النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ليبيا في مواجهة مشكلة الثوار المسلحين.. الصعبة

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    Icon2 ليبيا في مواجهة مشكلة الثوار المسلحين.. الصعبة


    ليبيا في مواجهة مشكلة الثوار المسلحين.. الصعبة




    طرابلس - تواجه السلطات الليبية الجديدة التي تتعرض لضغوط من كل الجهات، صعوبات في تسوية مشكلة الثوار المسلحين الذين يتولون جزءا كبيرا من امن البلاد منذ الثورة واصبحوا يطالبون بتمثيلهم في الهيئات القيادية.

    وقدم وزراء الدفاع والداخلية والتخطيط الاثنين خطة مفصلة تهدف الى اعادة دمج المدنيين الذين تركوا اعمالهم او دراستهم للمشاركة في قتال قوات معمر القذافي وما زالوا منظمين في وحدات مسلحة، في المجتمع.

    ويفترض ان يلتحق عدد منهم العام المقبل بالجيش او الشرطة بينما قد يخضع آخرون للتأهيل في مختلف المجالات داخل ليبيا او في الخارج او يستأنفوا الدراسة او يشرفوا على مشاريع بفضل مساعدات الدولة.

    لكن في اليوم التالي، رفع ممثلو "اتحاد ثوار ليبيا" الذي يقول انه يضم بين ستين وسبعين في المئة من الثوار السابقين، سقف مطالبهم بدعوتهم المجلس الوطني الانتقالي الى منحهم اربعين بالمئة من مقاعده.

    وقال فرج السويحلي احد قادة مصراتة المدينة الواقعة شرق ليبيا مبررا هذا المطلب ان الثوار "هم رمز الثورة" و"هم الذين يملكون القوة الحقيقية على الارض. لكنه اكد مجددا "ولاء" الثوار السابقين "للدولة والحكومة".

    ويأتي هذا المطلب ليضاف الى لائحة طويلة من المطالب التي يتوجب على المجلس الوطني تلبيتها بعد فترة سماح مثل مطلب احلال مزيد من الشفافية.

    وتوحي السلطات بانها لا تريد حصول مواجهة في هذه القضية الحساسة التي يشكلها الثوار الذين يبدو بعضهم مدججا بالسلاح ولا ينوون التخلي عن مكتسباتهم من الثورة.

    وقد غادر بعض الثوار المسلحين العاصمة كما طلب سكان طرابلس الذين اغضبهم انتشار الاسلحة، لكن منشآت اساسية ما زالت تحت حراسة او سيطرة هذه الوحدات.

    فمطار طرابلس الدولي تسيطر عليه كتيبة الزنتان اسم المدينة الواقعة جنوب غرب العاصمة. وقد خص احد قادة الكتيبة نفسه بمنصب مدير المطار.

    وقد فهم المسلحون رسالة اهل طرابلس واصبحوا لا يغادرون معسكراتهم الا عند الضرورة حسبما ذكر السويحلي. واضاف "لكنهم لن يسلموا اسلحتهم الا عندما تتولى الدولة مهامها فعلا"، في موقف تتقاسمه فصائل عدة.

    واكد رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب ان مسألة المقاتلين "اعقد بكثير مما تبدو" و"لا يمكننا ان نقول لهم +شكرا جزيلا لتحريركم ليبيا الآن عودوا الى بيوتكم+".

    لكن البعض ولا سيما الضباط في الجيش السابق يشعرون بالقلق من بطء اعادة بناء قوى الامن التي يجب ان تحل محلهم وتمهد لنزع الطابع العسكري عن هذه المجموعات.

    وقال العقيد بشير العيودات الذي يأمل في ان يتم تعيين رئيس للاركان بسرعة لاطلاق اعادة بناء الجيش ان "المجلس الوطني الانتقالي يخاف من +الثوار+ ولا يريد استبعادهم لان من يملك القوة يملك السلطة".

    ويفترض ان يتم تسوية هذه المسألة في الاول من كانون الثاني/يناير من قبل 25 ضابطا تم اختيارهم من قبل الثوار بطلب من المجلس الانتقالي. لكن يجب ان تكون النتيجة مقبولة من قبل كل الميليشيات التي تطمح الى ان يتولى احد عناصرها قيادة الجيش.

    لكن الثوار المسلحين السابقين يبقون منقسمين. وقد خرجت خلافاتهم الى العلن الاسبوع الماضي خلال مؤتمر اتحاد ثوار ليبيا الذي كان يفترض ان يؤكد وحدتهم.

    وقد اشتكى بعضهم من انه لم يدع رسميا الى المؤتمر بينما اتهم آخرون المشاركين بانهم "انتهازيون". حتى ان بعضهم تعاركوا بالايدي عندما دخل بعضهم باسلحتهم في مخالفة للنظام. "ا ف ب"

    Renaad

  2. #2

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي


    مصادر إعلامية ليبية: الكيب ينوى تقديم استقالته




    طرابلس ـ العرب اونلاين: قالت مصادر اعلامية ليبية ان عبدالرحيم الكيب رئيس الحكومة الليبية ينوى تقديم استقالته لرفضه مطالب بإعدام سيف الإسلام القذافى وطرد أنصار معمر القذافى خارج البلاد

    وتناقلت مصادر ليبية أخبارا عن تقديم عبدالرحيم الكيب رئيس الحكومة الليبية استقالته بعد أن استقال وزير الاقتصاد طاهر شركس الذي كان يحتل منصبا في ظل نظام معمر القذافي.

    وقد أفادت الأخبار الليبية أن عبدالرحيم الكيب ينوي تقديم استقالته بعد أسبوع احتجاجا على عرقلة برنامج المصالحة الوطنية الليبية من مجموعات مجهولة تدعي إنها اتحاد الثوار الليبيين وتريد تطهير ليبيا من أنصار معمر القذافي.

    وقد صرح اسعد ابوقيلة الصحافي الليبي أن عبدالرحيم الكيب رئيس الحكومة الليبية رفض التوقيع على مذكرة تحمل عنوان "اجتثاث أنصار القذافي وإبعادهم خارج ليبيا وإعدام سيف الإسلام القذافي".

    وأضاف الصحفي الليبي انه حدث تظاهرات في بنغازي وطرابلس منذ عدة أيام للمطالبة بأبعاد أنصار معمر القذافى خارج البلاد وأيضا إعدام سيف الإسلام القذافى في أسرع وقت وهو الأمر الذي رفضه رئيس الحكومة مما يعزز خبر تقديم استقالته لرفضه تنفيذ هذه المطالب .

    والجدير بالذكر أن عبدالرحيم الكيب رفض أكثر من مرة إبعاد أنصار معمر القذافي وخاصة الذين لم يتورطوا في سفك دماء الليبيين لان ذلك لن يفيد الشعب الليبي بل سيهدد البلاد في الدخول إلى حرب أهلية طويلة وان سيف الإسلام القذافي لابد وان يقدم لمحاكمة عادلة وان هذه المحاكمة هي التي ستحدد انه يستحق الإعدام أو البراءة

    Renaad

  3. #3

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    ثوار ليبيا يواصلون اعتصاماتهم لتصحيح مسار الثورة





    طرابلس ـ العرب اونلاين ـ سعيد فرحات: يواصل ثوار ليبيا الاعتصامات لاكثر من اسبوعين فى العاصمة الليبية طرابلس وبنغازى ثانى اكبر المدن الليبية بالالاف من الشبان الثوار ويقيمون بغلق الشوارع مما اعاق الحركة فى شوارع المدينة وجعلها اكثر ازدحاما مما هى عليه ويقد هؤلاء المعتصمين لائحة طويلة من المطالب يتوجب على السلطات الليبية الجديدة تلبيتها، تنضاف إليها معضلة المليشيات لتثقل كاهلها.

    وتواجه السلطات الليبية الجديدة التي تتعرض لضغوط من كل الجهات، صعوبات في تسوية مشكلة الميليشيات التي تتولى جزءا كبيرا من امن البلاد منذ الحرب واصبحت تطالب بتمثيلها في الهيئات القيادية.

    وقدم وزراء الدفاع والداخلية والتخطيط الاثنين خطة مفصلة تهدف الى اعادة دمج المدنيين الذين تركوا اعمالهم او دراستهم للمشاركة في قتال قوات معمر القذافي وما زالوا منظمين في وحدات مسلحة، في المجتمع.

    ويفترض ان يلتحق عدد منهم العام المقبل بالجيش او الشرطة بينما قد يخضع آخرون للتأهيل في مختلف المجالات داخل ليبيا او في الخارج او يستأنفوا الدراسة او يشرفوا على مشاريع بفضل مساعدات الدولة.

    لكن في اليوم التالي، رفع ممثلو "اتحاد ثوار ليبيا" الذي يقول انه يضم بين ستين وسبعين في المئة من المتمردين السابقين، سقف مطالبهم بدعوتهم المجلس الوطني الانتقالي الى منحهم اربعين بالمئة من مقاعده.

    وقال فرج السويحلي احد قادة مصراتة المدينة الواقعة شرق ليبيا مبررا هذا المطلب ان الثوار "هم رمز الثورة" و"هم الذين يملكون القوة الحقيقية على الارض. لكنه اكد مجددا "ولاء" المتمردين السابقين "للدولة والحكومة".

    ويأتي هذا المطلب ليضاف الى لائحة طويلة من المطالب التي يتوجب على المجلس الوطني تلبيتها بعد فترة سماح مثل مطلب احلال مزيد من الشفافية.

    وتوحي السلطات بانها لا تريد حصول مواجهة في هذه القضية الحساسة التي تشكلها الميليشيات التي يبدو بعضها مدججا بالسلاح ولا تنوي التخلي عن مكتسباتها من الثورة.

    وقد غادر بعضها العاصمة كما طلب سكان طرابلس الذين اغضبهم انتشار الاسلحة، لكن منشآت اساسية ما زالت تحت حراسة او سيطرة هذه الوحدات.

    فمطار طرابلس الدولي تسيطر عليه كتيبة الزنتان اسم المدينة الواقعة جنوب غرب العاصمة. وقد خص احد قادة الكتيبة نفسه بمنصب مدير المطار.

    وقد فهم المسلحون رسالة اهل طرابلس واصبحوا لا يغادرون معسكراتهم الا عند الضرورة حسبما ذكر السويحلي. واضاف "لكنهم لن يسلموا اسلحتهم الا عندما تتولى الدولة مهامها فعلا"، في موقف تتقاسمه فصائل عدة.

    وتتبلور مطالب الثوار الليبين فى الاولوية القصوى لاسر الشهداء والجرحى والمفقودين ورعاتيهم، اسبعاد رموز نظام القذافى من الحكم ومن المناصب فى المجلس الانتقالى او الحكومة الانتقالية ..كما يطالبون بعد احقية المجلس الانتقالى فى اصدار القوانيين والتشريعات الا اذا كانت لازهة لانتخاب الجمعية التاسيسة، ويشترط حينها مشاركة مؤسسات المجتمع المدنى فى صياغتها وعليه يرفض رفضا باتا حزمة القوانيين المتعلقة بالعدالة الانتقالية والعفو عن ازلام القذافى، كما طالب الثوار بانتخاب جمعية تأسيسية تحل محل المؤتمر الوطنى وفى نفس التوقيت لوضع الدستور ولابد من تقديم تعهدات مكتوبة من اعضاء المجلس الوطنى الانتقالى والحكومة بعد الترشح للانتخابات الجمعية، كما طالبوا بتفعيل العدالة الانتقالية من خلال تفعيل القضاء الليبي، وتطهيره من القضاة الفاسدين بجميع المحاكم وعلى رأسها المحكمة العليا على ان يقصر مفهوم العدالة الانتقالية على الفترة من بداية الثورة حتى الآن على ان يتم حلحلة تركة القذافى للبرلمان المنتخب بعد الدستور، كم انادوا بتفعيل الجيش وبتسمية رئيس اركانه وتفعيل الامن الوطنى بكافة اقسامة ووحداتة والغاء الضرائب على المرتبات ولابد من صرفها فى موعدها اولا باول واعادة النظر فى سقفها بما يكفل الحياة الكريمة للشعب الليبي بجميع الشرائح وتأمين مرتبات لمن لادخل له، كما طالبوا باعلام وطنى حر يتبع الدولة وتخصص لكل مدينة قناة اعلامية وطنية حرة وطالبوا المعتصمين القضاء المدنى هو الاحق بقضية مقتل عبد الفتاح يونس ورفاقه وبرقابة هيئات محايدة والاهتمام بالجانب العلمى للجامعات والمدارس واعفاء من الرسوم مهما كانت وتقرير منح دراسية لطبتها وايفادهم الى الخارج بدون وساطة او محسوبية، كما طالبوا باقصاء اعضاء الانتقالى ذوى الجنسيات المزدوجة .

    واكد رئيس الوزراء عبد الرحيم الكيب ان مسألة المقاتلين "اعقد بكثير مما تبدو" و"لا يمكننا ان نقول لهم "شكرا جزيلا لتحريركم ليبيا الآن عودوا الى بيوتكم".

    ولكن البعض ولا سيما الضباط في الجيش السابق يشعرون بالقلق من بطء اعادة بناء قوى الامن التي يجب ان تحل محلهم وتمهد لنزع الطابع العسكري عن هذه المجموعات.

    وقال العقيد بشير العيودات الذي يأمل في ان يتم تعيين رئيس للاركان بسرعة لاطلاق اعادة بناء الجيش ان "المجلس الوطني الانتقالي يخاف من 'الثوار' ولا يريد استبعادهم لان من يملك القوة يملك السلطة".

    ويفترض ان يتم تسوية هذه المسألة في الاول يناير من قبل 25 ضابطا تم اختيارهم من قبل "الثوار" بطلب من المجلس الانتقالي. لكن يجب ان تكون النتيجة مقبولة من قبل كل الميليشيات التي تطمح الى ان يتولى احد عناصرها قيادة الجيش.

    ولكن المتمردين السابقين يبقون منقسمين. وقد خرجت خلافاتهم الى العلن الاسبوع الماضي خلال مؤتمر اتحاد ثوار ليبيا الذي كان يفترض ان يؤكد وحدتهم.

    وقد اشتكى بعضهم من انه لم يدع رسميا الى المؤتمر بينما اتهم آخرون المشاركين بانهم "انتهازيون". حتى ان بعضهم تعاركوا بالايدي عندما دخل بعضهم باسلحتهم في مخالفة للنظام.

    Renaad

  4. #4

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    ليبيا تنتهي من تفكيك أسلحتها الكيماوية بحلول أبريل القادم





    طرابلس ـ العرب اونلاين ـ سعيد فرحات: توقع مسؤول عسكري عن ملف الأسلحة الكيماوية بالجيش الليبي امس الانتهاء من تفكيك المواد الكيماوية التي كانت محزنة في بلاده إبان نظامها السابق بحلول شهر أبريل من العام القادم.

    ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن العقيد يوسف صفي الدين في حلقة نقاش أقيمت بمدينة ودان "600 كلم جنوب طرابلس" تأكيده أن مكونات الأسلحة الكيماوية في ليبيا تخضع لرقابة دولية ومواقعها وضعت تحت حراسات مشددة.

    يشار إلى أن ليبيا سبق وأن أعلنت بأنها اكتشفت أسلحة كيماوية كانت موجودة في ترسانة نظام القذافي وطلبت من المجتمع الدولي التدخل لمساعدتها في التعامل معها

    ولفت العقيد صفي الدين في هذا الصدد إلى أنه وفق الاتفاقيات الدولية المتعلقة بهذا الموضوع فإنه لن تترك أي جزئية ولو بسيطة من المخلفات حتى لا تصيب البيئة بأية أضرار.

    وقال إن الأمر قد يستمر لمدة سنتين تقريباَ للتخلص من بقايا ونفايات هذه المواد.

    يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد توصلت مع المجلس الانتقالي الليبي لتحديد سبل التعامل مع مخزون نظام القذافي من الأسلحة الكيماوية والصواريخ المضادة للطائرات.

    ووفقا لمصادر متطابقة فإن واشنطن تراقب أماكن تخزين بعض تلك الأسلحة، وذلك من خلال طائرات مراقبة وطائرات تعمل من دون طيار.

    Renaad

  5. #5

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    نهاية القذافي أثارات جدلا واسعا
    2011 في ليبيا: خلاص من القذافي وأسرته وانتصار الثورة




    طرابلس ـ العرب اونلاين ـ سعيد فرحات: ليبيا مع عام جديد دون القذافي واسرتة وحاشيته بعد 42 عاما من العبودية والاستبداد والظلم.

    انقضى عام 2011 بكل مافيه من تغيرات على الساحة الدولية والعربية والاقليمية في ظل ما شهدته المنطقة من ثورات اطلق عليها الربيع العربى للتغيير كانت في تونس ومصر ثم ليبيا التي كانت ثورتها، ثورة فريدة من نوعها.

    استطاعت الثورة الليبية ان تغيير واقعا ديكتاتوريا ظل قابعا على مقدرات البلاد طوال 42 عاما من الحكم. خلالها الغى القذافي وجه ليبيا الحقيقي وجسده في شخصه هو فقط .. من كان يقول انه ليبي في الخارج كان ينظر اليه نظرة الريبة والخوف.

    فقد طمس القذافي الهوية السياسية والثقافية للبلاد طوال اربعة عقود من الحكم والاستبداد والاستعباد للشعب وتبديد ثروات النفطية والاقتصادية حيث ان عدد سكان ليبيا 6.5 مليون نسمة، ومساحتها 2 مليون كم وتبلغ عائداتها النفطية اكثر من 100 مليار سنويا وهى كانت تنتج 1.8 مليون برميل يوميا حسب اوبك لكن ليبيا كانت تبيع اكثر من 3.6 مليون برميل تحت غطاء اوبك من خلال شبكة شركات نجله سيف الاسلام في مالطا وبريطانيا والنمسا والذى كان المتصرف الوحيد في النفط خلال العشر سنوات الاخيرة.

    ليبيا عانت طوال العقود الاربع من سنوات عجاف من حيث التهميش الكلي للشعب بنما كان بعض الاشخاص لهم التصرف والتحكم في اقدار الشعب الليبي وهم الاسرة وقبيلة القذافي والحاشية والمجموعة الوزارية المقربة منه طوال سنوات حكمه.

    استغل القذافي اموال الشعب الليبي في ملذاته الشخصية ونزواته وطموحاته السياسية في دعم حركات الارهاب في العالم " ماسمى بالحركات التحررية" في اوروبا وامريكا الجنوبية واسيا وافريقيا التي اغدق على حكامها الدعم المالي والعسكري في هيئة استثمارات ليبية في هذه الدول، اذ قدرت استثمارات ليبيا في افريقيا باكثر من 200 مليار.

    الليبيون كانوا مهمشين من التعليم حيث سوء منظمة التعليم الذى الغى خلال 30 سنة تعليم اللغات في المدارس الليبية بحجة ان هذه لغات الشيطان، كما ان البنية التحتية سيئة للغاية حيث لايوجد خدمات صحية في ليبيا فقد كان الليبيين يعالجون في تونس ومصر والاردن والدول الاوربية باكثر من 1.2 مليار سنويا حسب احصاءات دقيقة سواء على المستوى الشخصي او الحكومي وذلك بسبب رداءة الصحة في البلاد وعدم اصلاح المنظومة الصحية في ليبيا التي مازالت تعاني من شتى الاشياء وايضا المسكن والبنية التحتية من مواصلات واتصلات القطاعات التي كانت حكرا على اولاده يتنازعون على امتلاكها والهيمنة على مقدرات البلاد الاقتصادية.

    سارع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى إبداء فخره واعتزازه بدور بريطانيا في إسقاط الدكتاتور الليبي معمر القذافي، بعد مصرعه بمدة قصيرة، لكن هل تنتاب كاميرون مشاعر الفخر والاعتزاز نفسها، بالأسلحة التي باعتها بريطانيا إلى الدكتاتور منذ عام 2005، والمقدرة بنحو 120 مليون جنيه إسترليني، والتي أسهمت في بقاء نظام الطاغية في السلطة؟

    وغني عن البيان أن الثورة ضد القذافي تم التصدي لها في البداية باستخدام نطاق من الأسلحة الثقيلة، بما في ذلك استخدام القنابل العنقودية في المناطق المأهولة، وهذه الأسلحة سحبت من مخزون الأسلحة الهائل للطاغية، وكثير منها يقبع الآن في مبان أو مخابئ غير صالحة.

    وكان قصف ناتو، الذي ساعد على اجتياح الثوار للبلاد، يستهدف تدمير تلك الأسلحة وبعضها مصدره بلدان تنتمي إلى حلف ناتو.

    وهذه الانتكاسة في مبيعات الأسلحة وتبعاتها، تعد أمراً شائعاً في تجارة الأسلحة الدولية، التي تقف وراءها قضايا جيوسياسية، إلى جانب الجشع والافتقار العميق للأخلاق والغياب الواضح لأي قواعد تنظيم أو إشراف.

    وتمتد صفقات الأسلحة، التي تبرمها الحكومات ووكالات استخباراتها، فضلاً عن الصناعيين، والوسطاء والتجار والممولين، عبر سلسلة من القضايا القانونية والأخلاقية، بدءًا من التجارة الرسمية وصولاً إلى السوق الرمادية والسوق السوداء، ما يطلق عليها سوق الظل. والحدود بين هذه الأسواق الثلاثة يشوبها الغموض، وتتسم بتشابك عميق، بل تعتمد السوق الواحدة على الأخرى في علاقة تبادلية، ونظراً إلى ضرورات الرشاوى والفساد، فإن صفقات الأسلحة قلما تجري في شكل علني وصريح، حيث تقدر إحدى الدراسات بأن هذه التجارة تشكل 40% من إجمالي حالات الفساد في التجارة الدولية.

    ويكشف تاريخ القذافي عن الكثير من الأخطاء في تجارة الأسلحة الدولية، وإرث هذه التجارة في ليبيا المحررة له أبعاد ثلاثة. أولاً، إذا لم يتبع مصرع القذافي إرساء للديمقراطية، بل تقاتل داخلي، فإن من يشن حرباً في سبيل السيطرة على البلاد سيكون لديه إمداد غير منقطع من الأسلحة للقيام بذلك. وتجربة العراق وأفغانستان توضح كيف يمكن ان يولد إسقاط أنظمة طاغية على الرغم من اختلاف الظروف، تمرداً طويل الأمد أو حرباً أهلية.

    ثانياً، حتى لو انتهت حركة المقاومة في ليبيا بنظام ديمقراطي سليم، فإنه سيتعين على البلاد التعامل مع مخزونها المتهالك من الأسلحة.

    وأخيراً وليس آخراً، هناك مخاوف عميقة ملازمة لمثل هذه الأسلحة، تتمثل في إمكانية دخول مخزونات القذافي من الأسلحة التقليدية والبيولوجية والمتفجرات إلى السوق السوداء للمنطقة، في أعقاب حالة الفوضى التي تعم البلاد، بما في ذلك 10 أطنان من غاز الخردل وألف طن من اليورانيوم، وأن تقع في أيدي الذين يهددون الغرب.

    ومنذ استلامه السلطة في عام 1969، أصبح القذافي يمثل شخصية الأب في نظر بعض الناس، وهو ينفث النار والخطاب المعادي للاستعمار، في الوقت الذي يمضي قدماً بقمع المعارضة في الداخل والخارج.

    ورغبة القذافي المهووسة في التأثير في الشؤون الإفريقية تركت ندوباً على امتداد هذه القارة، حيث أسهم القذافي من خلال إمداد بعض الزعماء بالتدريب والعتاد والأسلحة، والعديد منها مأخوذ من مخزونات تم شراؤها من الغرب وروسيا، في الفظاعات التي ارتكبتها الجبهة الوطنية في ليبيريا بقيادة تشارلز تايلور والجبهة المتحدة الثورية في سيراليون. ومن خلال غزوه لجارته تشاد، صعد القذافي التوترات بين الشمال والجنوب، وأشعل قتالاً طويل الأمد للسيطرة على البلاد.

    والتدخل الليبي في القارة السمراء وفر الأسلحة في كل مكان، وبحلول 1990، كان من الممكن شراء بندقية كلاشنكوف أي كي-47 في سوق دارفور مقابل 40 دولاراً. ولقد التقطت مقولة شعبية روح ثقافة الأسلحة الجديد وأثرها في سياسة المنطقة، ومفادها: الكلاشنكوف تجلب النقود، ومن دونها أنت حثالة.

    ومن يفتش عن تفسير لقدرة القذافي على الإمساك بالسلطة كل هذه المدة الطويلة، يفترض به النظر إلى السهولة التي تمكن بها من شراء ما يوازي مليارات الدولارات من الأسلحة منذ عام 1969، والتي ساهمت الاحتياطات الهائلة للنفط في تغذيتها. فقد أنفقت ليبيا من عام 1970 إلى عام 2009، وحتى في ظل حظر الأسلحة طويل الأمد المفروض من الأمم المتحدة بين عامي 1992-2003، نحو 30 مليار دولار على الأسلحة.

    لكن الحظر الدولي المفروض على ليبيا منذ عام 1992، كان قد تسبب بخسائر هائلة لها، وصلت إلى حدود 35 مليار دولار، فبدأ القذافي في إعطاء إشارات إيجابية للغرب. في عام 1999، تبنى الأسواق الحرة والعولمة، معلناً على الملأ أنه: لم يعد جائزاً وضع العراقيل بين الناس، فالنمط السائد اليوم هو الأسواق الحرة والاستثمارات. وبشكل ملموس أكثر، أعلن تخليه رسمياً عن السعي إلى امتلاك الأسلحة الكيماوية والبيولوجية، ووافق على السماح بمحاكمة الضالعين بتفجيرات لوكربي. وفي 2003، وافق أخيراً على دفع تعويضات لعائلات الضحايا.

    شكلت هذه الخطوات خاتمة لعزلة القذافي، ففي عام 2003، تم رفع الحظر والعقوبات المفروضين من قبل الأمم المتحدة، وألغيت بعد ذلك بعام واحد العقوبات المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. ولم يجر ذكر انتهاكاته لحقوق الإنسان في بلاده أو تورطه في الصراعات الإفريقية الأخرى، إلا لماماً.

    وسرعان مع عقدت روسيا صفقة أسلحة بقيمة 1.8 مليار دولار مع ليبيا، تتضمن دبابات وطائرات مقاتلة وشبكات دفاع جوية، أما حجم صادرات الأسلحة الأوروبية إلى ليبيا، فقد زادت على 934 مليون يورو خلال السنوات 2005-2009.

    ولقد نجحت إيطاليا في تصدير ما قيمته 276 مليون يورو بين الفترة 2006-2009، في صفقة تشمل طائرات هليكوبتر بقيمة 110 ملايين يورو، تم استخدامها في الهجوم على الثوار. واحتلت فرنسا المرتبة الثانية بما قيمته 210 مليون يورو، في الوقت الذي بلغت مبيعات الأسلحة البريطانية 119 مليون يورو.

    وشملت إمدادات الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا أيضا معدات لمكافحة الشغب وأسلحة خفيفة وذخيرة وطائرات عسكرية ومعدات إلكترونية، مثل معدات التشويش التي صدرتها ألمانيا، والتي يعتقد بأنها استخدمت من قبل القذافي في محاولة لقطع اتصالات الهاتف المحمول والإنترنت لمنع الثوار من الدخول إلى مواقع الشبكات الاجتماعية وغيرها من أدوات التنظيم. وعلى العموم، استوردت ليبيا من الاتحاد الأوروبي طائرات عسكرية بقيمة 278 مليون يورو، وما يناهز 10 مليون يورو في الأسلحة الخفيفة، و85 مليون يورو من المعدات الإلكترونية بين الأعوام 2005-2009.

    وكانت شركة بي إيه إي سيستمز على وشك الاستفادة من صفقة أميركية لبيع ناقلات جند مدرعة إلى القذافي. وصفقة البنتاغون المقدرة بنحو 77 مليون دولار تمت الموافقة عليها قبل أشهر من تهاوي البلاد، وكان يفترض ان تجريها الشركة بالاشتراك مع شركة نيرول التركية، ولقد ألغي المشروع في أواخر فبراير الماضي.

    لذا، كان من الصعوبة أخذ حظر تصدير الأسلحة الجديد على ليبيا محمل الجد في عام 2011، فقد سبق السيف العزل، ومخزونات لبيبا الجديدة من الأسلحة كانت تستخدم، من دون جدوى في النهاية، ضد تقدم الثوار.

    وكانت صفقات الأسلحة البريطانية الهائلة لشركة بي إيه إي سيستمز تمضي قدما، وتشمل 200 صاروخ مضاد للدبابات من طراز ميلان من إنتاج شركة أم بي دي إيه التي تملك شركة بي إيه بي ثلثها، وقد بيعت في عام 2007 وتم تسليمها خلال عامي 2009/2010. واللافت أن هذه الصواريخ المضادة للدبابات تم نقلها هي نفسها إلى الثوار الليبيين في أبريل 2011.

    Renaad

  6. #6

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    مسؤول ليبي يعلن السيطرة على أصول مالية بالمليارات





    طرابلس ـ أعلنت ليبيا يوم الثلاثاء "27 ديسمبر" سيطرتها على 97 مليار دولار بعد أسبوع من موافقة الاتحاد الأوروبي على الافراج عن كل أموال وأصول مصرف ليبيا المركزي والمصرف العربي الليبي الخارجي.

    وقال علي سالم نائب محافظ مصرف ليبيا المركزي في مؤتمر بطرابلس يوم الثلاثاء إن المبلغ بالكامل أصبح تحت سيطرة الحكومة الليبية.

    وأضاف "تم الافراج عن كل الأموال حاليا اللي "التي" هي الأصول المالية فقط اللي هي 97 مليار.. الان أفرج عنها بالكامل وأصبحت تحت إدارة السلطة الليبية".

    وحرص سالم على طمأنة المستثمرين الاجانب ورجال الاعمال الليبيين على أن سعر الصرف سيظل ثابتا على المدى القصير حفاظا على الاستقرار.

    وقال "نحن في فترة طبعا عدم استقرار وبالتالي لا يجوز المساس في هذه الفترة بسعر الصرف.. اثنين يجب أن يكون سعر الصرف محققا لأهدافه في استقرار المستوى العام للأسعار وهذا لا يتأتى إلا بثبات سعر الصرف في المدى القصير وهو من سنة إلى ثلاث سنوات يعني".

    وقال رجل أعمال ليبي يدعى محمد رائد إن سياسة مصرف ليبيا المركزي المالية المعلنة ستطمئن القطاع الخاص وخاصة المستوردين.

    وأضاف "بالتأكيد دا "هذا" خبر يعطيهم الطمأنينة لأن لو استوردوا سلع بسعر الصرف الموجود حاليا وبعد فترة قصيرة تغير سعر الصرف ستكون خسارة كبيرة لمستورد البضاعة".

    وقرر الاتحاد الاوروبي يوم الاربعاء "21 ديسمبر" الافراج عن كل أموال وأصول مصرف ليبيا المركزي والمصرف العربي الليبي الخارجي والتي كان الاتحاد قد جمدها.

    وأوضح بيان للاتحاد الاوروبي استمرار سريان التجميد الجزئي لأصول هيئة الاستثمار الليبية ومحفظة ليبيا افريقيا للاستثمار الذي فرض يوم 16 سبتمبر ايلول قبل الاطاحة بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

    وأضاف أن قرار الافراج عن اموال البنوك اتخذ لدعم تعافي الاقتصاد الليبي ومساعدة الحكومة الليبية الجديدة.

    وفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات واسعة النطاق على حكومة القذافي احتجاجا على تعاملها مع الانتفاضة تاتي أطاحت بها في نهاية الأمر من السلطة.

    Renaad

  7. #7

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,794
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    افتراضي

    وزير الدفاع الليبي يدافع عن عدم اختيار رئيس أركان للجيش





    طرابلس - العرب اونلاين: حذر وزير الدفاع الليبي اسامة الجويلى من ان الثوار الجدد لايريدون اعادة الجيش فى الوقت الحالي وان معظم هؤلاء يمنعون اعضاء الجيش من العودة الى ثكناتهم وهذا شيء خطير. والعديد من الثوار يقولون لانريد جيشا.

    واوضح اسامة الجويلى مدافعا عن عدم تسمية رئيس أركان حتى الآن فى الجيش الليبي ان هناك بالنسبة لدينا حتى الآن فى القوات البرية يوجد رئيس للجوية والبحرية والخاصة ..مشيرا الى ان القوات البرية لن تجتمع بعد من اجل اختيار رئيس اركانه.

    واضاف الجويلى فى تصريحاته ..المشكلة ان لدينا 55 لواء 580 عميد واذا تم تسمية اى شخص لابد ان يتم تنحية هؤلاء وهذه مشكلة تواجهنا اين سيهب عؤلاء الترتب اذا تم اختيار شخصية ويكون هناك ترتب اقدم لابد ان يخرجون من الجيش حسب القانون العسكري.

    الجيش الوطنى الليبي لم يستجمع بعد فى المنطقة الشرقية الجيش عاد شئ ما فى المنطقة الغربية طوال 8 شهور وعندما تم التحرير كأنك اعلنت حل الجيش .. لابد اجراء تمام كامل لاعادة الجنود والجيش والقادة.

    واشار وزير الدفاع الليبي الى وجود صعوبات وان على الثوار ان يتفهموا الى مراكز التجميع واحصاء التمام والعدة والعتاد لأن بعض الثوار يقولون اننا لانريد جيشا.

    واوضح الجويلى ان هناك اجحاف للعسكرية فى قانون التقاعد عند تفعيل هذا القانون من اجل الحصول على مرتب مجز. وسننظر بتجميع بيانات من المجالس العسكرية مما استركوا في اعمال عدائية ضد الثوار وعند تصفية الرتب سيتم اختيار رئيس اركان.

    وأشار الى ان رئيس الاركان منصب مهم جدا لكنه ليس هناك خلاف على اختياره ولكنه هناك قانون عسكرى يقول ان اختيار رئيس الاركان لابد ان يكون الاقدم رتبة فى الجيس واذا تم اختيار اى شخص فى الوقت الحالى لابد ان من هم قبلة ان يخرجون من الجيش وهذه مشكلة الان نواجهها.

    Renaad

  8. #8

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    افتراضي

    الله يستر بس

    يسلمو ايديكي عالمتابعة يا قلبي


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •