النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree5إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة المـــلاك البــرئ
  • 3 المشاركة بواسطة مخالب النمر
  • 1 المشاركة بواسطة School of love

الموضوع: السعودية تبحث عن الأسلحة لمواجهة التهديد الإيراني

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    Icon2 السعودية تبحث عن الأسلحة لمواجهة التهديد الإيراني



    السعودية تبحث عن الأسلحة لمواجهة التهديد الإيراني




    الرياض - اعرب عدد من المحللين عن اعتقادهم بان سعي السعودية الى تكديس الاسلحة من مصادر متنوعة دوافعه الاعتماد على "قواها الذاتية" بمواجهة التهديدات الايرانية واضطرابات اليمن والبحرين والانسحاب الاميركي المرتقب من العراق.

    وقال انور عشقي رئيس مركز الشرق الاوسط للدراسات الاستراتيجية والقانونية، ومقره جدة، لوكالة فرانس برس ان "السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي تمر بمرحلة بالغة الحساسية لان الولايات المتحدة بصدد الانسحاب من العراق حاليا وفي ضوء هذا التطور، يجب ان تعتمد دول المجلس على قواها الذاتية للدفاع عن نفسها".

    وتابع ان السعودية تسعى للحصول على السلاح من المانيا وروسيا كذلك فالانسحاب الاميركي من العراق سيترك فراغا يجب ملؤه خصوصا وان ايران لديها استراتيجية منذ ما قبل ايام الشاه تقضي بالامتداد الى الهلال الخصيب ومنطقة الشام وصولا الى البحر الابيض المتوسط".

    وقد اشارت الصحافة الالمانية نهاية الاسبوع الماضي الى اقتراب ابرام عقد بيع 200 دبابة قتالية من نوع ليوبارد 2 الى الرياض، لكن الجانب الالماني لم يؤكد هذه المعلومات.

    والسعودية، المنتج الاكبر للنفط عالميا، من زبائن الاسواق الاميركية والبريطانية تقليديا باستثناء صفقة اسلحة بحرية مع فرنسا، وشراء مقاتلات "يورفايتر الاوروربية.

    واكد عشقي ان "بامكان دول مجلس التعاون الخليجي الان الوقوف بوجه اي تحد ايرانيا كان ام عراقيا فالبحرين والكويت تعتبر قضية مصير بالنسبة للسعودية لانهما تشكلان اخر خطوطها الدفاعية".

    وكان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل اعلن قبل ايام ان "لدى دول مجلس التعاون الخليجي استراتيجية لحفظ امنها، فايران دولة جارة كبيرة لها دور تلعبه لكن لكي يكون مقبولا يجب ان يكون له اطار يضمن مصالح الدول الخليجية".

    واضاف "يجب ان تاخذ "ايران" في الاعتبار مصالح دول المنطقة وليس مصالحها فقط".

    واكد "رفض اي تدخل او مغامرات خارجية بشان البحرين او اي محاولة للعبث بامن دول الخليج".

    وقال عشقي ان "طهران تسيطر على حوالى ثمانين في المئة من العراق كما انها تبذل جهودا لئلا ينهار النظام في سوريا".

    وردا على سؤال حول الموقف من تركيا، اجاب عشقي "لا نشعر بالاغتراب حيال الاستراتيجية التركية لانها تاخذ مصالحنا في الاعتبار وتحترمها اما ايران فانها تسعى الى الهيمنة "..." وما يحدث في سوريا حاليا صدام بين تركيا وايران".

    من جهته، قال تيودور كاساريك مدير الابحاث والتطوير في مركز "انيغما" في دبي لفرانس برس ان "السعودية تواجه تهديدات جديدة في اليمن الى جانب البرنامج النووي الايراني".

    واضاف "هذا البرنامج يثير المخاوف نظرا لطبيعته غير الواضحة. انه يمثل تهديدا للسعوديين خصوصا ضمن منظور الانسحاب الاميركي من العراق، والاحداث في سوريا ولبنان".

    وتابع ان "التمارين العسكرية الايرانية في الخليج غير مطمئنة للسعوديين الذين يراقبون سلوكيات ايران مع صواريخها الباليستية "..." انها تشكل تهديدا حقيقيا لهم".

    وختم كاساريك قائلا ان "السياسة الخارجية للسعودية اصبحت اكثر وضوحا وجراة لم تعد كما كانت في السابق، انها تبدو اكثر حزما".

    ورغم تعدد مصادر التسليح، تحافظ السعودية على علاقات متينة مع الاميركيين.

    وقال نيل بارتريك الخبير في شؤون الخليج، ومقره لندن، لفرانس برس ان "واشنطن تبقى الشريك الابرز للسعودية في مسائل الامن والدفاع ومن غير المحتمل ان يتغير هذا الامر في المستقبل المنظور".

    واضاف "من الممكن ان نرى الولايات المتحدة تلعب دورا رئيسيا من حيث الخدمات الاستشارية في خطط السعودية الحالية لتوسيع قدرات وزارة الداخلية على حيازة معدات التكنولوجيا المتطورة والمركبات المدرعة".

    وتابع "هناك عقد دفاعي ضخم قيد الانجاز يتضمن طائرات هجومية وقدرات صاروخية بين وزارة الدفاع السعودية والولايات المتحدة حيث يلقى دعما مبدئيا في الكونغرس".

    ولم يعارض الكونغرس الاميركي في 19 تشرين الثاني/نوفمبر صفقة بيع الاسلحة للسعودية بقيمة 60 مليار دولار، وستكون في حال ابرامها نهائيا اهم صفقة سلاح في تاريخ الولايات المتحدة.

    وينص المخطط على السماح ببيع 84 طائرة مطاردة قاذفة من طراز اف-15 وتحديث 70 طائرة اخرى. كما تشمل الصفقة 178 مروحية هجومية "70 اباتشي و72 بلاك هوك و36 ايه اتش-6اي" و12 مروحية خفيفة للتدريب من نوع ام دي-530اف، بحسب الخارجية الاميركية.

    ويمتد تسليم الطائرات على فترة تتراوح بين 15 و20 عاما.

    ومع ذلك، فان احتمال توسيع رقعة المصادر، وحتى ربما المستشارين، "يتلاءم مع اتجاه عام في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي الاخرى التي تريد ضمان تاييد مجموعة واسعة النطاق دبلوماسيا وامنيا على الساحة الدولية" بحسب الخبير. "ا ف ب"
    مخالب النمر معجب بهذا .

    Renaad

  2. #2

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي


    يسلمو ايديكي عالمتابعة روحي


  3. #3

    الصورة الرمزية مخالب النمر
     رقم العضوية : 2787
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 2,151
     الإقامة : السعوديه _ الرياض
     اغنيتي المفضلة : معلم على الصدمات
     إعجاب متلقى : 40 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 44 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  مخالب النمر غير متصل


     

    افتراضي

    يسلموو ايديك اختي الملاك عالمتابعه

    بصراحه ما حبيت منظر شهادة الا اله الا الله محمدا رسول الله
    بجانب الشمع دانات في العلم الايراني
    لكن مو مشكله لعل الناس تعرف علاقة ايران باليهود من الشمع دانات
    ( رب ضارة نافعه )
    ..
    ..
    من بعد حرب الخليج في بداية التسعينات والحكومه السعوديه تخطي
    بخطوات سريعه وممتازه في مجال التقدم العسكري وبالاخص الدفاعي
    لدرجة ان هذا التطور اصبح ملحوظ ومفرح لدول الشقيقة وهاجوس مخيف لدول
    العدوة ,
    ولكن لو دققنا في كل الصفقات العسكرية السعوديه فل نقول على مدى 20 عام الماضيه
    سنجد ان اغلب الصفقات هيه اسلحه او صواريخ او مدرعات او منظومات دفاعيه
    اي انها مسألة حق مشروع في امتلاك القوة الدفاعيه
    والسعوديه لا تبحث عن الاسلحه , بل تدفع المليارات لتمتلك الاسلحه في حقها الدفاعي المشروع
    لدرجة بأن المملكه العربية السعوديه تعتبر هيه الدول الوحيده في الشرق الاوسط
    التي تمتلك طائرتين حرب الكترونيه , وايضا من الدول التي تمتلك قوة الدفاع الجو جو وليس
    ارض جو , وايضا الصواريخ الاستراتيجيه الموضوعه على اطراف المملكه وعلى الحدود
    وطائرات الاواكس وطائرات التايفون وطائرات التورنيدو ...و...........و...........و

    فكل هذي مسألة دفاعيه ولكن المشكله مع ايران ليست في نفس الحكومه الايرانيه !!
    فالتعامل بين الحكوميتين تعامل رسمي ولا يوجد اي خلاف اي انه يوجد احترام وسلام
    متبادل بين الحكومتين
    ولكن وزرائهم وحوزتهم واذنابهم في الداخل والخارج هم من اشعلوا فتيل الفتنه بين الحكومتين والشعبين
    فكل ما تفعله السعوديه ليس للأعتداء ابدا , لان المملكه سياستها واضحه من هذا الصدد بأنها لا تعتدي على احد
    ولكن ان حصل الاعتداء فهيه على الوجه الاكمل والكمال لله سبحانه وتعالى في حق الدفاع ورد الكيل كيلين
    واكبر دليل على ما اقوله الان :
    تعامل الحكومه السعوديه مع التهديدات الايرانه كل موسم حج بالاستعداد التام للدفاع عن حرمة هذه
    الايام وحرمة القتال فيها.
    سوف اذكركم بهذه التهديدات بعد شهرين من الان مثل كل سنه اكثر من 15 سنه

    ولكن الغريب في ذالك عندما ننظر للأعلام حينما يتحدث عن الصفقات العسكرية السعوديه
    وللأسف الاعلام العربي ماذا يقول ..؟
    يقول اما تسليح لحرب على دولة ايران والاعتداء عليها او لقمع الشعب
    في ضل الاوضاع الراهنه من ثورات شعوب وغيرها
    اما الاعلام الغربي يراها سياسه محنكه ومتمكنه في امتلاك اقوى واغلى الاسلحه
    من باب حق الحمايه والدفاع عن النفس ولم يتطرقوا ابدا للقمع او الاعتداء .

    فخلاصة ما احببت توضيحه
    بأن الدفاع عن النفس حق مشروع لا يختلف عليه اثنين
    وهذا ما تراه السعوديه في ضل ما يحدث من تغيرات على الساحه العربية والغربية
    ..

    اللهم اننا نسألك السلامه
    وان يجنب دول الاسلام والمسلمين شر الحروب
    والفتن ماظهر منها ما بطن
    ..
    ..
    ســـــــــــــــلامي


    روحي وما ملكتْ يدايَ فداءُ
    وطني الحبيبْ وهل أُحِبُّ سواهُ
    وطني الذي قد عشتُ تحتَ سمائهِ
    وهو الذي قد عشتُ فوقَ ثراهُ
    منذُ الطفولةِ قد عشقتُ ربوعهُ
    إني أُحِبُّ سهولهُ ورباهُ
    وطني الحبيبْ – وطني الحبيبْ – وما أُحِبُّ سِواهُ

    وطني الحبيبُ وأنتَ مولدُ عزةٍ
    ومنارُ إشعاعٍ أضاءَ سناهُ
    في كلِّ لمحةِ بارقٍ أدعو لهُ
    في ظلِّ حَامٍ عُطِّرتْ ذِكراهُ
    في موطني بَزَغَتْ نِجُومُ نَبيهِ
    والمخلصونَ استشهدوا بحِمَاهُ
    في ظلِّ أرْضِكَ قد تَرَعْرَعَ أحمدٌ
    ومشى مُنيباً دَاعياً مَولاهُ
    يَدعو إلى الدِّينِ الحَنيفِ بهَدْيهِ
    زالَ الظلامُ وعُدِّدَتْ دَعْواهُ
    في مكةٍ حَامُ الهُدى وَبِطَيبَةٍ
    ذِكرى رَسُولِ ونُورِهِ وَهُداهُ
    وطني الحبيبْ – وطني الحبيبْ – وما أُحِبُّ سِواهُ

  4. #4

    سفير القيصر في الكويــت

     رقم العضوية : 22861
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,491
     الجنس : Male
     الدولة : Kuwait
     الإقامة : الكويـــت
     اغنيتي المفضلة : في مدرسة الحب
     إعجاب متلقى : 1848 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2609 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  School of love غير متصل


     

    افتراضي

    ماتوقع ان ايران له القدره او تفكر حتى ان تهجم على بلد خليجي لان تعرف يكون مصيره الهلاك ونهايتهم قربت باذن لله ... الكل يعرف ان اقتصاد العالم فى الخليج منو راح يوقف مع ايران العدوه والمفلسه...!!


    الله المستعان
    خـطّـاب معجب بهذا .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •