جمعة مصرية جديدة بميدان التحرير تحت عنوان "رد شرف الحرائر"




القاهرة - توافد مئات المصريين على ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة للمشاركة فى مليونية "رد الشرف".

وكانت قوى سياسية وحركات شبابية وثورية دعت لتلك المليونية احتجاجا على ما وصفوه بـ "الممارسات العنيفة من قبل قوات الجيش" ضد المتظاهرات خلال أحداث مجلس الوزراء الأخيرة ، فيما أعلنت جماعة الاخوان المسلمين مقاطعتها لمليونية اليوم "من أجل عودة الهدوء والاستقرار".

ويطالب المتظاهرون بقيام المجلس العسكرى بتسليم مقاليد الامور إلى سلطة مدنية وإقالة حكومة الانقاذ الوطنى برئاسة الدكتور كمال الجنزوري.

ويتوقع مشاركة المرشحين المحتملين لانتخابات الرئاسة في مصر الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح وحمدين صباحي في مليونية اليوم.

كما يشارك اتحاد شباب ماسبيرو والذي أكد أن هدف مشاركته هو المطالبة بوقف العنف فورا والافراج عن المعتقلين ومحاكمة من تسبب فى قتل المتظاهرين.

وكانت مصادمات واشتباكات وقعت بين متظاهرين وقوات من الجيش والشرطة أمام مجلس الوزراء هذا الاسبوع اسفرت عن مقتل 17 شخصا طبقا لما ذكرته وزارة الصحة المصرية فيما عرف باسم "احداث مجلس الوزراء".

كان العشرات اعتصموا امام مقر مجلس الوزراء بقلب القاهرة ومنعوا الدكتور الجنزوري، رئيس حكومة الانقاذ الوطني الذي خدم في عهد الرئيس السابق حسني مبارك ويعتبره كثيرون قريبا للغاية من النظام المخلوع، من دخول مقر المجلس.

كان الشهر الماضي، قد شهد مقتل 45 شخصا في اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين المناهضين للمجلس العسكري بالقرب من وزارة الداخلية وسط القاهرة فيما عرف اعلاميا باحداث "محمد محمود". "د ب أ".