النتائج 1 إلى 2 من 2
Like Tree1إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة Rama

الموضوع: سوق الدهانة العريق ، ومقهى المعقدين ، ودور السينما

  1. #1

    ساهري
    الصورة الرمزية Rama
     رقم العضوية : 22907
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 22,997
     الجنس : Female
     الدولة : United Arab Emirates
     إعجاب متلقى : 3169 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3316 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 38
     الحالة :  Rama غير متصل


     

    سوق الدهانة العريق ، ومقهى المعقدين ، ودور السينما







    (1) سوق الدهانة في بغداد ـ ذاكرته تقول ، وأقول معها :


    لا أدْرِي لِمَ يسحبني قلبي الى الماضي، ترى هل فقدت الأمل في الحاضر.. ترى هل سكنني سحر الماضي، ولم أعد استطيع مغادرته.. الحقيقة ان العودة الى الماضي هو محض استرجاع وتثبيت بسنوات مضت.. ولم يعد ما يبررها سوى مناخها وشخوصها فقد غادرت الأسماء وشاخت الأمكنة .. ولعلي هنا أتذكر سوق الدهانة حيث كان محل جدي نايل محمود الصباغ.
    كان السوق مرتع صباي وخيالي وعذوبة ما كنت اشعره بألفة مع الأشياء المحيطة بي.
    مصبغة الدهانة كان يجاورها دكان مهدي الطحان ، وكان مغلقاً على الدوام ، والى جواره محل الحاج كنش الشكرجي وابنه عبدالله كنش المراياتي وكان يعمل ـ علچية ـ وحلويات في مناسبة يقبل عليها أخواننا المسيحيون..
    في السوق كانت محال كثيرة تبيع الأعشاب الطبية ومنها محلان يعودان الى سيد محمود وسيد صادق.. وكان الناس يقبلون عليهما من كل حدب وصوب والى جوارهما قاسم أبو الجبن ويقابله نوري المراياتي..
    ثم نمضي مع السوق لنقف عند محل حكمت وبجواره صاحب حنطوزة ..
    نقف عند مشاهير القصابين حين يتذكر معنا سالم هوبي قنة قائلاً:
    ـ من أشهر القصابين علي حميد قنة والحاج خزعل دروش والحاج فاضل ، وهؤلاء كانوا يتصفون بالأمانة والصدق في معاملة الذبيحة على الطريقة الاسلامية. وكان هناك أيضاً هوبي القصاب الذي أخذ المهنة أباً عن جد وتوارثها أبناؤه..
    ويضيف سالم هوبي الى حديثه :
    ـ ومن الشخصيات المعروفة في السوق السيد نايل محمود وهو من أشهر مصارعي الزورخانة في العراق مع الحاج عباس الديك.
    كما كان السوق يضم أسماء وشخصيات عالقة في الذهن منها الحاج عيسى عبدالحسين الكط ومجيد مومن ورمضان هواس الحيدري ونصيف جاسم.
    و هناك مقاهٍ صغيرة ولكنها مشهورة منها مقهى عزيز الچايچي ومقهى ابراهيم رايشي ومقهى الشيخ حسين كما كانت هناك محال لبيع القطن والشموع ومحال بيع الدبس والراشي لاسيما محل عبد علي الدباس الذي كان يعمل السمسمية والمكاوية.
    وعن أصناف اللحوم قال سالم هوبي:
    ـ اللحم كان يباع وفقاً لنوع الأكلات التي يعدّها الناس ، ومنه لحم الزند والفخذ ولحم الخاصرة ومنها يعمل القوزي والتشريب أو لحم يدخل في مرق البامية والفاصوليا أو الهريسة.. أما الباچة فكنا لا نتعامل بها لأن محل جاسم ابراهيم كان يتعامل بها وكذلك محل الحاج قنبر الذي انتقل بعد ذلك الى محلة الخلاني.
    يتصل سوق الدهانة بمحلة سوق الغزل ومحلة القشل وجامع المصلوب وحادي يادي.. ثم يمضي باتجاه محلة الصدرية.. وقد هجر سوق الدهانة وهو يبكي أيامه ورجاله وليس سوى همس الماضي!




    (2) مقهى المعقدين في بغداد ـ ذاكرته تقول ، واقول معها :


    قرأت كثيرا عن مقهى ابراهيم ابو الهيل والتي اطلق عليها تسمية مقهى المعقدين بسبب تردد المثقفين على هذه المقهى ، وكانت النظرة الشائعة في ذلك الوقت أن كل من يحمل كتب هو انسان معقد!
    هذه المقهى تقع في اول فرع في الجانب الايمن من شارع السعدون فما ان تدخل الفرع حتى تشم رائحة الاطعمة المنبعثة من مطعم نزار وبجانبها مقهى فيومي ، كان يجلس فيها موسى كريدي وعبدالرحمن الربيعي وغازي العبادي وعبدالرحمن طهمازي .وكنا نحن في منتصف الستينات نخطو نحو الادب في محاولات لكتابة القصيدة والقصة دون الوثوق من صلاحيتها ، لذا كنا نلجأ للنشر في جريدة المجتمع والراصد وكان من اصدقائي سعيد القدسي و سالم شفيق ومحمد علوان وعباس باني.. وكان وليد جمعة وجماعته يمثلون التيار المقلد لطريقة سعدي يوسف.
    كانت المقهى تجمع خليطاً من الناس ، وثمة رسامون كانوا يظهرون ثم يختفون.كما كانت مقهى المعقدين محطة لمشاريع سفر الى الخارج.
    وكم من مرة طُرِحَت عليّ فكرة الخروج والعمل في البواخر في اليونان ولكنني كنت في ذلك الوقت موظفا ومرفهاً ولا اشكو من عقدهة سوى عقده التشبث بالمكان.
    مقهى المعقدين لاتزال في مكانها ولكن وجوهاً غادرتها ووجوهاً جاءتها ووجوهاً ظلت متمسكة بمكان وزمان دخل حيز الادب والتاريخ.




    (3) دور السينما في بغداد ـ تقول ذاكرتها ، وأقول معها :


    كانَ للسينما طقس فردي وطقس عائلي، واذكر ان سينما الصيفي كانت تقع قريبا من منطقتنا شارع الكفاح تعرض فلمين في آن واحد - فلاش كوردن - وأبن الحداد - ومن ثم جاء بعد هذه الموجة فيلم طرزان ـ بطولة دون سمولر ولكس باركر.. بعدها جاءت افلام هرقل الجبار ـ كاليوث ، ففي سينما الفردوس شاهدنا رست وسهراب ويوسف وزليخة ، بعدها شاهدنا الشعلة والسهم والقرصان الاحمر ومدفع الحرية وفيراكروز .
    وهكذا عرفنا ابطال هؤلاء الافلام كاري كوبربرت لانكستر.. بعدها اخذنا نرتاد سينما الفردوس الصيفي التي كانت تحيط مقاعدها المصنوعة من الجتري اسيجة اليأس وفيها شاهدنا ام الهند وصباغ الاحذية وبهادر ودوبدن وفيلم سينكام ، وبطلاه راجندر كومار وشوباريخ.
    وفي سينما غازي، وكان ذلك حلما بعيدا حيث ذهبت مع عائلتي ،وشاهدنا فيها ام الهند وعجبت للجمهورالذي كان يبكي تأثراً بالفيلم .
    بعدها دخلنا سينما الحمراء التي كانت تقع في شارع الرشيد، وفيها شاهدنا فيلم القاهرة بغداد تمثيل عفيفة اسكندر وابراهيم جلال ،وقد احترقت هذه السينما فيما بعد، ثم دخلنا سينما غرناطة عند افتتاحها، وكانت تسمى سينما ريو ،وعرضت في افتتاحها فيلم مدافع نافارون ن وهومن تمثيل انتوني كوين و كوري كوري وبيك ديفد نيفد وايرين باباس.. ثم دخلنا سينما النصر عند افتتاحها ، وعرضت فيلم دكتور زيفاكو ، تمثيل عمر الشريف وجيرالدين شابلن، وقد منع هذا الفيلم بعد عرضه بيوم واحد.
    ثم اخذنا نرتاد سينما مترو ورجنت وغيرها من دور العرض السينمائية والتي كانت فيها طقوس عائلية.




    ali_aldouri معجب بهذا .


  2. #2

    D o n j o i n
    الصورة الرمزية ali_aldouri
     رقم العضوية : 22914
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 10,583
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بيــت الحبايـــب
     هواياتي : القراءة - التصميم
     اغنيتي المفضلة : كل ابداعات القيصر
     إعجاب متلقى : 4794 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 3252 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 26
     الحالة :  ali_aldouri غير متصل


     

    افتراضي

    موضوع عجبني جدا
    خاصة مقهى المعقدين ههههه
    شكرا ريم








معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •