النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أوباما يردّ على (وساطة المالكي لبشار الاسد) بصفاقة: لو فعلناها مع صدام ما كنت هنا

  1. #1

    D o n j o i n
    الصورة الرمزية ali_aldouri
     رقم العضوية : 22914
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 10,583
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بيــت الحبايـــب
     هواياتي : القراءة - التصميم
     اغنيتي المفضلة : كل ابداعات القيصر
     إعجاب متلقى : 4794 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3252 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 26
     الحالة :  ali_aldouri غير متصل


     

    Icon2 أوباما يردّ على (وساطة المالكي لبشار الاسد) بصفاقة: لو فعلناها مع صدام ما كنت هنا

    أوباما يردّ على (وساطة المالكي لبشار الاسد) بصفاقة: لو فعلناها مع صدام ما كنت هنا








    واشنطن- بغداد:
    في ردّه على طلب رئِيس الوزراء العراقي، لإجراء "الصلح بين نظام الأسد والمعارضين لنظامه"، قال الرئيس باراك أوباما، بحسب رواية الصحف الأميركية: "لو تم حصر الحل العراقي بحوار بين المعارضة العراقية وصدام حسين، لما كنت هنا هذا الصباح". ويقول محللون إخباريون إن موقف الولايات المتحدة من سقوط شرعية حكم بشار الأسد -كما يبدو ذلك من سياق الكلام- نهائي ولا عودة فيه . ونقل عن أوباما قوله: لقد أعطينا الأسد فرصة لقيادة الإصلاح إلا أنه اختار طريق الاستمرار بقتل شعبه. ونسبت الصحف إلى المالكي قوله: إن الأسد وعد بتفكيك وتسليم مجموعة يونس الأحمد البعثية العراقية إلى بغداد، والتعاون مع المحكمة الخاصة في لبنان، كما ينوي تنشيط التبادل الاستخباراتي مع الولايات المتحدة لتثبيت الأمن تماما في العراق ولبنان وغيرهما، ويريد النظام أيضاً قيادة بلاده باتجاه الديموقراطية وإجراء إصلاحات وانتخابات برلمانية ورئاسية. وحاول المالكي إقناع مضيفه بضرورة استمرار الرئيس السوري وحكمه " من أجل تثبيت الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط بعد اتمام انسحاب الجيش الاميركي من العراق اواخر الشهر الجاري"، الا ان اوباما رفض ذلك، وفق مصادر اميركية مطلعة على مضمون اللقاء بين الرجلين اول من امس. واضافت المصادر أن المالكي اكد لأوباما ان "الاسد ينوي قيادة بلاده باتجاه الديمقراطية، واجراء اصلاحات، وانتخابات برلمانية ورئاسية". في الاطار نفسه، قال المالكي للرئيس الاميركي ان "من شأن انهيار الاسد اندلاع حرب اهلية في سورية تطول ألسنة لهبها بعض دول المنطقة وفي مقدمتها العراق". لذا، وفق المالكي، "يكمن الحل الوحيد في سورية في الحوار بين النظام والمعارضة، وعدم تدخل اي من الدول في شأن سورية الداخلي”. وانتهى رئيس الحكومة العراقية الى القول ان بلاده "تحاول، قدر المستطاع، الوقوف على الحياد في الموضوع السوري، وحصر نشاطها بمساعي الخير في مساهمة للتوصل الى حل ينهي الوضع القائم، فنحن لا نريدهم (السوريين) ان يتدخلوا في شؤننا، وعلينا نحن ألا نتدخل في شؤونهم”.
    وقال اوباما انه لطالما شكلت سورية تهديدا على استقرار العراق وامنه، وسهلت دخول من سماهم بالارهابيين من الاراضي السورية الى الاراضي العراقية. وتابعت المصادر ان اوباما "ذكّر" ضيفه بالاتهامات التي وجهها الى الاسد بالضلوع في تفجيرات بغداد في اغسطس 2009 ومطالبة المالكي بإقامة محكمة دولية لمحاسبة الاسد وأفراد نظامه.واعتبر اوباما ان موقف الولايات المتحدة من سقوط شرعية الاسد هو "موقف نهائي، ولا عودة فيه الى الوراء، فدول العالم بما فيها الولايات المتحدة اعطت الاسد فرصة لقيادة الاصلاح نحو الديمقراطية، الا ان الاسد اختار طريق الاستمرار بقتل شعبه، وهذا طريق لا عودة فيه”.على ان اوباما اكد لضيفه العراقي، حسب المصادر، على ان "الخلاف في التكتيك" تجاه سورية وفي وجهات النظر لكيفية التعاطي مع الاسد للتوصل الى حل لا يؤثر بتاتا في "الشراكة الاستراتيجية" بين بلديهما.واضاف اوباما ان "المالكي اعلم بالموقف العراقي الانسب تجاه سورية والذي يخدم مصالح الشعب العراقي اكثر”.


    المصدر








  2. #2

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي

    ههههه

    يسلمو ايديك أخي عالخبر


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •