النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree2إعجاب
  • 2 المشاركة بواسطة أسيل

الموضوع: بِوَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي

  1. #1

    إنّ إلى ربِّكَ الرُّجعَى.
    الصورة الرمزية أسيل
     رقم العضوية : 23337
     تاريخ التسجيل : Nov 2010
     المشاركات : 6,919
     الجنس : Female
     الدولة : Palestine
     إعجاب متلقى : 3805 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 5161 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 18
     الحالة :  أسيل غير متصل


     

    افتراضي بِوَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي

    بِوَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ فَقَطْ خُضَّ يُوسُفِي
    محمد حلمي الريشة



    1-

    عَتَبَةٌ خِلْتُهَا أَخِيرَةَ القَلْبِ
    أَوْجَسْتُ مِنْهَا فَكِدْتُ أَؤُوبُ،
    لكِنَّ عَيْنَينِ نَضَّاحَتَيْنِ بِالشَّغَفِ
    مَغْنَطَتْ حِكْمَتِي العَاجِلَةَ،
    وَأَرْسَتْ طَيْشِيَ الشَّهِيَّ.

    2-

    وَمِيضُ صُدْفَتِهَا
    لَمْ يَزَلْ يَجْذِبُ النَّبْضَةَ الأُولَى
    مِنْ عُنُقِ بَهْجَتِهَا
    لاَثِمًا بِلِسَانِ قَلَقِهِ العَارِيِّ
    صُورَتَهَا - القَصِيدَةَ.

    3-

    يَا النِّدَاءُ الَّذِي غَطَّسَنِي،
    رَغْمَ مِحْنَةِ المَسَافَةِ المُضَبَّبَةِ،
    فِي تَأَوُّهِ المَاءِ المَكِينِ:
    لَكَ مِنِّي خُضُوعُ نَرْجِسِي
    بِانْتَصَابِ العِقَابِ البَهِيِّ.

    4-

    بَعْدَ انْشِطَارِ البَابِ عَلَى مِصْدَاعَيْهِ؛
    كَانَتْ عَيْنَاهَا طَائِرَيْ عُقَابٍ
    يَذُودَانِ عَنْ ثَمَرَةِ صَبْرِي
    بِانْحِنَاءِ جَنَاحَيْهِ البَرَّاقَيْنِ
    فَوْقَ تَنَاثُرِ صَمْتِي.

    5-

    كَأَنَّهَا انْسِكَابُ نَغَمَاتٍ
    حِينَ شَقَّتْ أَصَابِعُهَا سَهْلَ عُشْبِي
    كَوَرْدَةٍ تَتَفَتُّحُ فِي فَصْلِ وَصْلِيَ النَّحِيلِ،
    وَصَاغَتْ أَنْفَاسَهَا مُتَّقِدَةً
    لِـمَجْهُولٍ يَرْتَسِمُ رَغْبَةً وَانْتِظَارًا.

    6-

    مِثْلَ نُوَّارٍ مَكْنُونٍ يَضِجُّ أُلْفَةً
    حِينَهَا سَرَتِ القَشْعَرِيرَةُ بِحَذَافِيرِهَا
    كَدَبِيبِ نَمْلِ اللُّعَابِ:
    "هَيْتَ لَكْ"
    بِغُمُوَضٍ مَحْمُومٍ، وَانْهِيَارِ عُذْرِيَّةٍ عَذْبَةٍ.

    7-

    -: أَنْتِ.. يَا...
    -: أَنْتَ.. يَا...
    وَلَمْ تَكُنْ لُغَةٌ تَرَى فَرَاغًا بَيْنَنَا،
    فَتَوَارَتْ خَلْفَ عُنْفِ خَجَلِهَا،
    وَتَوَارَيْنَا نَفُضُّ الآهَ فِينَا.

    8-

    مُعَافَىً مِنَ التَّوَتُّرِ المَالِحِ
    مُعَانِقًا سُكَّرَ الصَّلْصَالِ فِي مَدَارَاتِهِ؛
    جِئْتُهَا ثَرِيًّا بِأَسْمَاءِ يَأْسِي،
    وَقَاحِلاً كَأَحْشَاءِ قَمَرٍ عَقِيمٍ:
    - مَنْ يَلِدُ الآنَ مَنْ؟

    9-

    أَحُكُّ رُوحِيَ بِمَرْفَأِ القَلْبِ
    لأُصَدِّقَ حُلُمِي، أَوْ يَصْدُقُنِي؛
    فَثَمَّةَ بِهَارُ مَاضٍ سَحِيقِ اليَأْسِ
    يُزَوْبِعُ رَاقِصًا فِي خَاطِرِي،
    وَيَنْبُشُ فِي جُرْحِ رَحِيقِي الرَّحِيمِ.

    10-

    تَشَعْشَعَتْ صَرْخَةً كَمَوْجٍ يَتَوَالَى
    غَسَلَنِي ارْتِجَافًا حَتَّى كِدْتُ أَهْوِي
    لَمْ أَكُنْ أَدْرِكُ أَنَّ قَطْفَتِي قَطْفَتُهَا،
    وَأَنَّي شَجَرَةُ اللَّيْلِ وَهِيَ ثِمَارُهَا،
    وَأَنَّهَا تَائِهةٌ وَقَصِيدَتِي دَلِيلِي.

    11-

    أَبْيَضُ النَّدَى فِي الحَنَانِ الثَّرِيِّ؛
    أَيْقَظَ شَهَقَاتِ رُوحِي مِنْ بَيَاتِهَا المَكْمُومِ
    أَنْقَذَ اسْمِيَ قَبْلَ تَسْمِيَتِي فِي تَجَوُّفِ التُّرَابِ
    هكَذَا كَانَتْ/هكَذَا هِيَ؛
    مَدْخَلُ ضَوْءٍ تَنِزُّ جُدْرَانُهُ حَاءً لابْتِلاَعِ عُرْيِي.

    12-

    لُغَةٌ لِلُّغَةِ
    صُورَةٌ صَافِنَةٌ كَمِنْقَارِ حُزْنٍ يَبْتَلِعُ انْخِطَافًا
    شَبَكَةٌ لاصْطِيَادِ غَزَالةِ الأَقَاصِي
    بِاسْمِهَا حَطَّ سُؤَالُ الأَزْرَارِ:
    كَيْفَ مِنْ وَهْجَةٍ وَاحِدَةٍ خُضَّ يُوسُفِي؟

    13-

    أَخَذَتْ كَأْسَ المَرَارَاتِ عَنْ تَشَقُّقِ شَفَتَيَّ
    رَشَقَتْهُ، مِنْ فَرْطِهَا، فِي سَرَاحِ المَرَايَا
    وَسَالَتْ غُرْفَةً فِي مَسَاءِ إِنَائِي..
    صَدَحْتُ: دَعِي كَأْسَ غَيْبُوبَتِي فِيكِ
    فَارِغَةً مِنْ زُجَاجِهَا.

    14-

    تَوَغَّلْتُ فِي التِّيهِ
    دَغْلُهَا شَائِهٌ بِلِبَاسِ النُّعَاسِ
    أَمُجُّ المَسَافَةَ كَمَا يَشْتَهِي طَلْقُ خَيْلِي
    أَؤُوبُ وُقُوفِي عَلَى جَمْرَةِ المَاءِ؛
    هِيَذِي أَنَانَا فِي أَتُونِ التَّمَاهِي.

    15-

    كُنْتُ نَسِيتُ غُبَارَ دَمِي فَوْقَ طَعْنَةِ الْعُزْلَةِ،
    وَأَحْلَلْتُ شَاهِدِي دَلِيلاً لِنُبُوءَاتٍ مَرْضَى..
    بِهَبَّةٍ تَتَشَاغَفُ خَجَلاً مُسْتَوْحِشًا؛
    أَيْقَظَتْ قِنْدِيلَ شَرَاهَتِي،
    وَاسْتَسْلَمَتْنِي.

    16-

    فِي مَرْفَأِ الذَّاكِرَةِ القُصْوَى
    خَلَعْتُ نِعَالَ الصَّدَأِ عَنْ ظِلاَلِ قَدَمَيْ،
    وَبُحْتُنِي عَلَى ظَمَأِ مَوْجَةٍ:
    أَنَا الَّذِي كُنْتُ بِانْتِظَارِي
    فَكَيْفَ الَّذِي جَاءَ.. هِيَ؟

    17-

    لأَنَّ حِصَّةَ الْقَلْبِ
    لاَ تَقْبَلُ الْقِسْمَةَ إِلاَّ عَلَى وَاحِدٍ؛
    عَلَيْهَا
    -: أَنْزَلْتُكَ نَفْسِي،
    وَأَلِدُكَ الآنَ مِنْ أَوْصَافِ رَحْمِكَ.


  2. #2

    مجرد احســــــــــاس
    الصورة الرمزية فراشة القيصر
     رقم العضوية : 25056
     تاريخ التسجيل : Jul 2011
     المشاركات : 1,216
     الجنس : Female
     الدولة : Iraq
     الإقامة : بغداد الحب
     هواياتي : الشعر والمطالعة والموسيقى
     اغنيتي المفضلة : تقول انسى
     إعجاب متلقى : 775 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 624 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 11
     الحالة :  فراشة القيصر غير متصل


     

    افتراضي

    سلمت الانامل
    اختيار رائع



  3. #3

    رحم الله وجهها لم أنسآه

    الصورة الرمزية أحاسيس كاظمية
     رقم العضوية : 23031
     تاريخ التسجيل : Sep 2010
     المشاركات : 21,910
     الجنس : Female
     الدولة : Saudi Arabia
     الإقامة : تحت التراب معه
     هواياتي : إحتواء داخلي من الشتات
     اغنيتي المفضلة : كُل إحاسيس القيصر
     إعجاب متلقى : 1354 إعجاب متلقى
     إعجاب مرسل : 14181 إعجاب مرسل
     قوة السمعة : 35
     الحالة :  أحاسيس كاظمية غير متصل


     

    افتراضي

    تسلم يمينك


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الاعضاء الذين قرؤوا الموضوع: 0

لا يوجد أعضاء لوضعهم في القائمة في هذا الوقت.

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •