النتائج 1 إلى 4 من 4
Like Tree3إعجاب
  • 2 المشاركة بواسطة قلبي القيصر
  • 1 المشاركة بواسطة قلبي القيصر

الموضوع: قصتي درس لي قبل أن يكون لك اقرأيها

  1. #1

    مغرمةساهرية
    الصورة الرمزية قلبي القيصر
     رقم العضوية : 23669
     تاريخ التسجيل : Dec 2010
     المشاركات : 563
     الجنس : Female
     الدولة : Syria
     الإقامة : مدينة الآهات
     هواياتي : المطالعة
     اغنيتي المفضلة : و عندك عين
     إعجاب متلقى : 102 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 25 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 9
     الحالة :  قلبي القيصر غير متصل


     

    New قصتي درس لي قبل أن يكون لك اقرأيها

    العتب و الشوق كالكي و الجرح بعض الجراح لا تشفى إلا بعد كيها لكن في لحظة الكي يتمنى الجريح الموت و لا يدرك قيمته إلا بعد أن يستيقظ من إمائه في الصباح التالي و كذلك العتب لا يغسل إلا بين يدي الحبيب
    عندما أراك من بعيد رغم الفراق و الغضب يملأني الشوق و أقترب لأقلل مسافة اختلقناها في لحظة غباء كبرى و عنفوانك يجعلك تدعي أنك لا تراني لكن كيف لا تراني؟؟ و قد تجاوزت حرارتك الأربعين بمجرد سماع اسمي من شفاه أحدهم و كيف عساك تتنازل الآن و تأتي لتلقي علي التحية ع الأقل ووسط صخب اجتماع أصدقاء قدامى تنسحب لتدخن سيجارة في مكان *ناء عن الضجيج و لو قليلا لتجدني هناك وسط الهدوء بثوبي الأسود الكلاسيكي الذي يثير شغفك و غيرتك*
    *فتقترب و تقول طاب مساؤك مر وقت طويل و أتجاهل تلميحك و أسألك كم سيجارة استندفت منذ بداية السهرة*
    **
    **لا تكثر منها مع أني من أشد المعجبين بك خاصة عندما تشعلها وتدخن بدايتها*
    لكن لابد من ذلك لأسباب صحية وتكمل تمثيلية لطالما استخدمناها و تشكرني لاهتمامي بصحتك و تبتسم لتسألني أأشرب شيئا فأجيب متسرعة لا فتغضب من طريقتي و تهم بالذهاب فأستبقيك قائلة لامانع إن أحضرت لي ماء فتبتسم ابتسامة طفولية وتحضره بسرعة و تعود فأقول لك اشرب قبلي لأني في سري أرتاح إن شربت و لميت شفتانا ذات الكأس و بنفس الوقت أرى أصابع يمينك و أتأكد من *خلوها من أي رابط يريطك بإحداهن و كيف أشك في ذلك و أنا أرى لحظاتنا الغالية بتفاصيلها الكاملة بنظراتك الآسرة علي أن أتمالك نفسي قليلا ما الذي حصل فجأة لماذا أرى نفسي بين ذراعيك لا محالة لا يجب أن أغادر و تحتار كيف تقترب أكثر فتدعي أنك تأخذ مني الكأس فتلمس يدي المتجمدتان من الإرتباك و تلبسني معطفك الذي لم أستطع رفضه و كيف أفعل و هو يشعرني بك في داخلي أقول لك أود المغادرة فتطلب بلهفة إيصالي فيرقص قلبي فرحا و أوافق *ندخل السيارة فتساعدني بوضع حزام الأمان لتختبر حرارة أنفاسي و تشغل أغنيتنا القديمة وسط الموسيقى و قيادتك الهادئة أجد نفسي أشارك في الغناء *فتوقف السيارة فجأة أسألك ماذا حصل وتجيبني عينيك بشوق متزايد و تقترب ولا أقاومك و من ثم تشغل السيارة مسرعا و تتجاهل النظر لي نصل منزلي فأطلب منك الدخول *فتتبعني موصدا الباب خلفك بقوة و كأن كارثة ستحصل **
    *أسألك لماذا فعلت ذلك*

    -ماذا فعلت*
    أنت تقصدين فعلنا ذلك بربك لا تبدأي الآن أردت ذلك أكثر من أي شيئ و تجتاحني شقاوة عينيك و يستفزني كبرياؤك الذي لم يتبدل رغم ليالي الفراق الحارقة فأهم بصفعك و تمسك يدي قبل أن ألمسك بسرعة و ذكاء رجل قد ينسى اسمه لكنه لا ينسى تصرفات من يحب عند الغضب{ لا لا يا حلوتي يدك ألطف من أن تلمس وجهي الباهت الحزين منذ العينين فيه لم تعد تراك و الجسد خشن متجمد منذ زمن بعيد و كيف لا و لم يعد بتهاوى كسكير بائس بليل شعرك الساحر لم يعد يشعر بأجزاءه ترتعش تحت لمساتك الطفولية التي تنذر بامرأة قد تخرج قلبه من صدره لو أخطأ نعم و بكل استسلامية أعترف أصبح رجل لا يعرف الخوف فلم تعد تهمني بغيابك حياتي و أمسي رجلا يخاف صدى صوته حتى و يخشى أن يلفه الموت قبل أن يكسبك بالحلم ليلة إضافية}
    حقا ماذا الآن لماذا تطرق رأسك أرضا ألن تكمل تمثليتك المقنعة
    ماذا تقولين *
    كف عن العبث بي لم أعد فتاتك الساذجة لم تعد طفلي المدلل لم نعد كما كنا و ماذا كنت تظن سأرمي بنفسي بين ذراعيك بمجرد انتهائك من مسرحيتك التراجيدية حسنا لا بأس سأصفق لك*
    فتمسكني من ذراعي بكل قسوة رجل تنازل فوجد كبرياؤه بين قدمي حبيبته دون جدوى وتضرب بيديها صدره فيتألم ألما حقيقي طبعا لأن تلك اليدان النحيفتان ليسا من ضربه و إنما غضب امرأة مغرمة*
    اخرج من بيتي لا أريدك هنا*
    و في جوانب غضبها يلحظ عشقها الدائم فيغادر و يسندان رأسيهما على الباب و يسمعها تقول*
    *لماذا رحلت أيها الجبان ما كنتتستطيع أن تأخذ بيدي و أسامحك أحبك كثيرا أيها المهمل أيها الخائن أيها الجبان اذهب إليها قبل أن تنام و ابحث عني دائما و هي على صدرك أيها الأحمق*
    وصعد إلى سريرها و تنام وسط وسادة غارقة بالدموع و تشاركها أمطار كانون البكاء و على طريق الصبر الذي أجبر العشاق على جعله ترياقهم دوما تشرق شمس شتاء شاحبة منذرة بيوم جديد تستيقظ تتناول فطورها و تستعد للعمل مدعية أن ما حصل البارحة لم يكن حقيقيا و تفتح باب المنزل لتجده ممدا غرقا بثيابه المبللة فتوقظه بصوتها القلق و تدخله فيحضنها لحظات و هو يترنح بين البرد و التعب لحظات تمنت لو أنها لم تحيا سواها فيفتح عينيه مبتسما و هو يشعر بيديها تنزع معطفه الغارق بالماء فيضحك مطولا و يمسك يدها يأخذ المعطف و يخرج السيجار التالف و يقول توفيت جميعها و أفلست فلا تقلقي على صحتي مجددا وتتمالك نفسها من التعاطف معه وتقول يمكنك أن تستحم لو أردت *ويجيبها حقا و ماذا أرتدي يا حلوتي لو فعلت فتحضر له ثيابا له منذ أيام الدفء و الغرام و تدير ظهرها قائلة سأتأخر عالج إهمالك و غادر فورا *فيناديها صارخا و كأنه سيد ذاك المنزل منذ أعوام لا ترحلي
    فتمسك أعصابها و تقول فهمت مشكلتك لا تستطيع أن تتوقف عن إيذاء نفسك بضع ساعات و تحضر له سيجارا فيتعجب ساخرا و يقول أتدخنين حديثا*
    لا بقي لدي فيكمل عنها من ليلتنا الأخيرة*
    ويسألها عن أي أخرى تحدثتي البارحة أنا سمعت كل شيئ لم أرحل
    لم يكن هناك أخرى أبدا من أي اختلقتي ذلك و أرهقتي به روحينا*
    انظري في عيني لا تتهربي*
    أتمنى لو أستطيع تصديقك*
    صدقيني ما الذي يمنعك*
    حقا انظر في آلة التصوير هذه من هما هذان العاشقان المتيمان*
    دعيني أرى ويضحك حتى تدمع عيناه و يسأل كيف يستطيع أن يقرأ تاريخ ذاك التسجيل و يخرج من محفظته صورة آذاها البلل انظري أنا و إلى جانبي صديق قديم لا تعرفينه لأنه يقضي حياته بالسفر أراد أن يودع حبيبته فطلب هذه الثياب و لم يكن يعلم أنها هديتك*
    أعطيته إياها لأن الموقف لم يكن يتحمل الاعتذار انظري الوداع كان دافئا رغم بعد المسافات هما سويا بالروح و القلب *
    ويرمي آلة التسجيل من يده و يقترب منها بغضب يقول رحلت بسبب هذه السخافة ما كانت لديك الجرأة لنقاش ذلك ومن أحضر لك التسجيل يمسكها بقسوة و يقربها منه*
    وجدته عند عتبة الباب*
    وفي اللحظة ذاتها وضعتي قلبي *ع عتبة الباب*
    اهدأ أرجوك*
    لماذا لم تهدأي أنت عندما حطمت قلبي البارحة*
    شكرا لأنك أعطيتني ما تبقى من ثيابي و سيجاري لا تستحقي شيئا مني*
    ويهم بالرحيل فتعترض طريقه وتسيطر على عينيه غشاوة سوداء فيدفعها بعنف أنساه أنها فتاة فترتمي خلفه فيغلق الباب لبطمئن عليها و بين ذراعيه يهمس لها ذلك الباب لن يفتح مجددا أبدا و تجيبه سامحني يا أغلى ما في حياتي
    و ينام نومه الدافئ لأول مرة بعد ليال فراق باردة و تنام نوما عميقا بعد ليل فراق جفت به عينيها دمعا*

    [CENTER]/CENTER]
    كل عام و أنت سيد الناس يا قيصر الإحساس

  2. #2

    مغرمةساهرية
    الصورة الرمزية قلبي القيصر
     رقم العضوية : 23669
     تاريخ التسجيل : Dec 2010
     المشاركات : 563
     الجنس : Female
     الدولة : Syria
     الإقامة : مدينة الآهات
     هواياتي : المطالعة
     اغنيتي المفضلة : و عندك عين
     إعجاب متلقى : 102 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 25 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 9
     الحالة :  قلبي القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    آمل أن تعجبكن و أعتذر لو الإطالة أزعجتكن لكن التفاصيل أغلى ما *تملك الفتاة و أول ما ينساه الرجل*
    لكم حبي و احترامي
    ((تحب تتدلع)) معجب بهذا .

    [CENTER]/CENTER]
    كل عام و أنت سيد الناس يا قيصر الإحساس

  3. #3

    دائــمــة الـطـفـولـهـ
    الصورة الرمزية ((تحب تتدلع))
     رقم العضوية : 22868
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 3,370
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : عالمي الخاص ..}}
     هواياتي : القيصر
     اغنيتي المفضلة : لواننا لم نفترق
     إعجاب متلقى : 1760 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 1428 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 19
     الحالة :  ((تحب تتدلع)) غير متصل


     

    افتراضي

    كثييير حلوه يعطيك العافيه حبيبتي ..

    ،

    وانا ادري ان قلوبنا بيض ونظاف ..


  4. #4

    رحم الله وجهها لم أنسآه

    الصورة الرمزية أحاسيس كاظمية
     رقم العضوية : 23031
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 21,910
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : تحت التراب معه
     هواياتي : إحتواء داخلي من الشتات
     اغنيتي المفضلة : كُل إحاسيس القيصر
     إعجاب متلقى : 1354 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 14181 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 34
     الحالة :  أحاسيس كاظمية غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم يمينك


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •