النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تحفر قبرها بيدها

  1. #1

    لم القــــى كلمة تعادلها
    الصورة الرمزية احبكِ
     رقم العضوية : 8001
     تاريخ التسجيل : Aug 2006
     المشاركات : 1,551
     الجنس : Male
     الدولة : Lebanon
     الإقامة : لبنان الكرامة والشعب العنيد
     هواياتي : حبــــــــ لها ــــــــــــي
     اغنيتي المفضلة : هـــــ حبيبي ـــــــا
     إعجاب متلقى : 1045 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 558 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 16
     الحالة :  احبكِ غير متصل


     

    افتراضي تحفر قبرها بيدها

    يرى الباحث في الشأن الإستراتيجي الدكتور محسن صالح أن سياسة الجدر الإسمنتية الإسرائيلية دلالة على نمو حالة الخوف المتزايدة لدى الاحتلال من جهة، ومن جهة أخرى تدل على نوايا عدوانية مستقبلية تجاه الآخر.
    واستغرب صالح في تصريح للجزيرة نت إقدام الاحتلال على بناء الجدار في وقت ينتهك فيه يومياً السيادة اللبنانية ويتعدى فيه على القرار الأممي 1701، فيما يدعي دوما أنه المستهدف والمظلوم وصاحب سياسة الدفاع لا الهجوم.
    وعزا صالح الاختلاف اللبناني بشأن مبدأ بناء الجدار بالقول "لا نستطيع الحديث عن موقف واحد داخل لبنان، التركيب الداخلي يخلق دوما تباينات لكن الكل متفق على حماية الحدود من أية تعديات على السيادة".
    سياسة الإنغلاق
    من جهته اعتبر مدير مركز شرق المتوسط للدراسات والإعلام ماجد عزام أن إسرائيل لا تريد أن تعي ببنائها للجدار أن السلام والأمان لها لا يتأتيان بالجدر والتحصينات بل بالوسائل السياسية لا "الإسمنتية".

    وأضاف للجزيرة نت أن فكرة الصهيونية التي جمعت اليهود من أنحاء العالم ووضعتهم في فلسطين هربا من سياسة "الغيتو" في أوروبا، تجد نفسها اليوم مرغمة على وضع نفسها وبإرادتها داخل غيتو كبير محاط بالجدر والأسلاك الإلكترونية.

    وقال إن فكرة الجدار تأتي أيضا للتدليل على عدم طمأنينة الاحتلال من جانب الحدود اللبنانية وخشيته من عمليات مقاومة ضد جنوده مستقبلا، خلافا لحالة الأمان التي تعيشها حدود الاحتلال على الجبهات الأخرى.


    يبدو ان العدو الأسرائيلي لا يزال مرعوبا من صواريخ المقاومة اللبنانية او من تسلل المقاومين الى فلسطين المحتلة ، وهذا الشعور المتخوف والحذر ينم عن الضعف الأسرائيلي ، لأن جدارا ارتفاعه ثمانية امتار لا يمنع الصواريخ من الوصول الى اهدافها ، فهل بدأ العدو الأسرائيلي يعد العدة لليوم المنحوس ، لا نعرف ، ولكن على الأرجح ، ان اسرائيل الى زوال ، وتشعر انها قد طوقت ، لقد وصلت الى رأس الهرم ، وسوف تبدأ بالنزول ، ولكن هل يكون النزول متسارعا ام انه يأخذ وقته الذي اخذه في الصعود ، يتوقف هذا الأمر عما سيجري في لبنان وسوريا والأردن ومصر وتركيا وايران ، وحسب تطورات المنطقة وحسب التوازنات الدولية .
    سبحان الله هي عادة اليهود وديدنهم الأختباء وراء الجدر حتى في قتالهم لا يواجهون لأنهم أجبن من المواجهة وفي كل مواجهة حقيقية يفرون كالفئران في لبنان وفي غزة لم يفلحوا إلا بالضرب من بعيد أما المواجهة فقد فشلوا وفروا" لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر بأسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى" سورة الحشر فقتالهم قادم ونهايتهم حتمية بإذن الله. والمغتصب اللص نهايته الحسرة وآخرتهم أنهم سوف " يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار"

    بسم الله الرحمن الرحيم { لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ }الحشر14صدق الله العظيم
    استبشروا خيرا يا مسلمين هذه عادتهم في الأول الجدار العازل في فلسطين والأن جدار مع حدود لبنان وبعدها وبعدها حتى يصبحون في صندوق ثم , بسم الله الرحمن الرحيم {هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ }الحشر2 الله اكبر وصدق الله العظيم


    احياناً يكون الرحيل هو الحل

  2. #2

    ali almnsef
    الصورة الرمزية lord of war
     رقم العضوية : 22997
     تاريخ التسجيل : Aug 2010
     المشاركات : 6,112
     الجنس : Male
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بين جفنيها
     هواياتي : كل مايفرز الادرينالين
     اغنيتي المفضلة : بالتأكيد كان صديقي
     إعجاب متلقى : 1495 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 940 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  lord of war غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم حبيبي علاوي
    حفظ الله فلسطين والعرب من شرور العدو الصهيوني






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •