النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: { انتخابات مصر: بدء فرز الأصوات واليوم إعلان نتائج المقاعد الفردية}

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    Icon3 { انتخابات مصر: بدء فرز الأصوات واليوم إعلان نتائج المقاعد الفردية}


    انتخابات مصر: بدء فرز الأصوات واليوم إعلان نتائج المقاعد الفردية




    القاهرة ـ بدأت، مساء الثلاثاء، عملية فرز أصوات المرحلة الأولى من إنتخابات مجلس الشعب المصري التي إنتهت في وقت سابق أمس، بعد يومين من التصويت تحت إشراف قضائي وتأمين من جانب عناصر الجيش والأمن المركزي.

    وقال التليفزيون المصري إن "غرفة عمليات متابعة الانتخابات" في نادي القضاة قرَّرت، بعد إتصالها باللجنة القضائية العليا للإنتخابات، حظر إعلان أية نتائج للمرشحين من شأنها إظهار ما إذا كان المرشح نجح أم رسب، مشيرة إلى أن المسموح به فقط هو إعلان عدد الأصوات الحاصل عليها المرشح.

    ونقل التليفزيون عن المستشار علاء قطب عضو الأمانة العامة باللجنة القضائية العليا للإنتخابات قوله إنه "سيتم إعلان نتيجة المرحلة الأولى من الإنتخابات مساء اليوم الأربعاء بالنسبة للفائزين عن المقاعد الفردية أو من سيخوضون إنتخابات الإعادة، كما سيتم إعلان عدد الأصوات التي حصلت عليها كل قائمة حزبية على أن يتم إرجاء إعلان الفائزين في تلك القوائم حتى ختام المرحلة الثالثة للإنتخابات في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل".

    وأشار قطب إلى وصول معظم أصوات الناخبين المصريين المقيمين في الخارج، ولم يتبق سوى دولتين من بينهما السعودية، نظراً إلى العدد الكبير لأبناء الجالية المصرية هناك.

    إلى ذلك، قال عدد كبير من مندوبي وممثلي المرشحين على المقاعد الفردية ومرشحي القوائم إن عمليات الفرز ستتواصل طوال الليل من دون توقف حتى إعلان النتائج بحضور مندوبي المرشحين وأعضاء الهيئات القضائية المشرفة على الإنتخابات، وبتأمين من عناصر الشرطة والجيش.

    وأشاروا إلى أن عمليات الفرز تجري حالياً في ساحات مراكز الشباب الرياضية وساحات المدارس التي جرى فرض أطواق أمنية حولها.

    وكانت اللجنة القضائية العُليا للإنتخابات، نفت في وقت سابق اليوم، شائعات تردَّدت حول تمديد مدة التصويت ليوم ثالث في بعض اللجان الإنتخابية التي تشهد إقبالاً كبيراً.

    وقال المستشار يسري عبد الكريم رئيس المكتب الفني في اللجنة، إن تمديد مدة التصويت "كان يستلزم صدور مرسوم بقانون بهذا الشأن على غرار ما صدر من مرسوم بقانون من المجلس الأعلى للقوات السلحة بأن يكون التصويت على مدى يومين بدلاً من يوم واحد".

    من ناحية أخرى، أعلنت لجنة حزب "النور" السلفي في محافظة دمياط "شمال القاهرة" أن أعضاء الحزب ضبطوا موظفين يقومون بـ"تسويد" "تصويت غير شرعي" البطاقات الإنتخابية في لجنة معهد "فتيات الأزهر" أثناء وجود رئيس اللجنة خارجها.

    وقال المهندس طارق الدسوقي الأمين العام للحزب، في تصريح مساء اليوم، إن "القضاة تركوا اللجنة لفترة فأخذ الموظفون يسودون بطاقات التصويت لصالح حزب منافس كبير، فاكتشف محامي حزب "النور" هذا الأمر وطلب منهم التوقف فطرده موظفو اللجنة وحاولوا الإعتداء عليه".

    وكانت لجان ومقار الإنتخابات إستأنفت عملها صباح الثلاثاء، لليوم الثاني والأخير للتصويت على المرحلة الأولى من إنتخابات مجلس الشعب المصري.

    وتلقت "غرفة عمليات متابعة الانتخابات" في نادي القضاة المصري، في وقت سابق، شكاوى بامتلاء الصناديق المخصصة للتصويت وعدم إستيعابها أي بطاقات جديدة.

    وقالت الغرفة، في بيان أصدرته بعد ظهر اليوم إن 10 قضاة مشرفين على 10 لجان إنتخابية شكوا من أنه لم يتم الإستجابة لطلبهم بتوفير صناديق إضافية وعدت بتوفيرها اللجنة القضائية العليا للانتخابات "ما يهدِّد بوقف عملية التصويت بتلك اللجان وحدوث إضطرابات نتيجة ذلك".
    وكان القضاة المشرفين على العملية الإنتخابية طلبوا من اللجنة العليا للإنتخابات أن تكون عملية التصويت في اليوم الثاني في صناديق جديدة غير التي تم التصويت فيها أمس، حتى لا يضطروا إلى فتح الشمع الأحمر المغلق به صناديق التصويت أمس، كي لا يترتب على ذلك وجود طعون قانونية على صحة نتائج الإنتخابات.

    واشتكى عدد كبير من مندوبي المرشحين المنتمين لائتلافات شباب الثورة والتيارات الليبرالية واليسارية من تصويت نساء منتقبات تحملن هوية بالرقم القومي ويرفضن كشف وجوههن للتعرف على شخصياتهن.

    وقال المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات، في مؤتمر صحافي عقده بعد ظهر اليوم، إنه طلب من القضاة وأعضاء النيابة المشرفين على اللجان الإنتخابية الإستعانة بنساء من الموجودات للتصويت لمساعدتهم في التعرف على شخصيات النساء المنتقبات.

    إلى ذلك، قال سيف النوبي أحد سكان حي "المطرية" ليونايتد برس انترناشونال، في وقت سابق، إن 3 لجان إنتخابية بحي "المطرية" وحي "عين شمس" لم تفتح أبوابها اليوم أمام الناخبين لغياب القضاة المشرفين عليها، ولم توفِّر اللجنة القضائية العليا للانتخابات بدائل لهم.

    وكان التليفزيون المصري قال إن غرفة عمليات متابعة التصويت بوزارة الداخلية رصدت عدم بدء التصويت في 22 لجنة إنتخابية وتوقف التصويت باللجنة رقم 68 بالمدرسة النموذجية الإعدادية بنات بمصر الجديدة، إثر شعور رئيس اللجنة المستشار شريف عبد القوي بحالة إعياء شديدة، وتم التنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات لتوجيه قاضي آخر باللجنة واستكمال عملية التصويت مرة أخرى.

    كما قال عدد من مندوبي مرشحي ائتلاف شباب الثورة، في وقت سابق، إن عدداً من اللجان في القاهرة لم يبدأ التصويت بها حتى الساعة 11 بسبب مشكل إدارية وعدم وصول القضاة وأعضاء النيابة العامة المشرفين على عملية التصويت.

    ويبلغ عدد الناخبين بمحافظات المرحلة الأولى التسع "القاهرة، والإسكندرية، وبورسعيد، ودمياط، وكفر الشيخ، والفيوم، وأسيوط، والأقصر، والبحر الأحمر" 17.5 مليون ناخب، يدلون بأصواتهم في3307 مركز إنتخابي، فيما يبلغ عدد المصريين المقيمين بالخارج الذين قاموا بالتسجيل للانتخاب 355.5 ألف ناخب يقيمون فى 163 دولة.

    ويتنافس بانتخابات المرحلة الأولى 3809 مرشحاً بالنظام الفردي ونظام القوائم يتنافسون على 168 مقعداً، منهم 2357 مرشحاً، وفقاً بنظام الفردي، يتنافسون على 56 مقعداً، بالإضافة إلى 1452 مرشحاً وفقاً لنظام القائمة الحزبية يتنافسون على 112 مقعداً يمثلون جميعاً 36 حزباً وائتلافاً سياسياً من خلال199 قائمة حزبية، تضم 1452 مرشحاً، إلى جانب 108 مرشحاً من الأحزاب على المقاعد الفردية.

    وفي المقابل أعلن عدد كبير من مرشحي المرحلة الأولى مقاطعة الانتخابات إحتجاجاً على أعمال العنف الدامية راح ضحيتها 42 قتيلاً وإصابة أكثر من 1700، ارتكبتها عناصر الجيش والأمن المركزي خلال محاولتهم فض اعتصام مستمر حتى الآن في ميدان التحرير والميادين الرئيسية لعدد من المحافظات المصرية للمطالبة برحيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن السلطة وتسليمها للمدنيين
    .
    ويقوم ممثلون عن عدد كبير من منظمات المجتمع المدني المصرية بالإضافة إلى 7 منظمات دولية غير حكومية بمراقبة العملية الانتخابية.

    وتُمثل انتخابات أمس نهاية التصويت بالمرحلة الأولى من إنتخابات مجلس الشعب التي يليها مرحلتان أخرتان، ثم يعقبها إجراء إنتخابات مجلس الشورى على 3 مراحل أيضاً تنتهي في مارس/ أذار 2012. "يو بي اي"

    Renaad

  2. #2

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    80 مصابا في اشتباكات بين نشطاء و"بلطجية" في ميدان التحرير





    القاهرة - قال أطباء وشهود عيان إن نحو 80 شخصا أصيبوا يوم الثلاثاء في اشتباكات بين نشطاء وبلطجية في ميدان التحرير بالقاهرة.

    وقال السياسي الإصلاحي البارز محمد البرادعي ان "البلطجية" هاجموا المحتجين الذين دخل اعتصامهم في الميدان الان يومهم الحادي عشر.

    ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عادل عدوي مساعد وزير الصحة للشؤون العلاجية قوله إن عدد المصابين بلغ 79 وإن 27 منهم نقلوا إلى المستشفيات وعولج الباقون في عيادات الميدان المؤقتة.

    وكان النشطاء وبينهم بعض من اعتصموا في ميدان التحرير منذ 11 يوما قاموا يوم الثلاثاء بطرد الباعة الجائلين ومن قالوا إنهم بلطجية من الميدان لكن من طردوا عادوا ومعهم عدد كبير من البلطجية وهاجموا الميدان من ميدان عبد المنعم رياض المجاور.

    وقبل أيام قال نشطاء إن شبانا غير معروفين يدخنون سجائر محشوة بالبانجو أو الحشيش أو يتعاطون حبوبا مخدرة يترددون على الميدان وإنهم يخشون منهم على الاعتصام الذي يطالب بالإنهاء الفوري للإدارة العسكرية للبلاد. وقال النشطاء إنهم عملوا على طرد هؤلاء الشبان ومعهم الباعة الجائلون الذين بدا أن بعض البلطجية يتسترون بهيئتهم.

    وقال التلفزيون الرسمي إن باعة جائلين طرف في الاشتباكات.

    وفي انتقاده للمجلس العسكري الذي يحكم البلاد قال البرادعي في صفحته على موقع تويتر "البلطجية الان يهاجمون المحتجين في التحرير. والنظام الذي لا يستطيع حماية مواطنيه هو نظام فشل في أداء وظيفته الاساسية."

    وأظهرت لقطات تلفزيونية حية قنابل حارقة تنطلق في سماء الليل في اتجاه الميدان وتنفجر على الطريق قرب المتحف المصري بالقاهرة غير بعيد من تجمع المحتجين.

    وسمع احد شهود العيان عشر طلقات على الاقل مع اندلاع الاشتباكات في احد أطراف الميدان حيث يطالب المحتجون بالرحيل الفوري للمجلس العسكري الذي يحكم البلاد منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

    وقال الطبيبان إبراهيم أحمد وأحمد عزت لرويترز إنهما عالجا سبعة نشطاء في عيادة مؤقتة أقاماها قرب مكان الاشتباكات بينما قال شهود عيان إن سيارات إسعاف تنقل من تلحق بهم إصابات جسيمة إلى عيادات ميدانية أخرى كانت أقيمت في السابق في الميدان أو إلى المستشفيات القريبة في المدينة.

    وقال الشهود إن المهاجمين استخدموا القنابل الحارقة والحجارة والزجاجات الفارغة في بداية الهجوم لكنهم استخدموا أيضا طلقات الخرطوش.

    وقال المنسق الجماهيري لحركة شباب 6 ابريل في محافظة القليوبية المجاورة والذي أصيب بطلقة خرطوش في الوجه لرويترز "الهجوم تشنه عصابات منظمة وكان الغرض منه استدراج المعتصمين إلى خارج الميدان."

    وأضاف بينما ضمادات على وجهه بعد علاجه "حين رأى البلطجية أنني أنادي على المعتصمين بألا يخرجوا خارج الميدان ضربني أحدهم بطلقة في وجهي."

    وقال الناشط شادي محمد إنه لا يستبعد أن تكون وزارة الداخلية وراء الهجوم.

    ووقعت الاشتباكات مع ختام الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب التي سادها الهدوء وهي أول انتخابات تجرى في البلاد منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

    ويعتصم ألوف النشطاء في ميدان التحرير منذ يوم 18 من نوفمبر تشرين الثاني.

    وقال محمد السعيد أحد قادة الجماعات التي نظمت الاحتجاج للتلفزيون المصري "الباعة الجائلون هم من يرمون كرات اللهب ومعهم أنابيب "اسطوانات" بوتاجاز وليس معهم أي أوراق تثبت هوياتهم ويريدون أن يبقوا في الميدان."

    وأضاف "كلهم متمركزون في "ميدان" عبد المنعم رياض "المجاور الآن" ونحن نريد أن نحمي الناس والأسر التي في الميدان."

    وفي وقت سابق قال شهود عيان إن مشاجرات نشبت بين باعة جائلين كانوا يخدمون المحتجين المعتصمين في ميدان التحرير.

    وقال الشهود ان اندلاع المشاجرات أدى إلى تدخل المسعفين الذين يعملون في الميدان لإنهائها. وكان بعض المشاركين في المشاجرات يحملون عصيا وتم إتلاف اكشاك الباعة.

    وعلى مدى أيام عديدة في الأسبوع الماضي كان المحتجون يشتبكون مع الشرطة في الشوارع القريبة وهاجمت الشرطة في اكثر من مناسبة الميدان في محاولة لإخلائه.

    وسقط في الاشتباكات 42 قتيلا وأصيب نحو ألفين. "رويترز"

    Renaad

  3. #3

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي

    يسلمو ايديكي عالمتابعة حبي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •