النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree1إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة المـــلاك البــرئ

الموضوع: محمد مراح: قصة شاب محب للحياة تحول إلى متطرف

  1. #1

    ƸӁƷخ ـرافية الـ ح ـسن ƸӁƷ

    الصورة الرمزية المـــلاك البــرئ
     رقم العضوية : 3175
     تاريخ التسجيل : Jan 2006
     المشاركات : 30,792
     الجنس : Female
     الدولة : Egypt
     الإقامة : Cairo, Egypt
     هواياتي : الرسم_عزف البيانو
     اغنيتي المفضلة : صباحك سكــــــــــر
     إعجاب متلقى : 7558 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2266 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 50
     الحالة :  المـــلاك البــرئ غير متصل


     

    محمد مراح: قصة شاب محب للحياة تحول إلى متطرف


    محمد مراح ضحية التطرف
    محمد مراح: قصة شاب محب للحياة تحول إلى متطرف
    الجزائر- قال والد محمد مراح، منفذ عمليات تولوز في فرنسا، إنه سيقاضي فرنسا بتهمة قتل ابنه، في حين نفى خاله أن يكون قد سافر إلى أفغانستان وباكستان للتدرب على السلاح، كما رفض تصديق ضلوعه بنشاط مع تنظيم القاعدة، واعتبر أنه كان "ضحية" لتشتت أسرته ولجماعة متطرفة تعرف عليها خلال سجنه.وشدد محمد بن علال، والد مراح في تصريح خاص، على أنه يعتزم مقاضاة فرنسا، التي "قتلت ابنه"، وقال: "الدولة الفرنسية دولة عظمى، وتملك كل الوسائل التي تمكنها من إلقاء القبض على ابني حيا، ولكنها استعملت العنف والرمي بالرصاص لقتله، لهذا سأقاضيها على ما فعلت."وأضاف بن علال، أن نجله "سيدفن في الجزائر، وهو يحمل جواز سفر جزائري."
    وقال: "لقد قررت مع عائلة طليقتي أن ندفن محمد في الجزائر، وقد باشرنا الإجراءات الخاصة بالدفن."
    وانفصل والدي محمد مراح " عام 1993، عندما كان عمره ست سنوات، فعاد والده إلى الجزائر ليزاول مهنة التجارة، بينما والدته بقيت في فرنسا مع أبنائها إلا أن كبر الأولاد تدريجيا، ما زاد من همومها."وكشف جمال عزيري، خال مراح عن شكاوى شقيقته المستمرة من مشاكل أولادها، وخاصة محمد "الذي كانت طباعه غير سوية، يسرق ويقوم بأفعال قادته عدة مرات إلى السجن، وآخرها كان سنة 2010، حيث حكم عليه بالسجن في جريمة سرقة بـ18 شهر، ووقتها تغيرت حياته كلية، فبعد أن كان إنسان مرح ويحب اللهو صار متطرفا،" على حد تعبيره.وذكر عزيري، حادثة وقعت مع محمد مراح في آخر زيارة قام بها إلى الجزائر، قائلاً: "في المرة الأخيرة التي زار فيها محمد بلده الأم، كان لا يتعدى سنه 18 عاما، وما يؤكد أنه كان ما يزال محبا للحياة هو أنه تنقل إلى مدينة وهران الساحلية "تقع غرب الجزائر العاصمة بـ300 كلم" وخسر أموال طائلة هناك في الصيف، ولمته وقتها على ما فعله، إلا أنه قال لي بالحرف الواحد، إنه يريد أن يلعب ولا يهمه المال."واضاف "بعد خروجه من السجن "في فرنسا" اتصل بي وبدأ يسألني عن الصلاة، وأي إمام يمكنه أن يلجأ إليه ليتعلم منه، وهنا لاحظت التغير الذي حدث معه، ولكن لم أكن أتوقع في يوم ما أنه سيكون متطرفا إلى هذا الشكل الذي وصل إليه."وقدم خال محمد مراح بعض التفاصيل عن الحياة الخاصة لابن أخته، قائلا :"بدأت المشاكل مع ابن أختي منذ أن كان في عمر ست سنوات، إذ وقع آنذاك الطلاق بين والديه، وهذا ما جعله يعيش المشاكل ويغادر مقاعد الدراسة مبكرا، ليطرق أبواب السجون لأول مرة، وسنه لا يتعدى 13 عاما."وتابع بالقول: "بكل صراحة فإن محمد قد تلقى التربية في الشارع وليس على يد عائلته، نظرا للمشاكل التي حدثت بين والديه، وفي كل مرة كان يدخل السجن كان يخلى سبيله لكونه قاصرا، إلى أن بلغ سن 18 سنة، حيث قام بعد عودته من الجزائر إلى فرنسا بعملية السرقة التي سجن بعدها 18 شهر، وتغيرت منذ ذلك الحين تصرفاته بشكل كلي، فتحول من طفل محب للحياة إلى شاب متطرف وإسلامي متشدد."وأردف بالقول: "دهشت للتغير الكلي في حياته إلى درجة شعرت أنه خضع لعملية غسيل في المخ، فمن شاب يحب الحياة واللهو إلى سائل عن الدين والإسلام، وفي نظري فإن ما فعله هو كان ضحية للجماعة التي كان مسجون معها، والتي غسلت دماغه وزرعت فيه أفكار متطرفة."ونفى خال مراح صحة ما تطرقت إليه وسائل الإعلام عن تدرب محمد مراح في أفغانستان أو باكستان، وقال إن الأخير لم يسبق له وأن غادر فرنسا باتجاه آخر سوى الجزائر، وأضاف: "أما أفغانستان وانتمائه إلى القاعدة فهي كلها روايات لا أساس لها من الصحة."وكشف العزيري أن محمد المراح حاول الانخراط في الجيش الفرنسي مرتين، الأولى، في مركز معلومات القوات المسلحة في مدينة ليل الشمالية، حيث تم رفضه بسبب قناعاته السابقة، بينما المرة الثانية كانت سنة 2010 والتي حاول فيها الإتحاق بالفيلق الفرنسي الخارجي المتمركز في تولوز، لكنه لم ينجح.واعتبر العزيري أن السلطات الفرنسية رفضت طلب ابن شقيقته بسبب "ملفه المليء بالتجاوزات غير القانونية،" ليجد الشاب طريقه من جديد إلى السجون.كما تأسف جمال عزيري للحالة الصحية السيئة التي تعيشها أخته زليخة، والدة مراح، والتي قال عنها إنها في حالة متدهورة منذ سماعها بالخبر، خاصة وأنها فقدت نجلها الأصغر من بين أبنائها الخمسة، وهم عبد القادر وعبد الغني وعائشة وسعاد.وكانت الشرطة الفرنسية قد قامت بقتل محمد مراح الخميس بعد حصار دام ثلاثين ساعة في بيته بتولوز "جنوب غرب فرنسا" بعد اتهامه بتنفيذ عدة هجمات، أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود فرنسيين، وحاخام يهودي، إضافة إلى ثلاثة أطفال، فضلاً عن جرح اثنين آخرين، وجرى في وقت لاحق توقيف أحد أشقائه أيضاً.
    "سي ان ان"
    أحاسيس كاظمية معجب بهذا .

    Renaad

  2. #2

    الصورة الرمزية عاشقة القيصر1
     رقم العضوية : 22863
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 4,392
     الإقامة : روحي
     هواياتي : الكتابة
     اغنيتي المفضلة : انا وليلى ، كثر الحديث
     إعجاب متلقى : 2462 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2948 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 13
     الحالة :  عاشقة القيصر1 غير متصل


     

    افتراضي

    شكرااا ع المتابعه




    اسد الثورة أنت أبيت الظلم........... فلبيت مقبلا للثورة النداء

    عرفناك حرا عرفناك بطلا ..............وها أنت شهيد الشهــداء

    سنذكرك دوما ويوم نزحـف ........... وندك عقر دار الطغـاة

    سنذكــرك يوم نثأر قسمـــا ...........يوم نقتص لكل الشهـداء

    رحيلك عنا أليما صاعقا ............... ولكن ثمن الحرية الفداء

    على دربك سنسير عهدا............... على أبواب النصر اللقاء

    جنة الخلد مقامك أبــــدا ............. وسنحمل من بعدك اللواء

    لا نهاب في سبيل الوطن ............ الموت وأرواحنا له فداء

    وداعا يا حبيب الثوار ولن ............. نرضى دون النصر عزاء

  3. #3

    رحم الله وجهها لم أنسآه

    الصورة الرمزية أحاسيس كاظمية
     رقم العضوية : 23031
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 21,910
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : تحت التراب معه
     هواياتي : إحتواء داخلي من الشتات
     اغنيتي المفضلة : كُل إحاسيس القيصر
     إعجاب متلقى : 1354 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 14181 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 34
     الحالة :  أحاسيس كاظمية غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم يمينك


  4. #4

    اشوااقي
    الصورة الرمزية اشواق القيصر
     رقم العضوية : 22871
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 7,310
     الإقامة : قلب القيصر
     اغنيتي المفضلة : جميع اغانيه
     إعجاب متلقى : 2123 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 2478 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 22
     الحالة :  اشواق القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    قصه مثيره
    اعتقد الشاب كان ضحية تفكك عائلتة
    شكرا للطرح
    مودتى





    .
    أَيْنَ مِنْ عَيْني حَبِيبٌ سَاحِرٌ............... فِيْهِ نُبْلٌ وَجَلاَلٌ وَحَيَاءْ

    وَاثِقُ الخُطْوَةِ يَمْشي مَلِكاً................ ظَالِمُ الحُسْنِ شَهِيُّ الكِبْرِيَاءْ
    عَبِقُ السِّحْرِ كَأَنْفَاسِ الرُّبَى.............سَاهِمُ الطَّرْفِ كَأَحْلاَمِ المَسَاءْ
    مُشْرِقُ الطَّلْعَةِ في مَنْطِقِهِ.................. لُغَةُ النُّورِ وَتَعْبِيْرُ السَّمَاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •