثالث، تهبط علينا المشاكل والنوائب واحدة وراء الأخرى ولكن تتسلل إلينا ببطء، فنتعود على ما يحدث ويزيد تباطؤنا في ردود الأفعال وفي مواجهتنا لهذه المشاكل وفي إيجاد حلول لها.. وهكذا فجأة نكتشف كارثة محققة تحدث لنا لم ننتبه لها، رغم أن مقدماتها قد بدأت منذ زمن.. ولكننا تجاهلنا العلامات..

    وهذا يفرق كثيراً عن أن يصادفنا شيء جلل يحدث سريعاً فنجري في سرعة لإنقاذ الموقف، أما إذا تسلل إلينا شيء وربما يكون أكثر خطورة من سابقه إلا أننا تجرّعناه جرعة جرعة ونحن صامتون نفاجأ به وهو يبهتنا وتكون النهاية..

    مثل مريض الزائدة الدودية الذي يشعر بالألم بشدة ويذهب للطبيب، وهكذا سرعته تنقذه، أما مريض السرطان الذي يدخل عليه المرض ببطء، مثلما تدرجت سخونة الماء على الضفدعين الثاني والثالث والذي أنقذنا أحدهما بتدخلنا قبل فوات الأوان، أما الثالث الذي تركناه ولم نتدخل في إنقاذه ظل خاملا حتى مات، مثل المريض الذي يهمل ويهمل حتى يتراكم المرض ولا يمكن علاجه..

    قد يقول قائل إن هذا مجرد تنظير وما معنى هذا الكلام؟ وما فائدة قصة أطفال كهذه؟؟ فأقول قارئي العزيز ألا ترى أننا بدأنا ثورتنا مثل الضفدع الأول في سرعة وكل شيء نعمل على وضعه في مكانه الطبيعي، ونحرص على أن نأخذ كل حقوقنا سريعاً، نحتاط من كل ما ينزل بنا، ننتبه لكل ما يدور حولنا، عيوننا مفتوحة وسواعدنا مستعدة لردّ أي خطر يداهمنا، وهكذا كنّا دائماً بالمرصاد لأي شيء يحدث، وكنا منتبهين لنحمي وطننا وثورتنا وأنفسنا..

    ثمّ بدأنا مرحلة الضفدع الثاني، بدأنا نركن للتأجيل ونوجه أنظارنا لأمور أخرى ولجَنيْ الثمار، فقط من وقتٍ لآخر ينبهنا أحد إلى خطورة تحوط بنا أو مشكلة تقابلنا فنواجهها..

    أما الآن فأخشى أن نكون مثل الضفدع الأخير، وأن نكون قد ملننا وتعودنا واعتدنا ما يحدث حولنا، ودخلنا في مرحلة التباطؤ، فلم يعد يهم اقتصاد ولم يعد يفرق إنتاج، ولم تعد متابعة المحاكمات كما السابق، بل تراجع الاهتمام عامة بالمتابعة والمراقبة والفعل لكل ما له علاقة بثورتنا، وكل ما يؤثر عليها داخليٍا وخارجيا.. لقد اعتدنا الأمور وبما أن الاعتياد يخلق الملل، والملل يخلق الإهمال.. فقد أهملنا.. يجب أن ننتبه إلى واجباتنا نحو هذا الوطن؛ فقد بدأنا نتهاون فيها، ونترك أعمالنا، وكل ما يعمل على بناء الوطن من جديد يتراكم دون أن نشعر، والخوف كل الخوف أن نفيق فنجد أن حرارة الماء قد وصلت لدرجة الغليان.. وعلينا نحن أبناء هذا الوطن العزيز أن يختار كل منا أياً من الضفادع الثلاثة يحب أن يكون..

    أحاسيس كاظمية و عطر الحب معجبان بهذا.


  2. #2

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم ايدك قمرى
    تحيتى

    Renaad

  3. #3

    لَمْ أُخلَقْ لِ } ألبقاء
    الصورة الرمزية ضجيج ألصمتْ
     رقم العضوية : 22891
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 23,510
     الإقامة : بــ حَ ــنَينْ مَــتَرفْ~..!!
     هواياتي : رَسم ألآحلآم ع ـلى لوحة الاوهآآم !!
     اغنيتي المفضلة : تقول انسىآ
     إعجاب متلقى : 2381 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1350 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 37
     الحالة :  ضجيج ألصمتْ غير متصل


     

    افتراضي

    سلمت الايادي هبه


  4. #4

    رحم الله وجهها لم أنسآه

    الصورة الرمزية أحاسيس كاظمية
     رقم العضوية : 23031
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 21,910
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : تحت التراب معه
     هواياتي : إحتواء داخلي من الشتات
     اغنيتي المفضلة : كُل إحاسيس القيصر
     إعجاب متلقى : 1354 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 14181 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 34
     الحالة :  أحاسيس كاظمية غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم يمينك


  5. #5

    الصورة الرمزية walid alnagar
     رقم العضوية : 24856
     تاريخ التسجيل : Jun 2011
     المشاركات : 106
     إعجاب متلقى : 79 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 97 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 9
     الحالة :  walid alnagar غير متصل


     

    افتراضي

    مازال امامنا الكثير لكى نتعلم كيفية ادارة هذه الدولة التى دمرها النظام السابق ودمرنا معها
    فانا من بين هذه الملايين لا اجد من يستحق قيادة هذه البلد
    فكلنا كنا بين خائن وعميل ومتخازل وجاهل و؟؟؟و؟؟ الكثير الكثير وبين هارب من البلاد والكثير الكثير
    اذا اردنا ان نرتقى بهذه البلاد يجب ان نفعل هذا بانفسنا ولا ننتظر افكار فاشلة مسبقا من اناس رقدوا فى قبور مصالحهم الشخصية حتى افاقتهم الثورة لينطقوا بكلمات عفى عليها الدهر
    ربما حفظوها من قبل ان يرقدوا فى ثباتهم العميق
    ارجوا ان نتعاون من اجل خلق افكار جديدة لادارة هذه البلاد فهى بلادنا نحن وليست بلاد شيوخ فشلوا فى الصغر وارادوا ان يكون شعرهم الابيض سبب ترقيهم اعلى المناصب
    ..................
    ارجوا ان يكون هناك موضوع خاص لمناقشة هذا الامر بجدية
    والله الموفق


  6. #6

    مفردات الانثى الحالمة
    الصورة الرمزية عطر الحب
     رقم العضوية : 22835
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,813
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : بين السماء والأرض
     هواياتي : معرفة المجهول
     اغنيتي المفضلة : كل أغانيه ..أعشقه
     إعجاب متلقى : 919 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1670 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  عطر الحب غير متصل


     

    افتراضي

    شكرا على القصة المعبرة

    سلمت يداك




    تبعثر أجزائي فأصبحت أنثى متمردة


    ask me

  7. #7

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي

    يسلمو ايديكي حياتي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •