صفحة 1 من 4 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32
Like Tree32إعجاب

الموضوع: ألايـمو مـرض يختـرق الوطـن العربـي (( من تجميعي ))

  1. #1

    D o n j o i n
    الصورة الرمزية ali_aldouri
     رقم العضوية : 22914
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 10,583
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بيــت الحبايـــب
     هواياتي : القراءة - التصميم
     اغنيتي المفضلة : كل ابداعات القيصر
     إعجاب متلقى : 4794 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3252 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 26
     الحالة :  ali_aldouri غير متصل


     

    Icon2 ألايـمو مـرض يختـرق الوطـن العربـي (( من تجميعي ))


    السلام عليكم

    سأدون هذه الكلمـات لما يحملة قلبي من ألم عندما أشـاهد الشباب والصبايا في الوطن العربي
    ينجرفون الى طريـق غير لائـق بعقائدهم ولا بأديانهم . . . .

    الأيمـو
    قرأت الكثيـر عنهم لكي أعـرف ماهو المصير المجهـول الذي ينتظرنا عند هؤلاء الشباب والصبايا .
    وهي ظاهر تفشت في مجتمعنا العربي الاسلامي بخفيه دون شعورنا بهم
    للتعريف عنهم هم جماعة ظهروا بالتسعينات كـفرق موسيقيـه
    تغنُي أغاني عاطفية , رومانسية وجلبت الكثير من المراهقين
    الذين شبهوا انفسهم بتلك الفرق من حيث
    ملابسهم الغريبة الداكنة وملامحهم الشيطانية
    وطريقة وضع الميك أب للشباب والصبايا
    وطريقة تعاملهم مع الاشخاص الباقين
    بكلمات بسيطه و تعاريف يدركها الجميع نبين ان الايمو ليس نمط حياه فقط و انما عالم سري قائم على الشهوه
    و الرغبه و الافساد المخطط من قبل اشخاص و منظمات لها مصلحه في هدم هذا الجيل فاحذروا
    والبعض منهم لديهم ثقافة ثانوية متأصلة من ثقافة الروك والقوطيـين Goth
    وينقسمون الايمو الى ثلاثة درجات :
    1- لهم ستايل خاص فيقومون باختيار ملابس غريبة داكنة وشاحبة ولهم قصات شعر غريبة ومكياج غريب لكلا الجنسين .
    2- اما الدرجة الثانية فهم الذين يعانون من تشائم اوحالات نفسية فيقومون يأ اما بالانتحار او جرح انفسهم
    اذ يعتقدون ان الاحزان تخرج من دم الجرح .
    3- عبدة الشيطان : فهم طريق الى الميتال ثم عبده الشيطان وليس لهم ديانة محددة .


    بقلمي علي الدوري

    وانتشروا في عموم البلدان الغربية وامريكا
    وها هنا الان في وطنـنا العربي نراهـم ينتشرون في أغلـب الدول العربية :

    من تجميعـي ودراستي لهذا الموضوع

    العراق
    ---
    منقول من جريدة زهرة الصحافة
    بتاريخ 19/8/2011
    للصحفي هشام الدريوش

    بدأت ظاهرة "الإيمو" المعروفة في الغرب بالانتشار في أوساط الشباب العراقي، خاصة في بغداد. إذ بات من الطبيعي رؤية شباب يرتدون ملابس
    يغلب عليها اللون الأسود، وإكسسوارات على شكل جماجم وتسريحة شعر مميزة لهذه الظاهرة.
    لم تعد ظاهرة "الإيمو" تقتصر على أوروبا والعالم الغربي، بل امتدت إلى دول عربية كثيرة. ففي العراق انتشرت الظاهرة بشكل كبير بين الشباب من الجنسين، لدرجة دفعت المحال التجارية العراقية لطرح الكثير من الملابس والإكسسوارات الفضية والقلائد التي تكون غالبيتها على شكل جماجم، والتي يفضل شباب "الإيمو" ارتدائها.

    إقبال متزايد على "الإيمو" في العراق
    وتقول الشابة العراقية فادية البالغة من العمر 19 عاماً إنها تعرفت على ظاهرة "الإيمو" منذ شهر، بعدما شاهدت الكثير من زملائها زميلاتها يرتدون أزياء مميزة وإكسسوارات وحقائب يد وأشياء أخرى غريبة ومتنوعة. وتضيف فادية "أنا أعشق موضة الملابس المميزة، وقررت الاستغناء عن جميع ملابسي القديمة واستبدالها بأخرى حديثة تواكب موضة الإيمو. لقد أصبح لدي كم هائل من الإكسسوارات تتناسب مع كل زي أرتديه. لهذا أشعر أنني أصبحت مميزة ومثار إعجاب بين الأهل والأصدقاء".
    ونفس الأمر ينطبق على ليث، الذي قال في حوار مع دويتشه فيله إنه يرى في موضة "الإيمو" وسيلة للظهور بشكل مميز، ولا علاقة للأمر بما يروجه البعض حول شباب "الإيمو" بأنهم يتحولون فيما بعد إلى عبدة الشيطان.

    وتقدم محلات تجارية متخصصة في عدد من أحياء بغداد، مثل المنصور والكرادة وشارع فلسطين، أزياء وإكسسوارات "الإيمو". كما يمكن الحصول على إكسسوارات وأساور وخواتم غالبيتها ذات لون فضي أو أسود من باعة الأرصفة في شوارع بغداد. ويرى أنور، صاحب محل تجاري، أن هناك إقبالاً كبيراً على شراء ملابس "الإيمو"، مضيفاً أن "لدينا زبائن يتصلون بنا باستمرار لمتابعة كل ما هو جديد". ويتوقع أصحاب المحلات التجارية إقبالاً أكبر من المعتاد على ملابس "الإيمو" مع اقتراب موعد عيد الفطر، بسبب مطالبة الكثير من الأبناء عائلاتهم بشراء ملابس تحمل صور جماجم، لتقليد أقرانهم ممن ينتمون إلى ظاهرة "الإيمو".
    "الإيمو محاولة للتعبير عن الذات وجلب الاهتمام"
    لكن ما السر في انتشار ثقافة "الإيمو" الغريبة على المجتمع العراقي؟ الباحثة في علم الاجتماع فوزية العطية ترى أن إقبال الكثير من الشباب على ظاهرة "الإيمو" هو محاولة منهم لجذب الانتباه والحصول على نوع من الاهتمام. وتشدد الباحثة الاجتماعية العراقية، في حوار مع دويتشه فيله، على أن الظروف الصعبة وعدم الاستقرار الذي عانى منه العراق في العقود الأخيرة أثر سلباً على المجتمع، وخاصة على فئة الشباب.
    وتتابع فوزية العطية بالقول إن "الإحباطات المتراكمة بسبب الحروب، وما نجم عنها من تفكك في مختلف المؤسسات بما فيها الأسرة، يؤدي إلى وجود نزاعات داخلية لدى الأفراد. فالعائلة عندما تتفكك لا تستطيع أن تلبي الاحتياجات النفسية والمادية لأبنائها، مما يدفع بهؤلاء الأبناء إلى التعبير عن ذاتهم بطرق مختلفة حتى وإن كانت غريبة عن مجتمعاتهم".
    وإلى جانب الظروف الاجتماعية، تعتبر العطية أن الانفتاح المفاجئ على وسائل الإعلام الحديثة يساهم في انتشار ظاهرة "الإيمو" وغيرها من الظواهر المستوردة. وتقول في هذا الصدد إن "الانفتاح المطلق للمراهقين على وسائل الاتصال الحديثة كالفيسبوك والفضائيات والإنترنت يدخل الشباب في حالة نزاع تجعلهم لا يدركون أي الطرق هو الأصح، مما يولد لديهم قابلية لتقليد الكثير من الأشياء وتجريبها، خاصة في ظل غياب جهات ترشد وتوضح للشباب حقيقة هذه الظواهر". وتضيف الباحثة الاجتماعية بأن القيم الاجتماعية في المجتمع العراقي ترفض مثل هذه الظواهر.
    وما بين مؤيد لانتشار ظاهرة "الإيمو" في العراق ومنتقد لها، يبقى الشارع العراقي شاهداً على الانتشار الملفت لهذه الظاهرة في أوساط الشباب، وهو ما يؤكده أمجد هادي، صاحب محل تجاري في بغداد، بقوله "لدينا قاعدة واسعة في بغداد من عشاق موضة الإيمو، ونتوقع أن نحقق مبيعات كبيرة قبل حلول الاعياد".

    -----


    السعودية
    نقلا عن العضوة شوق ألماس
    التي ناقشت هذه الظاهرة في موضوعها
    من منتدى زحمة

    - - -
    انا شخصيا شفتها من صبايا كثير بالجامعه خصوصا قصات الشعر و الاساور
    التساؤل ..؟
    هل بالفعل هالصبايا يماشون الموضه ولا يدرون انها يسايرون جماعه شاذه منحطة
    تشوف الدنيا من منظار اسود ويتضح هذا من الكحل اللي تحت العيون بكثرة ..

    طيب بنات و مشيناها عادي بنات و نقول يمكن متهورات

    بس انها تصير مع الشباب عماد الامه ........................؟؟؟؟

    و قسما بالله الكريم بالمملكة فيه نماذج كذا شباب نفس هالستايل .....؟

    شفتوا إلى وين وصلنا ....؟

    طبعا تقولي وحده من صديقاتي مقيمة بجدة ... انها باتت ظاهره منشتره وبقوة حتى بجده ..
    من جد حال يبكي والله ....؟
    الطامة الكبيرة بعد النقاش مع وحده من الصبايا تدرون وش قالت
    قالت : ياشيخه وش نسوي الدنيا ماخلت احد بحاله خليني اعبر عن سأمي و تضجري
    على الاقل كذا بنات و شباب كلنا بالهوى سوى مافيه تفريق كلنا جنس واحد

    اتسعت عيوني من هول حديثها ...؟

    وش تقول ذي ...؟

    معقول التضجر و اليأس من رحمة الله توصل لأبواب كذا ....!!!

    و الطامة الآخرى

    انتشار موضة بين الصبايا اسمها " قصة الايمو "


    و بالمرة القادمة بناقش انتشار ظاهرة عبدة الشيطان و بلاي بوي
    خصوصا مع انتشار ماركاتها في الاسواق السعودية ....؟

    والحين ابي ارائكم بصراحة في انتشار هذه الظاهره ,,
    و ليش كثير ناس يجهلونها ....؟
    مع انها خطر محدق قادم و نشوفه بشكل يومي
    روح شارع التحليه تواجه هالنماذج بكثرة ...؟
    مدارس الثانوية للعيال ..؟
    و البنات بعد
    المشاغل
    الجامعات
    والافظع ظهورها بالمولز ...؟
    تكررت معي مرتين شفتها في المملكة و حياة مول
    و الأخوان يمشون كانهم ملاك حشى مسوي انجاز انت واياه
    رافع خشتك فوق على ايش استغفر الله وانت تقلد على عماكـ ...؟

    اسأل الله ان يهدي شباب و بنات المسلمين جميعا يارب
    اللهم اعف عنا و احفظ ديننا من كل بدع








    - - - -

    لبنان
    نقلا عن شبكة صوتنا الشبابية
    جاء هذا العنوان

    مراهقون لبنان اصبحوا أيمو

    تجدهم يتنقلون في طرقات بيروت فرادى او مجموعات وغالباً في الليل. شعورهم سوداء منسدلة على وجوههم. الكحل يزين عيون الشبان منهم كماالفتيات. الاقراط الفضية تستوطن وجوههم عند الحاجب والشفتين والمنخارين، الاساور تغطي معاصمهم. حتى ازياءهم سوداء قاتمة، ضيقة جدا أو فضفاضة جدا... مظهرهم يوحي حتماً بالحداد، اللهم الا قليلا من اللون الزهري أو الاحمر الباهت يضيفونه الى الملابس او الماكياج او الشعر، اما الموسيقى التي يسمعونها ولا تفارق آذانهم فهي موسيقى جنائزية او متعلقة بالروك والميتال، وهي تعكس شخصياتهم التي توصف بانها كئيبة وحزينة ومتشائمة. حتى ان كثيرين منهم يشقون رسغهم ليس رغبة في الانتحار بل لانهم يتبعون نمط حياة مراهقين غربيين متطرفين ومهتزين نفسياً...انهم مراهقون لبنانيون تتراوح اعمارهم بين 11 و17 سنة، يكنون انفسهم بـ" ايمو"

    (emo) ، وعلى الارجح ان معظمهم لا يدرك ان هذه التسمية بالاجنبية تعني إختصارا لمصطلح "متمردون ذو نفسية حساسة".

    عن ظاهرة "الايمو" التي انتشرت في لبنان بعدما انتقلت من اميركا الشمالية، تحدثنا ريما (12 عاما) التي تختار ان تغطي نصف وجهها بشعرها الاسود، موضحة ان ذلك يعني الشعور بالخجل الذي يتصف به "الايمو" ورغبته في الانعزال عن المجتمع. ريما قالت ان علاقتها بأهلها سيئة - تماما كما يظن معظم المراهقين- وهي تشعر بالكآبة لذلك اصبحت واحدة من الـ"ايمو"، لا بل انها تطرفت كثيرا الى حد انها حفرت على كتفها بالابرة كلمة "emo" وهو ما اثار غضب والدتها الى حد كبير، الامر الذي تعتبره انه تدخلا كبيرا من والدتها في حياتها الشخصية "خصوصاً" أن الوالدة لم تعلم في البداية معنى كلمة ايمو بل ظنت انها اسم لفنان صاعد او لحبيب تهواه ابنتها.



    تعترف ريما ان كثيرين ينظرون إليها والى مجموعتها باشمئزاز ونفور بسبب الملابس وموسيقاهم التي ترافقهم اينما حلوا، حتى ان الكثير من المراكز التجارية الضخمة والمحال تطردهم احياناً لدى دخولهم، إذ أنهم يخيفون بقية الزبائن او يثيرون استياءهم. وعادة ما يصفونهم بانهم من "عبدة الشيطان" بسبب ملابسهم السوداء، او منحرفين جنسياً باعتبار ان ازياء الشبان ومظهرهم لا يختلف عن مظهر الفتيات منهم كثيراً.

    ويمكن القول ان الكثيرين في لبنان باتوا يراقبون شبان الايمو هؤلاء، بعدما تبين تورط كثيرين منهم في حالات ادمان على المخدرات او التنر، وبعدما القي القبض على بعضهم.


    لايف ستايل


    اما بوب (15 عاماً)، وعندما نسأله اذا ما كان يعرف حقيقة هذه الظاهرة ومعناها، فهو يبدي اطلاعاً واسعاً ليثبت انه لم ينجرف اليها تيمناً برهط من اصدقائه بل لانه قرأ عنها عبر مواقع الانترنت وشعر انه ببساطة..."ايمو". وهو يوضح :" ان "الايمو" صار " Life Style " اي طريقة للحياة لدى بعض الشبان والفتيات في لبنان وهذا ليس عيباً بل انه نوع من الحرية في التعبير ليس الا".

    ويضيف بأن جماعة الإيمو التي ينتمي اليها تتميز أولاً بأن معظم أفرادها من المراهقين الذين لهم طريقة معيشة خاصة بهم، ولباس معين كالقمصان القطنية التي تحمل أحيانا كلمات من أغاني الروك المشهورة او الجينز الفضفاض جدا الذي يظهر الملابس الداخلية عند الخصر، كذلك هناك المعطف ذو الزر السفلي الوحيد المزرور ، والنظارة ذات الأطراف العريضة السوداء. كما ان لدى "الايمو" موسيقى خاصة تتحدث في العموم عن الألم والحزن واليأس من الحياة.

    وهو يضحك حين يقول :"احياناً يصعب التفريق بين الإيمو الفتاة والإيمو الصبي".

    وعن السبب الذي دفعه الى التحول الى "ايمو"، اشار الى انه كرفاقه يشعر بأنه منبوذ من المجتمع وأن احداً لا يستطيع ان يفهمه وان يستوعبه ويميل الى الكآبة والتشاؤم لذلك أراد ان يظهر مشاعره الى العلن عبر مظهره وطريقة حياته.

    ولدى سؤاله عما اذا كان قد تعاطى المخدرات مع اصدقائه، رد بوب بسرعة:" الايمو لا يتحدث كثيراً وقد تحدث اليوم اكثر من اللزوم".





    ----
    الاردن
    نقلا عن جريدة الدرب الاردنية
    للصحفي حازم الضمور
    جاء الموضوع بعنوان
    شباب الايمو يتكاثرون في الاردن


    بدات في الاونه الاخيره انتشار ظاهره الايمو في الاردن بشكل ملفت للانظار هل هو تقليد اعمى ام ظهور تطور جديد لما يعرف بـ عبده الشيطان؟
    يعتبر الايمو للباحثين و المراقبين عن بعد وللعامه انه نمط من انماط السلوك او التقليد لبعض مظاهر اللباس و الاكسسوارات او انه مرحله يمر بها المراهق مع اختلاف المسميات لها .
    ولكن ما اكتشفته من خلال انخراطي في هذا العالم السري بهدف كشف الحقيقه و بيان الامر باوضح الصور و ادقها شي يثير الدهشه و العجب ,لنكتشف سويا ماذا يحدث بالصور والاعترافات الخطيره من شباب و بنات الايمو الذي تتطلب اختراقهم الوقت الكثير و الجهد المضني و بعض الامور التي قد لاترغب في معرفتها !!!!
    بدات رحله الاكتشاف و البحث من مكه مول –عمان حين رايت مجموعه من الشباب و البنات يتصرفون في مجموعات و يلبسون السواد و تسريحات شعر غريبه و يتلامسون بطرق ابعد ما هي عن الذوق و الحياء , اعتراني الفضول فسالت فقالوا هؤلاء هم الايمو ولم يرضي الجواب النهم في داخلي ,فراقبت هذه المجموعه و تبعتهم الى عماره في خلدا-عمان تؤجر الشقق المفروشه بشكل يومي او اسبوعي للباحثين عن المتعه او الخلوه ,وهنا بدات التفكير كيف يمكن ان تخترق هذه المجموعه؟؟؟ كل الطرق التقليديه فشلت لكن ابتكار الصدف وخلقها نجح ,وقمت باخذ شقه مجاوره لهم تماما
    و اتفقت مع مجموعه من اصدقائي ان يقوموا بمهاجمه الشقه بهدف السلب او السرقه و هنا اتى دوري لاخلص المجموعه «الايمو» من اصدقائي حين تدخلت احمل مسدس «صوت» واحاول الدفاع عن جيراني ....و استطعت اختراق المجموعه من خلال حديث بسيط دار بعد نهايه المشكله و بكلمات بسيطه اني ابحث عن حياه جديده و لا استشعر وجود الله .من هنا بدانا .
    المضلل بالاخضر ل 18+

    علاء 20 عام , يدرس في احدى الجامعات الاردنيه ,يقول ان الايمو نمط حياه جميل جدا وممتع لماذا نحرم انفسنا من مشاعر هي موجوده في داخلنا اصلا. ونستطيع ممارستها .
    و ديانتي ببساطه لا اعلم ولا اهتم اشعر بوجودالشيطان و لا اشعر ان هناك شي اسمه الله.
    ويضيف وهو يتحدث عن ميوله الجنسيه ليس هناك ما يسمى انحراف و لكن ابحث عن اشباع رغبتي بكل الطرق, اوجه ميولي حسب رغبتي مع ذكر او انثى .
    ونحن نتعايش ضمن مجموعات وطرق الاتصال متوفره من خلال الفيس بوك او مواقع خاصه بالايمو و نلتقي في اماكن كثيره في عمان مثل الفنادق و الكوفي شوب و المجمعات التجاريه .لا نهتم بتعليقات الناس الذين لا يفهمونا فنحن فخورين ان نكون ايمو .
    ويشير علاء للطقوس و الشعائرالتي تمارس هناك طقوس خاصه ومتنوعه اخذت من الارتجال و من طقوسنا كايماننا بالشيطان وما نقدم له ليس لعبادته وانما لارشادنا الى طريقنا.
    وهي كثيره كممارسه الجنس بشكل جماعي و تعاطي حبوب من نوع» الكبتاغون» التي تساعد على نسيان المحيط وتغيب العقل بشكل كامل .وتعاطي ماده الهيروين للوصول الى قمم النشوه
    على انغام موسيقى الروك والميتال التي تعبر عن ما في داخلنا بكلماتها و موسيقاها .
    ويذكر علاء ان اهم طقس هو طقس الانظمام و يطبق على أي شخص جديد ينضم للمجموعه ويقوم به اقدم شخص في المجموعه او مؤسس المجموعه بطلبه من الشخص الجديد ان يرسم علامه تحمل صليب مقلوب في منطقه الصدر ان كانت انثى او على الكتف ان كان رجل بشفره حاده. يليه ان يقوم بتلبيه أي طلب لاكبر خمسه اعضاء في المجموعه.و تكون الطلبات غالبا جنسيه او تقبيل منطقه الفرج. نستاجر شقق مفروشه اما بشكل يومي او اسبوعي .كي نجتمع لممارسه طقوسنا .ويضيف ان رحله البحث عن الالم في الجسد اجمل من تحمل الالم الاكبر و هو الم النفس. تتراوح اعمارنا بين 16 و24 في الاردن و لكن في الدول الاوربيه اعمار الايمو بين 12 و 18 و يرجع الاختلاف لثقافتنا المتخلفه.
    و تضيف لارا 18 عام, و تعرف بـ لارا ايمو انها وجدت نفسها عندما تم قبولها في المجموعه بعد مشوار طويل من البحث عن نفسها وانها مرتاحه و تواصل حضور الاجتماعات وتتواصل بشكل يومي مع افراد مجموعتها و توصف طقس الانظمام انه من اسعد الساعات التي مرت عليها وتقول يجب ان تعبر الفتاه عن رغبتها الجنسيه بقوه لانه حق من حقوقها المشروعه, و تفيد نه لا ديانه لها وعن اهلها و حياتها العائليه بانه تعيش مع امها المطلقه التي تعاني الاخيره ادمان كحول و نادرا ما تسال ابنتها اين و متى !!!!
    رونزا ديفل 17 عام , التي تسمي نفسها ابنه الشيطان , وتقول انها الشيطان عندما تكون منتشيه اثر المخدر او في اوج اثارتها الجنسيه . و تصر انها تراه ياتي لها في احلامها و يبارك طريقها . تقول انا من عبده الشيطان و لكن مع وجود المساله القانونيه اصبحت مع الايمو مع الحفاظ على معتقداتي.
    وبعد رحله بحث و اتصالات كثيره وبسريه مطلقه جدا و احتياطات امنيه مشدده و لا ابالغ بذلك استطعنا اخيرا ان نلتقي براس المجموعه او ما يسمى «المعلم» او « المرشد» الذي رفض تصويره او ادراج اسمه بشكل قطعي واراد ان يشار له بـ « المرشد» او العراب الروحي لمجموعات الايمو في الاردن. وعندما التقيت به تم تفتيشي بشكل شخصي من الحرس الشخصي له المسلح.
    و تحدث لي بعد انه وصل اليه اني املك خطه جيده للترويج لهذا الفكر و اني مستعد اني افعل أي شي مقابل المال .
    المرشد الذي يبلغ من العمر 22 عاما و انه ابن رجل صاحب نفوذ مالي في الاردن و في مصر و لبنان يتحدث عن اعداد المجموعات بانها كثيره و تصل الى 99 مجموعه
    تضم كل مجموعه بين 7 الى 9 اشخاص من كلا الحنسين. ويقول ان رقم 9 و 7 مهم جدا لنا في معتقدنا ويوفر الثبات و الاستمراريه.
    ويشير انه ما يجل منه العراب او «المرشد» العلاقات و النفوذ و القدره على تامين احتياجات المجموعه من مخدرات و اماكن و تمويل , يضيف انه نحن لسنا وحدنا و نتعامل مع مفكرين و جهات تمول ما نريد من حفلات وسفر و حضور مؤتمرات سريه.
    يبين «المرشد» حقيقه المجوعات بان الايمو تطور طبيعي لجماعه عبده الشيطان ترتكز على المشاعر وتسهيل الانتقال الى العالم السفلي فمن يريد رؤيه الشيطان نؤمن له ذلك بطقوس سريه.وهي «الانتحار» كما فهمت منه.
    ويضيف نحن في تزايد مستمر لان طرق الاتصال في تطور دائم من خلال المواقع الالكترونيه وبسبب اننا نتبع اليه دقيقه في نشر رسالتنا من خلال الازياء و الصرعات بث فكرنا من خلال الجامعات
    و المدراس و لا تسالني ما هي الاليه!! لانها تعتبر معلومات سريه .
    وفي تعليق له على الطقوس وانها تتضن الساديه و القسوه مع قاصرين على الاغلب كما يسمع من وسائل الاعلام , يقول احتج على وصفها بالساديه و لكنها قاسيه نعم لان الجسد مصمم لان يتحمل ذلك و النفس ارق بكثير من ان تتحمل المها واسئلتها التي لا تنتهي ونحن لا نجبر احدا عل المشاركه و الانظمام لنا ياتون لنا راغبين متعطشين لذلك.ومن ضمن الطقوس يتم تعاطي المخدرات بانواعها المختلفه وانها متوفره و بكثره واضاف من يملك المال و السلطه يستطيع الحصول على ما يريد.
    «المرشد» هي المرجعيه في الايمو يعتبر مثل الكاهن عند عبده الشيطان هما نفس الشخصيه من حيث الدور و الواجبات وان اختلفت المسميات.
    حزن...اكتئاب...تشائم...خجل..ميول انتحاريه , هروب من الواقع الى ما بعد المجهول .انكار و تمرد والم .
    الباحث الاجتماعي سهل مبيضين/مركز الدراسات العربية للأسرة/ ان مثل هذه السلوكيات و التصرفات ترجع الى وجود اظطراب سلوكي قديم عند بدايه فتره المراهقه يتم تعزيز مثل هذه الاظطرابات لتنمو بشكل منحرف لاسباب كثيره منها الفراغ وغياب التواصل مع الاهل في سن المراهقه وعدم وجود جو اسري يقوم على اساس الاحترام وثقافه المباح و المحرم .





    -----





    وهناك في فلسطين ايضا
    ولقد عملوا بعض الشباب الفلسطنيين
    صفحة على الفيس بوك
    عنوانها شباب الايمو في فلسطين
    -----------


    مصر

    نقلا عن
    شبكة ينابيع تربوية
    ومنتديات نجوم مصر

    جاء العنوانين
    الاول :
    شذوذ واِلحاد وتعذيب (( الايمو )) خليفة الشيطان
    الثاني : جماعة الايمو في مصـر



    *آراء الشباب:
    فيبي طالبة بكلية التجارة بطنطا: سمعت عن هذه المجموعة وقالت عنهم "العيال دي هبلة، الجروح ممكن تعمل تلوث وممكن الأمراض تنتشر بالعدوى والبناطيل الضيقة مش كويسة للولاد وللبنات كمان، والشعر لما ينزل على العين هيحول وممكن يطرف العين، والتعبير عن مشكلهم بالكتابة والشعر حاجة كويسة بس دي مجرد طريقة للتعبير لكن مش حل، من الأخر عيال هبلة وفاضية وشوية مراهقين.
    ورفضت فيبي ملابس وأفعال هذه الجماعة قائلة "يروحوا يذاكروا ولو كلمتين يمكن ينفعوا، ويروحوا يلبسوا بناطيل أوسع من كده... إيه المسخرة دي... العقل زينة.
    واختتمت فيبي حديثها بنبرة حزينة قائلة: يعني إحنا المفروض نعمل إيه بقى، نعمل صوان وعزا ونوقف الستات تاخد العزا في الرجولة اللي راحت، بس نرجع ونقول كل واحد حر.

    أما ديانا طالبة بكلية العلوم فلا تبدي تخوّف من جماعة الايمو فتقول: مفيش خوف من الايمو في مصر.. لأنهم استايل وطريقة لبس مش أكتر، أنا معنديش مشكلة أنهم يكونوا من أصحابي لأن أفكارهم مش متطرفة ولا حاجة وممكن يكون ليهم علاقة بربنا كويسة كمان بس لفت الانتباه هدفهم، أنا من الناس اللي بحب البس الغوامق وأبقى مع ناس شبهي بيفكروا بطريقتي لكن بتعامل مع كل الناس مفكرتش إني انضم لفكر معين علشان اعمل تغيير، ممكن الإنسان يعمل تغيير بمبادئه لوحده (يبدأ بنفسه).
    وتضيف ديانا: أنا بقدر جداً إحساسهم بقيمة المشاعر وإن الحياة ليها معنى.. وبالرغم من محاولات انتحارهم العديدة فهي فاشلة، لأنه الحقيقة مش سهل يتنازلوا عن الحياة.. أنا بحترم الرأي الآخر حتى لو كان ضدي وبحاول أفهم وجهة نظره يمكن نتلاقى ونعمل التغيير.
    وتشير طالبة كلية العلوم إلى حق أي إنسان في اعتناق الفكر الذي يروق له أو ارتداء الملابس التي تناسبه بدون أن يسبب ضرر للآخرين وفي ذلك تقول: أنا ضد أي انتهاك لحق أي إنسان علشان شكله أو لبسه أو أفكاره.. والأفضل نوجه طاقتهم صح.. دول قدروا يجمعوا الناس بأعداد كبيرة حواليهم يأيدوهم، أشخاص مؤثره زي دي مش لازم تهمل, التحرر من القديم مش حاجة غلط، التطور مهم بس بالطريقة الصح مش لازم كل حد يخاف من الناس وميبقاش عنده الشجاعة أنه يقول أنا موجود.. لكن بالطريقة الصح اللي مفيهاش أذى لحد.. حتى لو مبرره أنه الحد اللي بيأذيه نفسه.

    الدكتور هشام صفوت كتب على الإنترنت صارخاً وشاكياً من هذه الجماعة، مشيراً إلى التدهور المستمر لحال الشباب المصري على كافة المستويات سواء كانت الاجتماعية - الأخلاقية - الصحية - التعليمية - الثقافية - الدينية مؤكداً خطورة هذه المشكلة كون الشباب يشكلون الطاقة البشرية للمجتمع ويرفض صفوت قبول المجتمع المصري أن يكون الشكل العام له "مخنثاً" بهذه الصورة الفجّة.
    ويضيف: الشذوذ الجنسي انتشر بصورة رهيبة بين الشباب الجامعي وبعد الجامعي وأصبح ظاهرة الـ Gay في طريقة الكلام والتصرفات والمظهر الخارجي، يعني ما بقاش عيب عندهم أن الناس تلاحظ عليهم كدة. وهذا التبجح العلني انسحب على الشكل الأخلاقي للشباب من الجنسين، البنات أصبحت أجرأ في التصرفات اليومية وفي اللبس أيضاً لعلمهم إن الشباب بقى غلبان أوي ومافيش منه خطر عليهم... إلحقوناااااا قبل ما البلد دي تضيع بسبب هذه التيارات الموجهة لتدميرنا.

    شريف حسني *الأب الروحي لجماعة الإيمو في مصر:
    شريف حسني -الأب الروحي للإيمو شريف حسني- الأب الروحي للإيمو كما يلقبونه لأنه أول مَن أسس هذه الجماعة الخاصة بالإيمو في مصر ودعا لاجتماع عمل في سيتي ستارز بمدينة نصر وحضر الاجتماع بعض الأعضاء من القاهرة والإسكندرية.
    قال شريف الذي استضافه الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "الحقيقة" على قناة دريم: أن كل البشر لديهم عاطفة ولكن جماعة "الإيمو" لا تخجل من الاعتراف بها أمام الجميع، ويضيف شريف أن لدى الإنسان غريزة وعقل وإحساس ومعظم الشباب في مصر يسير بالغريزة.

    وعن بداية انضمامه إلى "الإيمو" قال: عندما أصابتني نوبة من الاكتئاب وأثناء دخولي على النت قرأت عن مجموعة "الايمو" وأعجبت بفكرهم وطريقة تعبيرهم عن مشاعرهم ولهذا قررت عمل مجموعة على الفيس بوك وتعرفنا على بعض.
    ويؤكد شريف أن "الإيمو" طريقة معيشة وتفكير وليس ملبس ومظهر فقط، ورفض شريف تقليد "إيمو" الغرب، واكتشف شريف على جروب الفيس بوك أن هناك في مصر مَن يقلدون ما يفعله "إيمو" الغرب عن طريقة تعذيب النفس وتقطيع أيديهم لكي يتخلصوا من الألم النفسي بالألم الجسدي وكانوا تقريباً ثلاثة أفراد.

    ويضيف شريف قائلاً: نحن في مصر لا نتبع أسلوب "الإيمو" في الغرب فنحن لا نقطع أيدينا ولا ننتحر ولكن هناك بعض الشباب الذين يقلدون الغرب ولكن ليس بهذه الطريقة البشعة... فنحن بعض الشباب الذين يفصحون عن مشاعرهم ليس أكثر.
    أما دينا نشأت فهي إحدى عضوات الإيمو سابقاً في مداخلة هاتفية لها مع برنامج "الحقيقة" قالت أنها لا تهتم بلوم الناس على مظهرها الذي كانت تحبه لكنها تركته لكثرته في مصر، واعتبرت دينا أن معظم الشباب المصري الذي انضم للإيمو لإعجابهم بطريقة اللبس وموسيقى الروك ليسوا إيمو حقيقيين، ونفت دينا وجود تجمعات لشباب الإيمو في مصر لكنهم مجرد مجموعة شباب تجمعهم بعض الصفات المشتركة مثل حبهم للموسيقى والملابس الداكنة.

    أحمد عبد المنعممن جانبه اعتبر أحمد عبد المنعم -أحد أعضاء "الإيمو" في مصر- إن مشكلة شباب الإيمو هي مرورهم بأزمة البحث عن أصدقاء ولا يجدوا مَن يتفهم مشاعرهم ويلفظهم المجتمع وأضاف إننا مجرد مجموعة من الشباب نعاني بعض المشاكل اجتمعنا معاً لحلها.
    شباب الإيمو اتّهموا برنامج "الحقيقة" بقطع كلامهم في "المونتاج" بشكل يجعل الجمهور لا يفهمهم أو يقدّر موقفهم *****ن الاتهامات التي وجهت لهم في البرنامج بأنهم شاذين جنسياً أو من عبدة الشيطان، حتى أن الأب الروحي للإيمو وجد نفسه بعد إذاعة برنامج "الحقيقة" متهماً بقيادة تنظيم يثير البلبلة ضد أمن البلاد.

    ضحايا يجب احتواءهم.
    أمير من مدينة المحلة قال -بناء على ما سمعه وقرأه عن جماعة الإيمو- أنهم مجموعة شباب من سماتهم أنهم يريدوا عمل تقليعة لأنفسهم وهم لا يحتاجوا إلا لمن يسمعهم ويفهم احتياجاتهم.
    "عاوزين يقولوا إحنا هنا بشكل جديد لكن متهيألي أنهم محتاجين إرشاد أزاي يكونوا أسوياء مش يغلبوا العاطفة على العقل والإرادة عاوزين يتعلموا عن التوازن.
    ويلفت انتباهنا –أمير- إلى فشل الحل الأمني في معالجة هؤلاء الشباب فهم يحتاجون في رأيه إلى المشورة النفسية من خلال مشيرين واعيين، يحسنون التعامل معهم.

    أحمد من مصر، كتب في تعليق له على الإنترنت مدافعاً عن جماعة "الإيمو" قائلاً: إحنا في بلد ديمقراطي ومن حقنا كشباب نعمل أي شيء سواء كان حلال أو حرام، كل واحد مسئول عن نفسه، يعني الناس الكبيرة في السن بعد ما كبروا شاطرين في الكلام وبس مش فاكرين أيامهم السودا في عصر الميني جيب... اسكتوا بقى.. انتقدوا نفسكوا الأول بدل ما تنتقدوا الناس... وبعدين مين قال إن الإيمو عبدة الشيطان أو شاذين كل دة تخريف الشباب في مصر واخدنها كا استيل بس.

    ضحايا يجب احتواءهم *رأي علم النفس:
    الدكتورة فيولا موريس -أستاذة علم النفس بجامعة حلوان- تقول أن أحد مشاكل المراهقة هي أزمة الهوية والبحث عن الذات، فمشكلة المراهق أنه لا يستطيع وضع نفسه على الخريطة النفسية "صغير ولا كبير" مثل الزنجي لا يستطيع أن ينتمي للطبقة البيضاء.
    وتتميز مرحلة المراهقة بالصراع حيث يحاول المراهق لفت نظر الآخرين عن طريق السخرية والاستهزاء أو ارتداء ملابس مختلفة، هذا الصراع لا يستطيع من خلاله تحديد هويته "أنا مين؟ وعايز إيه؟"

    وتشير أستاذة علم النفس أن ما يُعمّق هذا الأمر افتقاد المراهق للأيدلوجية "معتقد معين" يستمد منه قيم معينة لذلك نرى المراهق المصري لا يوجد لديه هوية ثقافية.
    وتضيف الدكتورة فيولا موريس أن علماء النفس فرقوا بين هوية "الأنا" وهوية "الذات" فعند فرويد: نجد الأنا التي تميل للضمير فيصبح المراهق "مجرم داخلي" نتيجة لأنه يعاقب ويبكت نفسه ويشعر بالذنب والإحساس الداخلي بالحزن ثم يصاب بالوسواس القهري الذي يؤدي إلى خلل عميق في حياته.
    المراهق يعيش صراعات وتقلبات ليس لدية ثبات انفعالي، لا يقدر السيطرة على انفعالاته، لديه نوع من العناد "خالف تُعرف"، عواطفه نحو ذاته، يهتم بشكله ومظهره، تنتابه حالات يأس وإحباط، يعاني من الاغتراب والتمرد، يتأرجح بين الطفولة والرشد، بين الذات الواقعية والمثالية، بين الاستقلال والاعتمادية، الهوية "أنا مين" و"عايز إيه" ؟

    وترى الدكتورة فيولا للخروج من هذه الصراعات التي تواجه المراهق، احتواء الشباب المراهق وعدم التقليل من قيمتهم، ومساعدتهم على قبول أنفسهم وتوافر قدوة حسنة لهم، ومساعدتهم على تحديد هوية واتجاة خاص بالإضافة إلى إشباع احتياجاته المادية.



    -----

    الكويت
    نقلا عن منتديات فناتق
    صاحب الموضوع احد اعضاء المنتدى


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قريت على جريدة ظاهرة الايمو


    الأيمو في الكويت ... هاي هتلر

    أوجه رسالة تحذير شديدة اللهجة الى كل الاباء والامهات ((راقبوا أبنائكم))
    وانتبهوا الى الارشادات والالوان وتسريحة الشعر ولون الاظافر والموسيقي الى يسمعونها
    والمفردات التي يستخدمونها حتي لا تتفاجؤوا بأنهم ((ايمو))

    قانون
    ********
    وقد اصدرت روسيا قانونا لتنظيم والرقابة على مواقع الانترنت الخاصة بالأيمو كما منعت نشر أي رسومات أو رموز تخصهم في المدارس والمباني الحكومية ونفس الأمر المكسيك وأن كان بشكل غير حكومي اذ انتشرت حملات جماعية مضاده للايمو وتنشب عادة بينها عمليات هجوم على هذه الفئة كتعبير عن احتجاجهم على وجودها .

    وفي فترة الأخيرة زاد التواجد الشبابي في ((المولات)) التجارية المنتشرة في ربوع الكويت واخذت هذه الظاهرة طابعا جماعيا فالأشكال تتشابه الى حد كبير يجعلك تظن ان الجميع قد اتي من مدرسة واحدة او فرق واحد اذ ان الملابس بدأت تأخذ طابعا يميل الى السواد ورسوم الجماجم الملونه والبنطلون الضيق جدا والشعر حدث ولا حرج كأنك تراى صاحبها قد تعرض لصعه كهربائية ادت الى الشكل العبثي والفتيات يتميزن بالكحل الاسود الذي تم رسمه حول العين مرارا وتكرارا حتي نفذ كميته في حين ان باقي الوجه خال من اي مستحضرات تجميليه .


    --------------

    الله أبعـدنا عما حرمته علينا واهدنا الى الصراط المستقيم

    احبتـي أتمنى من كل الاعضاء أن يعطون رأيهم في هذا التطور الحاصل
    لتلك المجاميع الغريبة وانتشارها في مجتمعاتنا العربية .

    أحترامي وتقديري
    علي الدوري











    التعديل الأخير تم بواسطة ali_aldouri ; 09-26-2011 الساعة 12:25 AM
    Has. Abdullah و yasmina19 و Rama و 8 آخرون معجبون بهذا.








  2. #2

    لَمْ أُخلَقْ لِ } ألبقاء
    الصورة الرمزية ضجيج ألصمتْ
     رقم العضوية : 22891
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 23,510
     الإقامة : بــ حَ ــنَينْ مَــتَرفْ~..!!
     هواياتي : رَسم ألآحلآم ع ـلى لوحة الاوهآآم !!
     اغنيتي المفضلة : تقول انسىآ
     إعجاب متلقى : 2381 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1350 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 37
     الحالة :  ضجيج ألصمتْ غير متصل


     

    افتراضي

    سلمت الايادي اخي علي

    /

    انا اثار فضولي هذة النوعيه من البشر وقرات عنهم

    وبصراحه مرض وانتشر وينتشر كل يوم اكثر في عالمنا العربي للاسف...
    ali_aldouri معجب بهذا .


  3. #3

    معاشر الذيب


     رقم العضوية : 14434
     تاريخ التسجيل : Jan 2007
     المشاركات : 2,264
     اغنيتي المفضلة : لا يا صديقي
     إعجاب متلقى : 1001 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 881 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Has. Abdullah غير متصل


     

    افتراضي

    بصراحة امر مؤسف جداً و المشكلة مو منهم ,,, المشكلة من البيوت اللي خرجوا منها و البيئة اللي تربوا فيها
    لا ولي امر يسأل ولا رادع يردع ،، انجراف غريب و انحراف مخزي جدا
    ali_aldouri معجب بهذا .

    وعلى اطروحة الحلم المسافر
    التقيك
    على حمى الرحيل المستمر
    الآن في كل المواطن
    التقيك
    في مساحات التوهج في جبيني
    التقيك
    في انشطار الوقت في كل الذرى
    في حكايات الطفولةِ
    إذ يعودُ بنا الزمانُ القهقرى

    آه لو تأتين آه
    من عميق الموج من صلب المياه
    كالرحيل ... كالترقب واانتظار المستحيل
    و أنا لست أدري !!!
    ما الذي يدفعني دفعا اليك
    ما الذي يجعلني ابدو حزينا
    حين ارتاد التسكع في مرايا و جنتيك
    لا عليك .... لا عليك



  4. #4

    "رجل المستحيل"
    الصورة الرمزية ahmed zeaad
     رقم العضوية : 23243
     تاريخ التسجيل : Oct 2010
     المشاركات : 4,800
     الجنس : Male
     الدولة : Egypt
     الإقامة : cairo, Egypt
     هواياتي : :)
     اغنيتي المفضلة : ليلي
     إعجاب متلقى : 1148 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 332 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  ahmed zeaad غير متصل


     

    افتراضي

    موضوع رائع اخ علي احييك علييه

    لا تخلوا بلد عربيه من الخنافس

    الواد من دول تدييه بالقفا يبص لييك كدا ولا كانك عملت لييه حاجه

    مسالم اوي واهبل اوي وحيوان اوي


    معندوش قيم ولا اخلاق ولا شيء بيحكمه

    بس دا كله بيرجع للاب والام المتخلفيين اللي بيربوا

    لان معظم الشباب والبنات دول من عائلات ميسوره

    يعني مش مشرديين فهنقول مش ليهم حد يربيهم

    لاكن دول ليهم حد يربيهم بس تربيه ناقصه من ناس مش متربيه في معظك الاحيان

    لو البيت فييه اب راجل وام محترمه

    تلات تربع الخنافس دول مش هيطلعوا كدا

    وربنا يهديهم او يخدهم ويريح المجتمعات منهم


    شكرا يا بو علي
    التعديل الأخير تم بواسطة ahmed zeaad ; 09-25-2011 الساعة 11:04 PM
    ali_aldouri معجب بهذا .


  5. #5

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    الخلاصة هالفئة منتشرة بكل وطننا العربى
    خاصة بين الفئة التى يجب ان تكون هى الاميز طلبة الجامعه
    نعم انتشر هالمرض بين مجتمعنا
    ولكن اعتقد ان العامل الاكبر الذى ادى لانتشاره
    هو غياب الوازع الدينى فضلا عن غياب التربية ودور الاهل بالارشاد والتوجية
    الشباب هو عماد هذة الامه واملها
    ادعو لهم بالاصلاح والهداية
    شكرا اخى على الدورى عالموضوع المهم والقيم
    عطائك لموقعنا بلا حدود
    تقبل اطلالتى المتواضعه
    وشكرا لك..
    ali_aldouri معجب بهذا .





    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

  6. #6

    " Doctor "
    الصورة الرمزية Amer waleed
     رقم العضوية : 7610
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 5,981
     الجنس : Male
     إعجاب متلقى : 1979 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1763 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Amer waleed غير متصل


     

    افتراضي

    و أسفاه على أجيال المستقبل اللي يفترض يكون تفكيرهم كيف ننهض بأمتنا و نسترجع الأقصى
    و بدل ما الغرب يتأثر فينا و بأخلاقنا و عاداتنا صار البعض يتأثر فيهم

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ ، وَمَنْ أَحَبَّ قَوْمًا حُشِرَ مَعَهُمْ " .

    أهل هؤلاء مسؤول يوم القيامه لأنهم لم يحسنوا تربيته و لم يتدخلوا في تقويم سلوكه

    ماذا نقول ..؟

    اللهم اهدي شباب و فتيات المسلمين و حبب الإيمان إلى قلوبهم

    ألف شكر لك أخي علي على هذه اللفتة الهامه لموضوع حساس يغزوا مجتمعنا






    ali_aldouri معجب بهذا .

    بعض القلوب تظل قطعة منا حتى وان أبعدها القدر عنا !

  7. #7

    دائــمــة الـطـفـولـهـ
    الصورة الرمزية ((تحب تتدلع))
     رقم العضوية : 22868
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,370
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : عالمي الخاص ..}}
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : لواننا لم نفترق
     إعجاب متلقى : 1760 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1428 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  ((تحب تتدلع)) غير متصل


     

    افتراضي

    صحيح انشرت بشكل مخيف واكثر شي بالجامعات
    يعني تجي الوحده قاصه شعرها مادري كيف وصابغته مية لون
    ويلبسون ملابس مشرشحه ومرسوم عليها هياكل وجماجم

    شي واضح جدا انو فيهم نفسيه


    بس انا مااعتب عليهم اعتب ع اهلهم كيف بنتكم تطلع بهالشكل من البيت وتسكتون
    يعني اكثر ماكثر الله المستشفيات النفسيه خلوهم يتعالجون مافيها شي ..




    يعطيك الف عافيه علوش ..
    ali_aldouri معجب بهذا .

    ،

    وانا ادري ان قلوبنا بيض ونظاف ..


  8. #8

    سفير القيصر في الكويــت

     رقم العضوية : 22861
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,491
     الجنس : Male
     الدولة : Kuwait
     الإقامة : الكويـــت
     اغنيتي المفضلة : في مدرسة الحب
     إعجاب متلقى : 1848 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2609 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 0
     الحالة :  School of love غير متصل


     

    افتراضي

    انتشار هذه الفئه الفاسده فى الوطن العربى والاسلامي بشكل واضح وهى عاده سيئه جلبوها من عادات وتقاليد منبوذه حتى من بلدانهم الاصليه ..! وهذه الظاهره تجلب الدمار فى البلدان العربية واعتقد السبب الرئيسى هو ابتعاد المراهقين عن دينهم الاسلامى وقله التربية من الاهل... وعلينا كاشباب واعى ان نحرص على اعطاء النصائح المفيده لتلك الشباب ان وجدوا فى حياتنا او كما تقدمت اخوى ابو حسين على تعريف تلك الظاهره بما فيه من اضرار نفسيه له ولمجتمعه...والسموحه على الاطاله...

    تحياتى...
    ali_aldouri معجب بهذا .


  9. #9

    فجر القيصر
    الصورة الرمزية فجر القيصر
     رقم العضوية : 23241
     تاريخ التسجيل : Oct 2010
     المشاركات : 14,611
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : الطائف
     هواياتي : الرقص
     اغنيتي المفضلة : اثاري الزعل
     إعجاب متلقى : 4763 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 7952 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 26
     الحالة :  فجر القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    اولا اشكر ع هذا الطرح الاكثر من رآآئعه

    وكثيييير من الاغبياء عندنا يقلدونهم ومااخذين الامر كأنه "ستايل"

    وموضه والله انها فوضه هذي

    ما اقول الا الحمد لله ع نعمت العقل والدين

    ali_aldouri معجب بهذا .





  10. #10

    مشرفة
    الصورة الرمزية aza ahmed
     رقم العضوية : 23033
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 1,593
     الإقامة : مصر
     هواياتي : الشعر و القصص والنادي الاهلي
     اغنيتي المفضلة : الحب المستحيل-ليلي-رمل البحر -الرعاةوالنار-مدينة الحب
     إعجاب متلقى : 77 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 86 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 11
     الحالة :  aza ahmed غير متصل


     

    افتراضي

    اولا شكرا علي مجهودك الاكثر من رائع

    طرح راقي جدا للموضوع

    ثانيا انا كنت شوفت حلقة في برنامج الحقيقة للا علامي وائل الابراشي
    عن هذه النوعية من الشباب وكان مستضيف منهم بنات وشباب
    ربنا يعافينا من الافكار الغريبة دي
    المشكلة ان فيه ناس منهم في كليات زي الصيدلة والطب
    يعني علي مستوي علمي وثقافي كبير وكمان من بيئات كويسة
    اعتقد ان المشكلة دينية اكتر من اجتماعية

    ربنا يحفظ شبابنا وبناتنا ومجتمعاتنا العربية من هذه الظواهر الغريبة
    ali_aldouri معجب بهذا .




صفحة 1 من 4 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •