النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اسطورة الغناء العراقي "فؤاد سالم"

  1. #1

    روح وفكر هذا العالم

    الصورة الرمزية قارورة العسل
     رقم العضوية : 22935
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,539
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحبيبة
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : كل اغانيه
     إعجاب متلقى : 1872 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1674 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 17
     الحالة :  قارورة العسل غير متصل


     

    اسطورة الغناء العراقي "فؤاد سالم"




    نستقبل فنانين ونسير مع اعمالهم ونولع بهم وباعمالهم الراقية
    ونودع بعضهم ونتأثر بما يحدث من مأسي ووعكات صحية لبعضهم.

    نحن الان نرى ماذا حدث لفناننا الراقي والذي متع اسماعنا باغانية
    الراقية والتي لح الان يتأثر البعض عند سماعها او سماع صوته
    العندليبي ومهما كبر بالسن فصوته يبقى يرن في آذاننا ويمتع
    اسماعنا ونكون في حنين دائم له ولاعماله .

    الفنان فؤاد سالم

    اخر اخبار فنانا الراقي هي :

    الدكتور علاء الجوادي سفير العراق في دمشق

    يزور الفنان فؤاد سالم في بيته لتفقده وتقليده درع الابداع



    زار سعادة الدكتور السيد علاء الجوادي يرافقه عدد من الاخوة مثل الفنان طه علوان والاستاذ عبد الرزاق والفنان كريم هميم وعدد من السادة الدبلوماسيين العراقيين العاملين في سوريا لتفقد الفنان العراقي الكبير الاستاذ المبدع المطرب فؤاد سالم... وكانت عائلة الفنان في استقبال الوفد والترحيب به.



    اشار الى الاهتمام الذي توليه الحكومة العراقية للفنانيين وللاستاذ فؤاد، واشار

    الى هدية رئيس الجمهورية الاستاذ جلال طالباني له وهي خمسة الالاف دولارا

    كما اعلم السيد السفير الفنان فؤاد وعائلته الكريمة بمساعية مع معالي السيد وزير الخارجية ودولة رئيس الوزراء من اجل معالجته بما يتناسب مع مكانته الفنية وحالته الانسانية

    وعد الفنان وعائلته متابعة مسألة الراتب التقاعدي للفنان الكبير

    كما وعد بتقديم العون للعائلة. ومن جهة اخرى قدم السيد السفير عددا من الهدايا الرمزية. وتم تكريم الفنان بدرع السفارة العراقية في سوريا للابداع





    السفير الجوادي ينحني لتقبيل الفنان فؤاد سالم





    السفير الجوادي يقدم درع الابداع





    السفير الجوادي يتحدث لفؤاد سالم عن المساعي التي يتبناها من اجل حث الحكومة على معالجته والاهتمام بوضعه الصحي




    باقة الورد ودرع الابداع والفنان المبدع







    السفير يتحدث مع زوجة الفنان فؤاد سالم ويطمنها ويعدها ببذل كل ما في استطاعته لمتابعة الفنان واسرته




    السفير يتحدث مع ابن الفنان ويدعوه لرزيارة السفارة لمتابعة شؤون العائلة





    السفير يودع الفنان ممسكا بيده وواضعا يده الاخرى على رأسهويدعو له الله بالشفاء





    والفنان يتحدث ببطيئ ومتعب متشكرا من السفير رعايته المستمرة والحنونه له والدوع تسيل من عينه احساسا منه بالمحبة والاخوة التي يوليها السيد السفير له

    قال له السفير عند الوداع انت بطل ومناضل وصوت حر شريف من اصوات العراق وستبقى راية عراقية شامخة







    من حوار اجراه الصحفي حسين العقابي مع الفنان فؤاد سالم نتلمس جوانب من صورة فؤاد سالم الانسان والمناضل والفنان......

    أني أمتلك صوت دافق وحي وأغني الحنين العراقي بكل جوارحه وآهاتي تخرج من أعماق قلبي وما قدمتهُ من فن أصبح حقيقة وتمسك بها شعب العراق أما في وقتنا الحاضر كنت وما زلت وسأبقى ومُصْر وجازم بنظرتي ومفهومي أن فراغي الفني لا يعوض في عالم غناء الحزن والحنين



    بكل ود عندما أغني تُرهف لي الأسماع لأني أديت الغناء بأجمل وأصعب القصائد وأكثر أغنياتي أنتقلت في عالم الأنغام من دون أي خطأ و تحريف وباتت مستهل ترحيب وأغلب شعب العراق يتابعها بشغف لأن فني يمثل صورة العراق بأفراحه وأحزانه أضف الى ذلك أني صنعت مساحة فن واسعة لأرضاء جمهوري والذي قدمته من طرب بات ظاهرة كانت لها الريادة وأصبحت المؤثرة بالنفوس.....



    شخصيتي الفنية رصينة وتحمل ركيزة طرب ثابت ولم تتغير وتحمل في طياتها خطوات واثقة وكنت أشعر بأنتمائي للأغنية العراقية الحزينة الصرف وبصماتي كانت واضحة ومتألقة بفني



    أني أمتلكت فن أستطعت من خلاله أن أترك للمتلقي تقبل غير أعتيادي وما قدمتهُ من فن كسبت به ود الجمهور بالغالبية من خلال لغتي الفنية السليمة بالموسيقى والإيقاع الفني الدافىء وما زال عالق بالأذهان في ذائقة المتلقي وكل ما يدور في خُلدي أن أغني للحزن العراقي بكل جوارحي فلا غرابة أن يصل الى أعماق القلوب بسهولة...



    تركت العراق بسبب اضطهاد وتعسف الدكتاتورية ومرت بيّ ضغوط متتالية ذقت بها الأمرين وعلى أثرها تركت العراق وقد قضيت وقت طويل مع الغربة ليس على صُلح مع الحياة بسبب الفراق والبُعد عن جمهوري الذي أحبني وأحببتهُ وفي غربتي عندما قدمت فني قدمته بأحاحسيس مكبوته وكنت أنعت به الظلم والأستبداد...

    وعندما يتذكر ايام النظام المنهار يقول: يوم ذاك كنا نعيش الحرمان من الحرية والتكتم الأعلامي والصحفي....

    وعن الحال الحاضر يقول: أما الآن فنعيش الأنفتاح بكل جوانبه لكن للأسف لا توجد به حقوق أنسان والدليل أكثر من أربعة عقود تشرد ولا أمتلك شبراً واحد أسكن به وراتب شهري أسد به رمق عيشي وأسرتي ... قدمت حياتي قربان لشعب العراق تضحية ونضال ولا يخفى على العراقيين حكومة وشعب لكن للأسف أخيراً أصبحت حقوقي في طي النسيان.




    الفنان فؤاد سالم يعني بحفلة زفاف ابن الفنان طه علوان





    فؤاد سالم - حبينا ضي الكمر من لقاء الشرقية 2009





    اغنية وين المحبوب




    دارت الايام





    ودعونه




    فؤاد سالم - ردتك تمر ضيف




    فؤاد سالم - اليوم أله يومين



    فواد سالم - مقطع من اغنية نادرة.جداً




    تكريم الفنان الكبير فؤاد سالم في المستشفى




    قبل ان يغادرنا








    وهكذا كانت مسيرة الفنان الراقي

    فؤاد سالم








  2. #2

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 23
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    فنان كبير يستحق التكريم
    يسلمووعالطرح يالغلا





    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

  3. #3

    وكأني بك َأعانق القمر

     رقم العضوية : 22848
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 14,558
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : مصـريـهـ
     إعجاب متلقى : 2298 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2362 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 31
     الحالة :  serialperson غير متصل


     

    افتراضي

    فنان كبير وجميل
    مرسى كتير عسوله



    يوما ما ..
    وحين تتركون أشياء من أجل الله وحده !
    فقط ابتغاءً لرضاه سبحانه ..
    كونوا على يقين أن الله سيمنحكم عوض أجمل ، أجمل بكثير !


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •