ستة شهداء في قصف إسرائيلي على قطاع غزة



حكومة حماس في غزة تدعو أجهزتها الأمنية "لأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر" بعد تجدد القصف الإسرائيلي على القطاع الذي تحكمه منذ عام 2007

غزة - أعلن مصدر طبي فلسطيني الخميس عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين في قصف مدفعي إسرائيلي جديد على شرق بيت حانون شمال قطاع غزة ليرفع عدد الشهداء الذين سقوط منذ مساء الأربعاء إلى ستة شهداء.

وقال الطبيب أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة المقالة،: "إنه تم انتشال ثلاثة شهداء فلسطينيين استشهدوا نتيجة قصف مدفعي إسرائيلي على شرق بيت حانون شمال قطاع غزة صباح اليوم".

وأوضح القدرة "أن الشهداء هم ايهاب الزعانين " 23 عاما" وشقيقة أكرم " 22 عاما" وطارق الكفارنة " 26 عاما" وجميعهم من بيت حانون".

وفي القدس المحتلة، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إن "جنودا اسرائيليين رصدوا مجموعة من الإرهابيين كانت تضع عبوة ناسفة قرب الأسلاك الأمنية الفاصلة بين قطاع غزة وإسرائيل".

وأضاف،: "هذه المجموعة استهدفت بطائرة تابعة لسلاح الجو ومدرعات، وتمت اصابة الهدف". وتابع البيان ان اسرائيل تحمل حركة حماس "مسؤولية كل الانشطة الارهابية" التي تنطلق من القطاع.

من جهته، قال اسلام شهوان، المتحدث باسم وزارة الداخلية المقالة التي تديرها حماس في غزة في بيان صحفي، "إن العدو الصهيوني يمعن في استباحة الدم الفلسطيني مصدرا خلافاته الداخلية لقطاع غزة".

وأضاف "أننا في وزارة الداخلية ننظر بخطورة بالغة لهذا الاستهداف، داعيا جميع أفراد الأجهزة الأمنية لأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر".

وأوضح "أن استهداف المدنيين والأطفال لن يفت من عضد جبهتنا الداخلية التي يحاول العدو الصهيوني إحداث حالة من الإرباك فيها، مستهدفا بعض المقار الأمنية والمدنية".

بدورها استنكرت الرئاسة الفلسطينية التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة،: "نستنكر بشده التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة".

وطالب أبو ردينة في تصريح له "بوقف هذا التصعيد الذي يخلق مناخات مدمرة والذي لا يؤدي إلا إلى المزيد من العنف".

ودعا "المجتمع الدولي إلى وقف الاعتداءات الإسرائيلية حتى لا يكون قطاع غزة ضحية".

وكان ثلاثة فلسطينيين استشهدوا مساء الأربعاء بغارة جوية إسرائيلية على وسط قطاع غزة. وقال المتحدث أشرف القدرة لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب اخر بجروح خطيرة في غارة جوية إسرائيلية على شرق مخيم المغازي للاجئين في وسط قطاع غزة".