النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اكثر من ثلاثين قتيلا في هجومين على مقري الامن في دمشق

  1. #1

    صمتي حكايه
    الصورة الرمزية امراه بلا قيود
     رقم العضوية : 25072
     تاريخ التسجيل : Jul 2011
     المشاركات : 1,097
     الإقامة : الاردن
     هواياتي : السباحه والرسم
     اغنيتي المفضلة : انا وليلى
     إعجاب متلقى : 386 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 91 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 11
     الحالة :  امراه بلا قيود غير متصل


     

    افتراضي اكثر من ثلاثين قتيلا في هجومين على مقري الامن في دمشق

    اكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الجمعة ان اكثر من ثلاثين شخصا قتلوا وجرح اكثر من مئة آخرين في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفا مركزين للامن في دمشق.
    وقال المقداد للصحافيين في موقع احد الهجومين "سقط اكثر من ثلاثين قتيلا واكثر من مئة جريح في اعتداءي اليوم".
    واضاف "في اليوم الاول من وصول المراقبين العرب، انها اول هدية من الارهاب والقاعدة لكننا سنسهل الى ابعد حد مهمة الجامعة العربية".
    وتابع المقداد ان "الارهاب اراد ان يكون اليوم الاول للمراقبين في دمشق يوما مأساويا لكن الشعب السوري سيواجه آلة القتل التي يدعمها الاوروبيون والاميركيون وبعض الاطراف العربية".
    وكان مقداد برفقة سمير سيف اليزل مساعد الامين العام للجامعة العربية ورئيس البعثة التي ستعد لقدوم المراقبين العرب ووصلت الخميس الى العاصمة السورية.
    ووفد بعثة المراقبين المكون من عشرة اعضاء ويراسه المسؤول في الجامعة العربية سمير سيف اليزل مكلف تسوية المسائل اللوجستية والتنظيمية تمهيدا لوصول مجموعة من 30 الى 50 مراقبا عربيا الاحد.
    ومن المفترض ان يرتفع عدد العناصر ليبلغ 150 الى 200 مراقب من المدنيين والعسكريين بقيادة رئيس المهمة الفريق اول ركن السوداني محمد احمد مصطفى الدابي.
    وتعتبر السلطات السورية انها حصلت على تعديلات على البروتوكول الاساسي الذي "لم ياخذ بالاعتبار بشكل كاف الامن القومي" للبلاد بحسب قولها.
    وقال الناطق باسم الخارجية السورية جهاد المقدسي لوكالة فرانس برس "ان مصلحتنا هي نجاح هذه المهمة لان مهمتها هي ان تعكس الوضع الميداني وان تدرك ان الامور ليست مجرد اسود او ابيض، وانما اكثر تعقيدا بكثير" في البلاد التي تشهد حركة احتجاج اسفرت عن مقتل خمسة الاف شخص بحسب الامم المتحدة منذ اذار/مارس.
    في المقابل، اعرب الناشطون الذي يشاركون في التظاهرات الاحتجاجية ضد الرئيس بشار الاسد، عن خيبة املهم. ودعا هؤلاء الناشطون المطالبون بالديموقراطية الى التظاهر الجمعة تحت شعار "بروتوكول الموت" في اشارة الى بروتوكول المراقبين العرب الذي اعتبروه "مناورة" من النظام.
    وكتب الناشطون على صفحتهم على الفيسبوك "بروتوكول الموت، رخصة مفتوحة للقتل".
    واعتبروا ان النظام استغل توقيع البروتوكول لتكثيف عملياته العسكرية "الهمجية" التي يخوضها ضد المدن المتمردة منذ بدء حركة الاحتجاج.
    من جانبها، نددت منظمة "ايناف بروجكت" الاميركية غير الحكومية الخميس بوجود ضابط سوداني ضالع في الحرب الاهلية وفي نزاع دارفور على راس بعثة المراقبين العرب التي كلفت مراقبة الوضع في سوريا.
    وكتبت المنظمة ان اختيار هذا الضابط من جانب الجامعة العربية "يثير تساؤلات" مذكرة بان "جرائم حرب بينها ابادة" ارتكبت في دارفور في الفترة التي كان يقود فيها هذا الضابط الاستخبارات السودانية.
    وكان الفريق اول محمد احمد مصطفى الدابي مستشارا للرئيس السوداني عمر البشير الذي تلاحقه المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب ابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور. والدابي ضالع بدوره في الحرب الاهلية التي اندلعت بين الشمال والجنوب وفي نزاع دارفور.
    ميدانيا، قتل 29 شخصا الخميس كما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.


    تحيـــــــــــــاتي







    سأكِون كالِوُرد
    كِلما ينجرحُ " بزخات مطر " يفِوٌحُ عِطِراً


    امرأة بلا قيود

  2. #2

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي

    يسلمو عالخبر :( :( :(


  3. #3

    " Doctor "
    الصورة الرمزية Amer waleed
     رقم العضوية : 7610
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 5,981
     الجنس : Male
     إعجاب متلقى : 1980 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1763 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  Amer waleed غير متصل


     

    افتراضي

    الأصح نقول الكذاب نائب وزير الخارجية

    لأنها لعبة غبية و سخيفة من النظام حتى يسوق لفكرة وجود العصابات المسلحة

    ما تم هو كالتالي
    ضرب عصفوري بحجر
    جمعوا الكثير من المعتقلين في هاذين المقرين و قجروا فيهم المكان
    منها بيتخلصوا منهم و بيفضوا هالسجون شوي و منها بيثبتوا للمراقبين
    ان فيه خطر على تحركهم و انهم ما لازم يروحوا للمناطق الساخنة

    الله شاهد و عارف و مصير الايام تكشفهم

    بعض القلوب تظل قطعة منا حتى وان أبعدها القدر عنا !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •