اعلاميون يشيعون جثمان صحفي عراقي اغتيل في ظروف غامضة



بغداد - شيع المئات من الصحفيين والإعلاميين العراقيين الجمعة جثمان الصحفي العراقي هادي المهدي الذي قتل الخميس في منزله في ظروف غامضة في حي الكرادة وسط بغداد.

حمل المشاركون في الجنازة، جثمان المهدي في شوارع بغداد وهم يرددون " كاتم الصوت بوطني يغتال كلمة وطني" كما رفعوا صورا للفقيد وطالبوا بالقصاص من المجرمين.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت انها طلبت تشكيل لجنة للتحقيق بملابسات مقتل الصحفي العراقي هادي المهدي .

تجدر الإشارة إلى أن المهدي كان من أبرز الصحفيين والإعلاميين العراقيين المطالبين باستمرار خروج المظاهرات للمطالبة باصلاحات سياسية وخدمية ومحاربة الفساد." د ب ا ".