النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree2إعجاب
  • 1 المشاركة بواسطة أسيل
  • 1 المشاركة بواسطة فراشة القيصر

الموضوع: ميراث الاباء للابناء في عدل ولاة المنطقة الخضراء

  1. #1

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي ميراث الاباء للابناء في عدل ولاة المنطقة الخضراء




    لا زال هذا الكتاب قيد التجميع للعراقي رسلي المالكي وهو ينشرها على صفحته
    بالفيس كحلقات وقد اعجبني اسلوبه بتصويره للاحداث

    وانقل منها الحلقة الثامنة عشره




    وصل قاربُ رجلٍ مستشرق من بلاد الغرب الى بصرة العراق ، ومكث فيها ثم انتقل الى الكوفة فواسط فسرَّ من رأى ، ثم الى نينوى فبغداد ، و بقي في بغداد عشراً اذهلته فيها قبابها و تراثها و جمال و بساطةِ حياة اهلها ، فأعجب بسحرِ الشرق المنعكس على وجه دجلتها و قباب منطقتها الخضراء ، وكان المستشرق هذا قد جاء من البلاد التي يقال لها امير عكا ، نسبة للفاتح العربي الذي عبر اليها بذوات الصواري من السفن و فتحها على يده سنة الفٍ للهجرة فسمّيت باسمه " امير عكا " ، الا ان اهلها استصعبوا اسمها فاسموها " اميركا " ، مختصرين اسمها ، ومسهّلين نطقها .

    ففكّر المستشرق الامير عكّي هذا بنقل واقع سحر الشرق و جمال حياة اهل بغداد الى بلاده ، وكانت تلك ايام اوج زهو حكم المعز لدين الله نوري المالكي .

    فذهب الى بلاده راجعا و نزل عند اميرها " باراك بن الحسين الاوبامي " وسرد له ما رآه في بغداد بشغف ، وكان ذلك بمزرعة الامير في ارضٍ يقال لها لوس الجليس ، ثم اقترح الرجل المستشرق على اميره الاوبامي نقل التراث البغدادي الى اميركا ، وبعد مباحثة و مشور ، ولغوةٍ وثبور ، اتفقوا على مباحثة امير المؤمنين المعز لدين الله المالكي بأن يرسل بضعة الاف اهل العراق ليعيشوا في اميركا فيضيفوا لمستهم التراثيه ، حاملين معهم سحر بلاد بغداد ، و جمالها الاخاذ ، الى بلاد امير عكا .

    فلما ارسلوا الرسول ، وسمع منه المالكي ، اصابه الذهول ، بعد تفكير عميق ، وتمحيصٍ دقيق ، لقي الامر من المالكي القبول ، واجتمعت السفائن لحمل عشرة الاف عراقي من البصرة ، وقرعت لذلك الطبول ، ولتوديعهم ذبحت العجول ، فانطلقت الاساطيل الى بحر الظلمات ، ثم الى بلاد اميركا ، فنزلوا في سواحلها ، و دخلوا الى عاصمتها وسط الترحيب ، تفوح منهم رائحة الطعام الشرقي من الثريد و التشريب .

    فلما دخلوا مدينة يقال لها واشنطن ، وبعد مرور عامين ، انقلب حال المدينة راسا على عقب ، فاصابها من العراقيين شر التغيير ، وساء فيها الحال و التدبير .

    فقد حفر العراقيون الشوارع و اخرجوا منها انابيب مياه الابّي ، وسحبوها الى منازلهم ، و حوّل اهل التزوير سور بيتها الابيض الى ساحة تزوير الجوازات ، و ختم الهويات ،و كُتب على دار الشرطة و العسس " سكن عوائل " ، وتجازوا على الكهرباء ، و افاضوا بغسلهم دوابهم الشوارع بالماء ، و حين حانت الانتخابات ، شوهدت صورة المستنجد بالله ابراهيم الجعفري امام البيت الابيض وهو يرفع يديه كاتبا تحته " معكم معكم " ، واخرى رفعت امام الشاطئ للقائم بسنينة الله رافع العيساوي ونجمته الخضراء ، و اخرى للمعتصم بالله الطلباني وابتسامته البلهاء ، فانحدر الحال ببلاد امير عكا وامتلات الشوارع بالمتسولين ، و ساحاتها ببيوت المتجاوزين ، اوصبح بنيانها المتطاول ينشر عليه الغسيل ، و تمر الدواب و الخرفان في دروبها كالرعيل .

    فلم يسّر الحال اميرها الاوبامي ، فكتب للمالكي :

    جائنا منك من الشرقِ بلا ...
    فتقُنا لا ينغلق بالرَتَقِ ..
    خذ عراقييك عني للفلا ..
    ساعة السوده بأهلِ المشرقِ ..

    فغضب المالكي، و ردَّ عليه قائلا :

    ما وجهُ نعمةَ انت يا اوبامي ..
    ما فاد فيك القربُ و التقريبُ ..
    ارسلتهم كي يطعموك ثريدةً ..
    فرفضت منا الاكلُ و التشريبُ ...


    و ارسل وزيره الفاعل لخير الله هوشيار زيباري ليسوي الامور ، الا انه وجد الامير الاوبامي على غير حاله ، فقد ابيض رأسه و اشيبت قذاله ، و لم يتكلم لشدة عطاسه و سعاله ، فتركه على امره و حاله ، مقتربا من آجاله ، وعاد بالعراقيين الى بغداد تاركاً اميركا وراء اذياله ، عائدا بهم الى شواطئ البصرة ، فاستقبلهم هناك اهلها بالدفوف و الزنابير ، و اقيم لهم ما يسميه اهل العراق : عرس و عد عبيد ، وزيباري حكومه .. ولا تحاجونه !!


    ميراث الاباء للابناء في عدل ولاة المنطقة الخضراء
    لبديع الزمان رسلي المالكي




  2. #2

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي ميراث الاباء للابناء في عدل ولاة المنطقة الخضراء




    من امير المؤمنين حطامة بن الاغبر الى امير المؤمنين المعز لدين الله نوري المالكي ...
    اما بعد ..
    فانني قد بلغني عنك ماهي لا قليلة و لا زائده .. وما تطمئن له الافئده ..
    من انك يا ابا اسراء قد بلغت مناك .. ووصلت دار الخلافة هناك .. و بلغت قصر ...من سبقك .. و لم تدعه لمن خَلَفك ..

    ولكن اعلم يا نوري .. انك قد هدمت ما بني قبلك بالف سنه .. واسست على معصية ربك بوضعك العزيز .. ورفعك الوضيع .. و تنصيب من يضر و لا ينفع .. جهلة جئت بهم فملات بهم قصر الحكم .. مسومين و متختمين .. لا يعرفون فرقا بين البياض العين وسوادها سوى ما املى عليهم ملالي البويهيين و السلاجقه و العجم .

    يانوري . انك لو قرأت سيرة الفرس و العجم لوجدتهم لا تحن قلوبهم عليكم و لو ملاتم ارضهم ذهبا .. فاختر بين العباد وبين رب العباد ..
    واعلم .. انك عزيز في قومك ما النت لهم جانبك .. و وضيع فيهم ما وضعت في اذنيك عنهم وقرا .. فابصر و اسمع .. و تواضع تُرفع .. وكل بمكيال واحد .. وقف منهم على مسافة واحده .. وحكم عقلك في مصلحتهم .. عدلهم و امنهم .. رزقهم و كرامتهم .. ملبسهم وقوتهم ..


    يا نوري .. ان نوم الظالم عباده .. فتنحّ عما انت فيه و نم .. فالمؤمن من سلم الناس من لسانه و يده ..

    ونح معك من كان معك من الفسقه و الفجره من كل من حاكم ووزير .. سراق المال و قاتلي النساء و الاطفال ..


    حطامة بن الاغبر
    حاكم من زمن كانت بغداد عاصمة العالم

  3. #3

    مجرد احســــــــــاس
    الصورة الرمزية فراشة القيصر
     رقم العضوية : 25056
     تاريخ التسجيل : Jul 2011
     المشاركات : 1,216
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحب
     هواياتي : الشعر والمطالعة والموسيقى
     اغنيتي المفضلة : تقول انسى
     إعجاب متلقى : 775 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 624 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 11
     الحالة :  فراشة القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم ايدك اسولة رائع جدا
    + 5 نجوم
    أسيل معجب بهذا .



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •