النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree4إعجاب
  • 3 المشاركة بواسطة abogehadray
  • 1 المشاركة بواسطة abogehadray

الموضوع: ومازال فى العمرباقى

  1. #1

    مصر ام الدنيا
    الصورة الرمزية abogehadray
     رقم العضوية : 22909
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,520
     إعجاب متلقى : 91 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 12 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  abogehadray غير متصل


     

    افتراضي ومازال فى العمرباقى

    فى قلب حقل البرسيم ينظر طفل فى السادسة الى قريتة التى ليست ببعيدة وكانت على مرائ عيونة الصغيرة الى البيوت الطينية والى مئذنة كانت الاعلى حينها فى القرية ينظر بفضول
    لكل شئ حولة وفجاءة يظهر صوت والدة وهو يقوم بحش البرسيم ويدعوة الى حمل ماقام بحشة الى الابقاروالحمار المربوطين فى اعلى الارض وبعد انتهاء الجولة التى يقوم بهالوالد
    والطفل كل ساعتين وفى فترات الراحة يقوم الاب بتحفيظ ابنة الصور القصيرة وفجاءة يتم صفع الطفل على وجهه لعدم النطق السليم لبعض الحروف التى كررها الوالد عليه اكثرمن مرة كان الوالد مهتم بتحفيظ ابنة القراءن مجودا فى نفس الوقت وكان الطفل لايشغلة شاغل سوى التطلع الى البيوت والتطلع الى الغروب حتى يعود للبيت

    -------------------------------------------------------------------------
    اجمل لحظة فى الدنيا انك تتذكر انك كنت صغير
    اسوء لحظة فى الدنيا انك تتخيل نفسك عجوز
    التعديل الأخير تم بواسطة abogehadray ; 11-09-2011 الساعة 11:53 PM
    iNsAn و serialperson و Rama معجبون بهذا.

    عامل الناس كما تحب ان يعاملوك

  2. #2

    مصر ام الدنيا
    الصورة الرمزية abogehadray
     رقم العضوية : 22909
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,520
     إعجاب متلقى : 91 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 12 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  abogehadray غير متصل


     

    افتراضي بلدى

    اهل البلد
    -ببيقولوا هيشقوا ترعه من البحر(البحر هولفظ يشار به الى ترعة كبيرة تسمى ترعة ميت يزيد)بتاع بلدنا عشان تروى العشر فدادين بتاع الدكتور الجراح
    -نعم واللة على جتتنا ان البحريتحول منه شبرامية

    فى حارة الطيبين
    الشيخ سيد :داراخوك يابو سيداحمد اللى فى البرتانى ولعت
    ابو سيداحمد:من ايه
    الشيخ سيد: الحكومة ضربتها بالدبابات

    ابوسيداحمد :هاتى الحمارة يامسعد
    مسعد :حاضر يابا
    الطفل ذو السبع سنوات: هجى معاك يابا
    ابوسيداحمد: اركب

    الاب والطفل على ظهر الحمار والكلب بلبل الذى دائما مايرافق الحمار وراءهم
    على جسرالبحركانت حشود من اهل القرية وعلى الكوبرى الذى يصل الى البرالثانى الموجود فيه العم يقف اعداد غفيرة من جنود الامن المركزى

    يتطلع الطفل الى الجنود مصطفين وكان هناك شخص اشيك فى ملبسة وعند السؤال عليهم
    يقولون هؤلاء الحكومة

    يمرالحمار على الكوبرى وقلب الطفل يخفق من ان يتعرض له احد وما لبث الا ورائ امراءة فى الاربعين من عمرها تقوم برمى العساكر بروث الماشية فصفعها احدهم على وجهها فهاجت جموع اهل القرية على القوات المصطفة وقامت الجموع بتحويط القوة التى اخذت الامر بضرب النار ومااوشك على المرورالا وصدرصوت مدوى كان عبارة عن طلق نارى اسرع الوالد العجوز والتفت الطفل فوجد احداهالى القرية وهوغارق فى دمه يقوم اهل القرية بالقاء العساكرمن فوق الكوبرى فى مياة البحر العميقة وتهرب باقى القوة ويذيد الحشد

    وصل الاب والطفل الى بيت الاخ وكان قد تم السيطرة على الحريق
    الاب :ايه اللى حصل حد جارة ليه حاجه
    الاخ:الحمد لله الحكومة الصبح رمت قنابل على الناس المتجمعه قدام البحر عشان يمشوا
    جت قنبلة علينا

    ليلايجلس الطفل مع اصدقائة فى قلب الحارة وعلى التربةالطينية ليستمعوا الى احاديث الكبار
    -احنا غلبنا الحكومة
    -الواد ابن محمود زلط هوالوحيد اللى مات
    -شفت البنت فتحية وهى بترمى الظابط بالطين ده بيقولواانهاهى اللى رمته فى البحر
    -دة بيقولوا ان الريس قال اضربوا البلدى بالطيارات
    -ولا يقدروا دا احنا بلدنا اكبربلد فى المركز دا احنا اكبر من المركز نفسه
    --------------------------------------------

    الطفل حب قريتة الصغيرة اللى فى نظرة كبيرة وكره الحكومة الظالمة
    لما كبرالطفل حب بلده الكبيرة اللى فى نظرة ماليها مثيل وكرة الحكومة اللى قللت من شأنها
    التعديل الأخير تم بواسطة abogehadray ; 11-10-2011 الساعة 11:43 PM
    Rama معجب بهذا .

    عامل الناس كما تحب ان يعاملوك

  3. #3

    مصر ام الدنيا
    الصورة الرمزية abogehadray
     رقم العضوية : 22909
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 2,520
     إعجاب متلقى : 91 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 12 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  abogehadray غير متصل


     

    افتراضي الرحلة السنوية

    مشاركة البهايم نظام اقتصادى ريفى يقوم على ان يشترك احد اثرياء القرية مع واحد او اكثر
    من الفلاحين الذين لايستطيعون شراء الابقاراوالجاموس فيقوم هوبشراء البهيمة بمبلغ من المال ويقوم الفلاح هوبتربية البهيمة فى بيته ثم حينما تلد البقرة يتم بيع جنينها بمبلغ يقتسمة
    الثرى والفلاح ويستفيد الفلاح بلبن البهيمة نظيرتربيتها وحينما يقومون بتصفية الشركة يحصل
    الثرى على مبلغة كامل ثم باقى فرق السعر يتم اقتسامه

    كان ابوسيداحمد شريك لاحد الاثرياء والذى لم يكن فى نفس القرية بل كان فى قرية تبعد عن قريتة بمسافة 11 كيلو متر وكانت تلك القرية تسمى ميت يزيد وكان منبع البحر الذى يمر بالبلد
    بدايته عند تلك القرية .
    كان ابوسيداحمد يقوم برحلة سنوية الى الحج شكرى مستقل حمارة وكان الطفل ذو السبع سنوات شريك اساسى فى الرحلة وكذلك الكلب بلبل الرفيق الالوف للحمار

    يقوم ابوسيداحمد قبيل صلاة الفجر كعادتة ويصطحب الطفل بالحمار الى الجامع ثم يؤدون صلاة الفجر ثم تبداء الرحلة على جسر البحر مع بصيص نورالصباح كان ميعاد الرحلة محدد
    سنويا سواء كان هناك عجل مباع ام لا كان الطفل الذى لم يرغب الوالد فى دخولة المدارس وكان يكتفى بتحفيظة القراءن كاخوتة معشوق الحج شكرى وهو الذى اصر على ان يدخل ويستكمل دراستة لذا فالرحلة كانت تقام مع دخول المدارس فيقوم الحج شكرى بالتكفل بالمصاريف والملابس للطفل بل كان الطفل ذهابة الى الحج شكرى للتمتع بجناين العنب والبرتقال والتفاح ومشاهدة مناحل العسل الهواية المفضلة له منذ صغرة لدرجة انه فى اول اسبوع من الدراسة كانت المدرسة قد اعلنت عن حفل يحضر فيه ساحر وفضل الطفل الذهاب
    للحج شكرى عن حضور حفل لم يتكرر طوال سنوات عمرة .

    الرحلة تنطلق ممتطيا الاب والطفل الحمار تارة يقوم الطفل بالنزول للسير بجوار الحماروتارة اخرى يقوم بامتطاء الحمار

    تكررت الرحلات طوال المرحلة الابتدائية للطفل وكان الرباعى الاب والطفل والحماروالكلب دائما ماكانوا سفار الرحلة ولكن رحلة واحدة ظلت عالقة فى رأس الطفل رحلة كانت العودة فيها الاقسى.
    فى منتصف الطريق يوجد اسفلت يقطع الطريق (طنطا المحلة الكبرى ) واثناء المرور ننتظر الطريق ذهاب ان يكون خالى ثم نقف فى منتصف الطريق لكى يخلى طريق الاخر
    قمنا بالمرور وعلى مسافة 100 متر بعد الاسفلت سمع الاب صوت عربة تمسك فرامل وصوت احتكاك فسأل الصبى ان يلتفت للخلف ليرى مايحدث فالتفت الطفل ولم يرى شئ فقال للاب مافيش حاجه
    بعد السير لمسافة تزيد عن 300مترلاحظ الطفل عدم وجود الكلب بلبل فنبه والدة فقال لة ممكن يكون بيشرب من البحر وطلب من الطفل ان ينزل على الشط لكى يراه ولكن بلا جدوى

    وبدون تردد غير الوالد وجهة الحمار لكى يعودوا لجلب الكلب عسى ان يكون تاه ولكن عند الاقتراب من منتصف الطريق وجدوا الفاجعة الكلب ملقى فى منتصف طريق العربات وتمر العربات بجوارة فجرى الطفل ونداه الوالد ان يرجع وينتظر ولكن لا مجيب فالكلب بالنسبة للطفل كان كأنه صديق من الدرجة الاولى لما لمسة من وفاء لهذا الكلب

    نزل الوالد ملحقا بالطفل وفى منتصف طريق العربات تحسسوا الكلب كان لايزال حى ولكن لايستيطع النهوض كان يتنفس ولكن فاقد الوعى حمل الوالد والابن الكلب ثم نزل الوالد بالكلب الى الشط السفلى للبحر ثم بيده بداء برش الماء على رأس الكلب حتى عاد له وعية
    ولكن مع تغريبة عين لم ينساة الطفل كأن الكلب حينها يقول له كيف تتركنى اعبر وحدى الطريق
    الكلب عاد لة الوعى ولكن لا يستطيع السير لذا كانت هناك مشكلة باقى 6 كيلو على القرية
    ماذا سيفعل الاب والابن هل يتركوا الكلب ان وافق الاب او الطفل فهناك شريك ثالث سيرفض
    هو الحمار الذى حين رأى الكلب فى حالته صدر صوت نهنه وكأنه كان يبكى لن يرضى الحماربترك الكلب بل ان الحمار هوالذى ساعد فى نجاة الكلب
    الاب قام بحمل الكلب ثم رفعه على ظهر الحمار ثم ركب الوالد وامامه الكلب

    سيكمل الطفل ال6كيلو سيرا هى فى الاحوال العادية غيرممكنة ولكن فى هذة الحالة كان همه هو ان يصل الكلب للبيت لذ نسى التعب
    الحمل اصبح صعب على الحمار ولكن رأس الكلب وهى بالقرب من راس الحمارالذى يلتف اليها بين الحين ولاخر هونت من ثقل الحمل وطول والمشوار

    وصل الركب للبيت وتم حمل الكلب الى اعلى البيت الطينى وظل مايقرب من ثلاثة اسابيع
    طريح السطح حتى شفى تماما.

    ------------------------------------

    الخيرهوان تفعل الخير للخير وليس لكى يقولوا انك رجل خير
    الوفاء هو انت تضحى حتى لو على حساب مشقتك

    عامل الناس كما تحب ان يعاملوك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •